SroPedia
Casper 4Gold

المنتدى العربى الأول للعبة Silkroad Online والالعاب الاون لاين

تم افتتاح قسم جديد لطلبات الاعضاء


شـريـط الاهـداءات


الانتقال للخلف   الموقع العربي الاول للعبة Silkroad Online > الـمـنـتـدى الـعـام > بـعـيـداً عـن سـيـلـكـ رود > آرشـيـف الـمـواضـيـع الـمـمـيـزة

آرشـيـف الـمـواضـيـع الـمـمـيـزة هنا يتم نقل الموضوعات المميزه فى القسم العام ليكون هذا القسم بمثابه الارشيف للموضوعات المميزه


« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: (¯`·._) (سباق الاونج) (¯`·._) (آخر رد :3ashek El7ozn)       :: مشكلة فى الاتاك (آخر رد :medo2022)       :: حل مشكلة الـ Permissions لمستخدمى Elamidas MBOT FIX (آخر رد :3ashek El7ozn)       :: مشكله فى تسطيب الـ Hook (آخر رد :3ashek El7ozn)       :: دوله المغرب (آخر رد :!-Z3BLAWY-!)       :: مشكله ارجو الرد (آخر رد :Android_ES)       :: Jaguar (آخر رد :ابوسيف2007)       :: WTS Wizz Cleric 120 (آخر رد :╣• Ali •╠)       :: سؤالـ للجدد (آخر رد :peter.victor)       :: wts acc str with set d13 (آخر رد :╣• Ali •╠)       :: عندى مشكلة لا اعرف اية الحل (آخر رد :youssef13)       :: استفسار (آخر رد :momo1201)       :: GM] Viper ]عاوزك فى حل المشكلة دى ممكن (آخر رد :abed2006)       :: مناقشه لكل المشتركين في كأس العالم للاذي (آخر رد :_Joo)       :: » حمـــلة مشــاركات كتـير و رصيــد بنكى اكتـــر » خش و مش هتنــدم (آخر رد :_Joo)       :: مســابقة ملف شـامل لقارة افريقـيا [ مرحـلة عمل المـواضيع ] (آخر رد :!-Z3BLAWY-!)       :: تحذير ^_^ (آخر رد :™SëçrëtAgëηt™)       :: د ول قــارة افــريقــياّ :- جــذر القــمر ..! (آخر رد :!-Z3BLAWY-!)       :: حملة جديدة للمنتدى ( كن ايجابى ) ! (آخر رد :_Joo)       :: وجودك ولمساتك مهمة , نقاش مفتوح (آخر رد :seko_coco)       :: حصــريــاّ KeyPresser - ITools ليــنكاتــ التحميــل و الشــرح !! (آخر رد :Mr-Android)       :: طلب مش كبير (آخر رد :SŦorm)       :: WTB ACONT (آخر رد :older86)       :: التـوقعـات المرئـية | لنتــائج عرض Hell In A Cell 2014 (آخر رد :Mr-Android)       :: Admin and team excuse me (آخر رد :™DesertStorm™)      

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 17-02-2009, 11:47 PM   #1

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي ₪ المـوسـوعة الكونيــه ₪









الأخوة والاخوات اعضاء منتدنانا الغالي سيلك روود فور ارب

السادة المديرين والمشرفين والاعضاء المحترمين

اعود اليكم من جديد بانفراد حصري لمنتدانا الغالي وهذه المره سيكون الموضوع في مجال الفلك
طبعا انا دورت على المواقع العربية والاجنبية وجمعت المادة العلمية للموضوع ده وهيكون اسمه :



الموسوعة الكونية




والموضوع طبعا حصري جدا جدا يعني مش هتلاقي كل المعلومات دي في مكان واحد انا جمعتها من مش هقول عشرات المواقع لكن من مئات المواقع ومنها مواقع اجنبيه يعني الكلام كله حصري ومش موجود في اي منتدى تاني ولا الصور هتلاقوها الا من المصادر الاصليه علشان كده احنا قررنا ان كل الحقوق هتكون محفوظه للمنتدى حتى انا مش هنقل الكلام ده في اي مكان تاني واى حد عاوز ينقله لازم يحفظ حقوق المنتدى اوك .......................!!!!



طبعا كان لازم المقدمه الطويله دي علشان ما حدش يزعل مننا او يفتكر ان احنا متكبرين ولا حاجه
احنا عاوزين بس نحافظ على الجهد المبذول وعلى المعلومات القيمه اللي هتكون موجوده في الموضوع , وطبعا الموضوع هيكون على حلقات هنبدأ من اول بدء الكون وهنمشي مع الاحداث لغاية نهاية العالم يعني الموضوع طويل وهيكون فيه حلقات كتيره فمش هيستحمل ان يكون فيه ردود متفقين معايا في النقطه دي ............ ان شاء الله متفقين


طبعا الموضوع برضه هيكون فيه كمية من المعلومات والصور مش موجوده مجتمعه في اي مكان تاني يعني علشان تشوفها تدور عليها في اكتر من 80 او 100 منتدى وموقع عربي واجنبي والحمد لله معظم الماده العلميه تم جمعها والحمد لله ومش فاضل غير التنسيق وده هيكون على حسب الحلقة وحجمها


واخيرا اتمنى ان الموضوع ينال اعجابكم وتستفادوا من المعلومات اللي هتكون موجوده فيه ان شاء الله واتمنى ان ما يكون حد زعل من كلامي ... احنا هنا اخوه واخوات يد واحده قلب واحد


واتمنى في النهاية تثبيت الموضوع .


مع تحياتي وتقديري اليكم جميعا


ميسون............................ في الثلاثاء 17 / 2 / 2009 م



وصباحكم سكر ..................................






توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 06-03-2009 الساعة 05:18 PM

إعلانات خاصة

قديم 18-02-2009, 12:43 AM   #2

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة الاولى



بسم الله الرحمن الرحيم

اخوتي واحبتي الاعضاء والعضوات المحترمين

نبدأ معكم حلقتنا الاولى من الموسوعه الكونيه

الكون



يشمل الكون كل موجود , من أدق جسيم دون ذري إلى الحشود المجرية الفائقة لا أحد يعرف مدى كبر الكون , إن أوسع النظريات انتشارا حول نشوء الكون هي نظرية الانفجارالكبير التي تقول بأن الكون قد نشأ من جراء انفجار هائل - هو الانفجار الكبير - حدث منذ 10 إلى 20 بليون سنة خلت .
في البدء كان الكون على شكل كرة نارية بالغة الكثافة والسخونة , مكوّنة من غاز يتمدد ويبرد بعد مرور مليون سنة تقريبا بدأ الغاز يتكثف , على الأرجح , وفق كتل محلية هي طلائع المجرات وبعد مرور بلايين عدة من السنين , ما زال الكون في حالة تمدد , رغم وجود مواضع تحوي أجساما مشدودة بعضها إلى بعضها الآخر بفعل الثقالة ( الجاذبية ) كالعديد من المجرات المحتشدة مثلا لا يعرف علماء الفلك بعد إذا كان الكون " مغلقا" , أي أنه قد يتوقف في آخر الأمر عن التمدد ويبدأ بالتقلص , أو " مفتوحا " , أي أنه سيستمر بالتمدد إلى ما لا نهاية .




من المتعارف عليه علمياً أنه حتى الآن ليس هناك كوكباً عليه الحياة غير كوكب الأرض .

بدء الحياة

بدء الحياة على كوكب معدومة فيه الحياة:


يقول العلماء أنه عندما تبدأ الحياة على كوكب ما معدومة فيه الحياة، فهذه البداية تكون عادة بأن يأتي جرماً سماوياً من الفضاء من نوع مذنب أو شهاب، فيه مكونات الحياة من بكتيريا ومكروبات وغيرها من مخلوقات حية مجهرية، يمر قريباً من الكوكب أو ينفجر على سطح الكوكب ويكون المذنب صغيرا حتى لايدمر كل شئ سقط منه على سطح الكوكب وبذلك يتم مكونات الحياة من الجرم السماوي إلى الكوكب. وبعد ذلك تعمل هذه المكونات الحية على الكوكب عملها لفترة طويلة جداً من السنوات حتى تبدأ الحياة على هذا الكوكب بشكل كامل. والمقصود ببدء الحياة على كوكب معدومة فيه الحياة هو تكوين الجو المناسب لتعيش فيه المخلوقات، وليس بدء خلق الإنسان، فبدء خلق المخلوقات كان من طين و بأمر من الله مباشر أي كن فيكون أي لحظي، أما بعث الإنسان فهناك آيات وأحاديث تشير على أنه سيكون إخراجاً كما تنبت النباتات أي ياخذ وقتاً وهذا سيكون بأسباب يسهلها الله عز وجل كما سيتم شرحه فيما بعد والله أعلم.





هل حملت المذنبات الحياة الى الارض كما ستحمل الدمار في النهايه ؟

الانفجار الكبير


نظرية الإنفجار الكبير

في علم الكون الفيزيائي، نظرية الانفجار العظيم أحد النظريات المطروحة في علم الكون و التي ترى بأن الكون قد نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة تقريبا قبل حوالي 13.7 مليار سنة. نشأت نظرية الإنفجار العظيم نتيجة لملاحظات الفريد هيل حول تباعد المجرات عن بعضها، مما يعني عندما يؤخذ بعين الإعتبار مع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري يتمدد وفق نموذج فريدمان-ليمايتري للنسبية العامة Friedmann-Lemaître model . هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون بكل ما فيه من مادة و طاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة و حرارة عاليتين شبيهة بالمتفردات الثقالية gravitational singularity التي تتنبأ بها النسبية العامة . ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة.
فإذا كان الكون يتمدد فما من شك أن حجمه في الماضي كان أصغر من حجمه اليوم، و أن حجمه في المستقبل سيكون أكبر منهما. و إذا تمكنا من حساب سرعة التمدد يمكننا التنبؤ بالزمن الذي احتاجه الكون حتى وصل إلى الحجم الراهن، و بالتالي يمكننا تقدير عمر الكون وهو 14 مليار سنة تقريباً. تتحدث نظرية الانفجار العظيم عن نشوء و أصل الكون إضافة لتركيب المادة الأولى primordial matter من خلال عملية الاصطناع النووي nucleosynthesis كما تتنبأ بها نظرية ألفر-بيث-غامو Alpher-Bethe-Gamow theory .



من بعد الانفجار الكبير بدأت تتكون السحب الغازية العملاقه لتتناثر بها النجوم والشموس والكواكب السيارة مكونة فيما يعرف بالمجرات وهذه قصه اخرى في حلقة اخرى

دمتم بكل ود ................ وتحياتي اليكم والى لقاء قريب مع حلقة اخرى ان شاء الله .




عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :




وصباحكم سكر ............................






توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 20-02-2009 الساعة 05:06 PM

قديم 18-02-2009, 10:09 AM   #3

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة الثانية



بسم الله الرحمن الرحيم


احبتي واخوتي

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته

اعود اليكم من جديد مع حلقة جديده من موسوعتنا الكونيه ونأمل ان تكون حلقتنا الاولى قد نالت اعجابكم ورضاكم اميلن ان تفيدكم المعلومات التي استطعنا ان نوفرها لكم في هذا الموضوع الكبير
كنا في الحلقة السابقة قد تكلمنا عن نظرية الانفجار العظيم وكيفية تكون الكون في بداياته تكلمنا بشكل مختصر لنبدأ الشرح باستفاضه عن مكونات الكون وكيف يتكون وكيفية تكون مجراته واجرامه ونجومه .



وسوف نبدأ رحلتنا معكم في هذه الحلقة بشرح النظريات التي ادت الى تكون ونشوء الكون بالادلة العلمية والبراهين .... نبدأ معكم رحلتنا ونأمل ان تفيدكم فمرحبا بكم معنا على متن رحلتنا المتجهة الى اعماق الكون السحيق :

مقدمة تمهيدية

قد تكون بداية التأكيد العملي لنظرية الانفجار العظيم قد بدأت مع رصد الفلكي الأمريكي هابل للمجرات و محاولة تعيين بعد هذه المجرات عن الأرض مستخدما مفهوم لمعان النجوم الذي يتعلق بسطوع النجوم و بعدها عنا .
أمر آخر يمكن تحديده بالنسبة للنجوم هو طيف الضوء الصادرعن النجم عن طريق موشور ، فكل جسم غير شفاف عند تسخينه يصدر ضوءا مميزا يتعلق طيفه فقط بدرجة حرارة هذا الجسم . إضافة لذلك نلاحظ ان بعض الالوان الخاصة قد تختفي من نجم لآخر حسب العناصر المكونة لهذا النجم . عند دراسة الأطياف الضوئية للنجوم الموجودة في مجرة درب التبانة، كان هناك فقدانا للألوان المتوقعة في الطيف بما يتوافق مع التركيب المادي لمجرة درب التبانة ، لكن هذه ظهرت منزاحة نحو الطرف الأحمر من الطيف . الأمر الذي يذكرنا بظاهرة دوبلر.


في ظاهرة دوبلر : يختلف التواتر للأمواج الصادرة عن منبع موجي ما باختلاف شدة و سرعة هذا المصدر، فمثلا السيارة التي تقترب باتجاهك تكون ذات صوت عالي حاد (تواتر مرتفع) لكن نفس السيارة تصبح ذات صوت أجش (تواتر منخفض) بعد أن تجتازك و تبدأ بالابتعاد عنك . فتواترات المواج الصوتية تختلف حسب فرق السرع و الاتجاه بينك و بين المصدر، لأنه في حالة اقتراب المصدر منك (الراصد) يصله شيئا فشيئا مقدار أكبر من الأمواج فيرصد تواتر أعلى لللأمواج لكن حينما يبتعد المصدر يبدا الراصد يتلقى امواجا أقل فأقل (التواتر ينخفض) .



ينطبق نفس هذا المبدأ على الأمواج الضوئية فإذا كان المنبع الضوئي يبتعد عنا فهذا يعني أن تواترات الأمواج المستقبل ستكون أقل فأقل أي منزاحة نحو الأحمر اما إذا كان المنبع يقترب فستكون المواج الضوئية المستقبلة منزاحة نحو الأزرق(البنفسجي) .
التصور البدئي كان يعتقد أن المجرات تتحرك عشوائيا و بالتالي كان التوقع ان عدد الانزياحات نحو الأحمر سيساوي الانزياحات نحو الأزرق و سيكون المحصلة معدومة (لا إنزياح) لكن رصد هابل بجدولة أبعاد المجرات و رصد طيوفها مثبتا أن جميع المجرات تسجل انزياحا نحو الأحمر أي أن جميع المجرات تبتعد عنا، أكثر من ذلك أن مقدار الانزياح نحو الأحمر (الذي يعبر هنا عن سرعة المنبع الضوئي أي المجرة) لا يختلف عشوائيا بين المجرات بل يتناسب طردا مع بعد المجرة عن الأرض، أي أن سرعة ابتعاد المجرة عن الأرض تتناسب مع بعدها عن الأرض .العالم ليس ساكنا إذ إنه يتوسع، كانت مفاجأة أذهلت العديد من العلماء.



وبصفة عامة فهناك ثلاثة مسببات للإزياح الأحمر للضوء القادم إلينا من أعماق الكون :
1. إنزياح أحمر بسبب ظاهرة دوبلر
2. إنزياح أحمر ينشأ عن إختلاف الجاذبية علي الارض عن الجاذبية في النجم وهذا يتبع النظرية النسبية لأينشتين .
3. إنزياح أحمر بسبب تمدد الكون واستمراره في الاتساع ، فجميع النجوم و المجرات تبتعد عنا .
ونظرا لبعد المسافات الفلكية ، والتي تـُقاس بالسنوات الضوئية ، ونحن نعرف ان الضوء يأخذ وقتا كبيرا حتى يقطع مئات السنوات الضوئية حتى يصل إلينا ، وخلال هذه السنوات التي يتحركها الضوء إلينا يكون النجم الذي أصدر هذا الضوء قد تحرك من مكانه وأصبح في مكان اخر ، أو ربما قد انفجر النجم وتلاشي وضوؤه لم يصل إلى الأرض بعد .

بداية الكون ونهايته، ونظرية الانفجار العظيم

البداية

لا أحد في هذا العالم يستطيع أن يعرف أو حتى يدّعي معرفة ما الذي كان قبل لحظة الانفجار العظيم، فهذا شيء خارج نطاق المعرفة البشرية تماما، فتلك اللحظة لحظة ما قبل الانفجار العظيم وما قبلها هي أمر مظلم تماما بالنسبة لنا، وذلك لسبب بسيط وواضح، الكون كما نعرفه الآن لم يكن موجودا طبعا بل حتى المكان والزمان لم يكن لهما أي معنى لأنهما لم يكونا قد تكونا بعد.

كل ما يمكن أن يقوله لك أي عالم هو: كان الكون كله مجتمعا في نقطة صغيرة جدا ذات كثافة عظيمة، ثم حدث شيء ما وسبب انفجار هذه النقطة، ثم... هذا كل ما يمكن لأي عالم قوله أما قبل ذلك فلا أحد يمكنه أن يخبرك، على الرغم من ظهور عدة نظريات تتحدث عن عدة أكوان بدل واحد وبالتالي يمكن نسبيا التحدث عن ماذا يحدث قبل تكون الكون، ولكن في النهاية لا يمكن معرفة ما الذي يوجد قبل لحظة تكون أول كون؟ ثم ما الذي يوجد خلف حدود المكان الذي يضم كل هذه الأكوان؟ وكذلك نفس الأسئلة تنطبق على فكرة وجود كون واحد:
فما الذي كان قبله وماذا يوجد بعد حدوده؟ وهل أساس توجد حدود؟


إن الحديث في هذه النقطة من تاريخ الوجود هو ضرب الجنون فأي سؤال يمكن أن تطرحه بخصوصها لا يمكن الإجابة عليه وأي إجابة يمكن أن تضعها لأي سؤال ستولد عدة أسئلة أخرى، فالمشكلة الحقيقة تكمن في إدراكنا الغير مفهوم ذاته.
فعقولنا من ناحية تعتبر أن لكل مكان حدا ولكن في نفس الوقت تعتبر أن كل حدٍِ هناك مكان ما بعده، وكمثال فإننا نقول إن الكون له حد ولكن عندها نسأل ترى ماذا يوجد بعد ذلك الحد؟ وبالتالي لن نصل إلى نتيجة لأننا إذا تخيلنا شيئا ما خلف حدود الكون فإننا سنتساءل عن ماذا يوجد بعده وهكذا...

نفس الشيء ينطبق على بداية الكون فإن قلنا بدأ الكون بالانفجار العظيم فإننا بعد ذلك نتساءل: ترى ما كان يحدث قبل الانفجار العظيم؟ وإذا تخيلنا ما كان يحدث قبل الانفجار العظيم فإننا نتساءل مجددا: ماذا كان يحدث قبل ذلك؟ وهكذا...

بالنسبة لي أعتقد أن هذا سبب توقف معظم العلماء عن البحث عن ما قبل الانفجار العظيم واكتفوا فقط بمحاولة فهم ما حدث بعد تلك اللحظة. وإليكم جزءا مما توصلوا إليه طبقا للنظرية السائدة نظرية الانفجار العظيم:

بدأ الكون بانفجار كارثي ولّد المكان والزمان، وبطريقة مبهمة خلال جزء 10e35 من الثانية أصبح الكون كرة ساخنة جدا ، وتصف النظرية السائدة (الانفجار العظيم - The Big Bang) نوعا من الطاقة وحده يمكنه توسيع نسيج الفضاء، في عملية تدعى التوسع التضخمي وهو ما أدى إلى توسع هائل للكون في الظرف الوجيز جدا الذي ذكرته أعلاه، وتوقف هذا التوسع التضخمي عندما تحولت كل تلك الطاقة إلى مادة وإلى الطاقة التي نعرف.


توقف التوسع التضخمي عند جزء من مليون من الثانية، وعندها استمر الكون في التوسع بسرعة قليلة نسبيا، وخلال توسعه بدا في يصبح أقل كثافة وأقل سخونة، خلال هذه الفترة بدأت القوى الأساسية في الطبيعة تظهر: أولا الجاذبية ثم القوة العظيمة، ثم بعد ذلك ظهرت القوة الضعيفة، ثم أخيرا القوة الكهرومغناطيسية، وبعد مرور ثانية واحد من الانفجار العظيم ظهرت الجزيئات الأساسية: الكواركات، الإلكترونات، الفوتونات... وبعد ذلك انسحقت هذه الجزيئات مكونة النيوترونات والبروتونات.

بعد ذلك بثانيتين أي عند "الثانية" الثالثة بدأت البروتونات والنيوترونات في الاتحاد مع بعضها البعض مكونة نوى العناصر البسيطة: الهيدروجين، الهليوم، الليثيوم. ولكن هذا كل شيء لأنه ستلزم 300 ألف سنة (نعم سنة) لكي تعلق الإلكترونات في مدارات حول تلك النوى مكونة بذلك ذرات مستقرة.

عمر الكون الآن عشرة آلاف سنة حيث معظم طاقته عبارة عن إشعاعات مختلفة: أشعة سينية، فوق البنفسجية... وتلك الأشعة هي بقايا أصداء الانفجار العظيم، وبينما الكون يتوسع، تمتد هذه الإشعاعات وتخف حتى يومنا هذا حيث هي التي تنشئ التوهج الخفيف للموجات الراديوية التي تملأ الكون بكامله الآن.

بعد 290 ألف من ذلك أي بعد مرور 300 ألف سنة على لحظة الانفجار العظيم، أصبحت طاقة المادة وطاقة الإشعاعات متعادلة، لكن الكون مازال يتوسع والموجات الإشعاعية تتمدد وبالتالي تفقد الطاقة أكثر وأكثر، بينما المادة على عكس ذلك، وخلال ذاك الوقت، بدأت الإلكترونات في الارتباط مع نوى الهيدروجين والهليوم مكونة بذلك أولى الذرات الطبيعية.



استغرق بدأ نشوء النجوم حوالي 300 مليون سنة، فبعد 300 مليون سنة من الانفجار العظيم بدأ غاز الهيدروجين والهليوم يصبح أكثر كثافة وهكذا مع مرور الوقت بدأت تتكون النجوم ومجموعات النجوم تكون المجرات الأولى...

النظرية:
في علم الكون الفيزيائي , نظرية الانفجار العظيم أحد النظريات المطروحة في علم الكون و التي ترى بأن الكون قد نشأ من وضعية حارة شديدة الكثافة تقريبا قبل حوالي 14 مليار سنة (حوالي 13.7 مليار سنة). نشأت نظرية الانفجار العظيم نتيجة لملاحظات هبل حول تباعد المجرات عن بعضها , مما يعني عندما يؤخذ بعين الاعتبار مع المبدأ الكوني أن الفضاء المتري يتمدد وفق نموذج "فريدمان-ليمايتري" للنسبية العامة "Friedmann-Lemaître model". هذه الملاحظات تشير إلى أن الكون بكل ما فيه من مادة و طاقة انبثق من حالة بدائية ذات كثافة و حرارة عاليتين شبيهة بالمتفردات الثقالية "gravitational singularity" التي تتنبأ بها النسبية العامة، ولهذا توصف تلك المرحلة بالحقبة المتفردة.
فإذا كان الكون يتمدد فما من شك أن حجمه في الماضي كان أصغر من حجمه اليوم، وأن حجمه في المستقبل سيكون أكبر منهما. وإذا تمكنا من حساب سرعة التمدد يمكننا التنبؤ بالزمن الذي احتاجه الكون حتى وصل إلى الحجم الراهن، وبالتالي يمكننا تقدير عمر الكون وهو 14 مليار سنة تقريباً. تتحدث نظرية الانفجار العظيم عن نشوء و أصل الكون إضافة لتركيب المادة الأولى "primordial matter" من خلال عملية الاصطناع النووي "nucleosynthesis" كما تتنبأ بها نظرية "ألفر-بيث-غامو" "Alpher-Bethe-Gamow".


رسم توضيحي لحياة الكون منذ لحظة الانفجار العظيم إلى الآن



قد تكون بداية التأكيد العملي لنظرية الانفجار العظيم قد بدأت مع رصد الفلكي الأمريكي هابل للمجرات و محاولة تعيين بعد هذه المجرات عن الأرض مستخدما مفهوم لمعان النجوم الذي يتعلق بسطوع النجوم و بعدها عنا .



هنا ونصل اتحبتي الى نهاية هذه الحلقة لتتبعها ان شاء الله حلقات وحلقات من هذه الموسوعه الرائعة لتعم الفائدة على الجميع ان شاء الله دمتم بكل ود ولكم مني ارق التحيه واطيب التمنيات بالصحة والعافيه .....



عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :



وصباحكم سكر .......................................






توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 20-02-2009 الساعة 05:15 PM

قديم 18-02-2009, 11:04 AM   #4

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة الثالثة



بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى المحترمين

صباحكم سكر ................... هههههههههههههههههههههه انا عارفه انكم زهقتوا من الكلمه دي لكن انا هعمل ايه هي دي عندنا زي صباح الخير عندكم المهم نرجع لموضوعنا زي ما وعدتكم ان الحلقات ان شاء الله هتستمر نرجع معاكم ونواصل رحلتنا الاستكشافيه الى اعماق الكون وكما تكلمنا في الحلقه السابقه عن الكون ونشئته سوف نتكلم في هذه الحلقه عن مكونات الكون وبدايتنا سوف تكون مع

المجرات




المجرة
(بالإنجليزية: Galaxy) هي نظام كوني مكون من تجمع هائل من النجوم، الغبار، والغازات،و المادة المظلمة التي ترتبط معاً بقوى الجذب المتبادلة وتدور حول مركز مشترك. يقدر الفلكيون أن هناك حوالي 1010 إلى 1012 مجرة تقريباً في الكون المنظور أبعد مجرات تم تصويرها تبعد حوالي 10 إلى 13 مليار سنة ضوئية، تتراوح في أحجامها بين المجرات القزمة، التي لا يتعدى عدد نجومها العشرة ملايين نجم وتكون مساحتها حوالي بضعة آلاف سنة ضوئية، إلى المجرات العملاقة التي تحتوي على أكثر من (10)12 نجمة وحجمها يصل إلى نصف مليون سنة ضوئية. وكذلك، قد تحتوي المجرة الواحدة على أنظمة نجمية متعددة على شكل تجمعات نجمية، وقد تحتشد مجموعة من النجوم لتكون عناقيد نجمية أو مجموعات شمسية، وقد تحتوي أيضا على سدم وهي عبارة عن سحب غازية كثيفة.

سميت المجرات تبعا لأشكالها


تاريخياً، كانت المجرات تصنف وفقاً لشكلها المظهري (عادةً حسب صورة التفافها). المجرة الإهليلجية (البيضوية) هي مجرة شهيرة، وتتخذ شكل القطع الناقص في مظهرها، فيما تأخذ المجرات الحلزونية شكلاً لولبياً له أذرع غبارية.


المجرات التي تملك شكلاً غير عادي ولا تأخذ شكلاً منتظماً تعرف عادة بالمجرات الغريبة، ويعود تشوهها لقوى الجذب من المجرات المجاورة. هذا التجاذب بين المجرات يؤدي في نهاية المطاف إلى التحامها معاً مما يؤدي إلى مراحل من زيادة تكوين النجوم.


وتصادم المجرات يحدث في الكون بشكل اعتيادي بل يعتقد أن سحابتا ماجلان قد أصطدمتا في الماضي السحيق بمجرتنا وعندما يحدث الصدام بين المجرات فإن ما يحدث ليس مفجعا كما يتبادر إلى الأذهان.
والمجرات الصغيرة التي لا تملك هيكلاً واضحاً يمكن أن تسمى مجرات غير منتظمة.
الفضاءات بين المجرات عبارة عن غازات رقيقة بمعدل كثافة يبلغ أقل من ذرة واحدة للمتر المكعب. ومعظم المجرات منظمة بترابط فيما بينها وهذا التكوين بينها يدعى عنقوداً، وهذه العناقيد إن ترابطت فيما بينها أيضاً تدعى حينها عناقيد الكون هائلة.
برغم أنها لم تفهم بعد، إلا أن المادة المظلمة تشكل نحو 90% من كتلة معظم المجرات. وتشير معلومات الملاحظات الفلكية أن الثقوب السوداء العظيمة تقع في غالب -إن لم يكن كل- مراكز المجرات.

واكتشف علماء الفلك إنه هنالك الملايين من المجموعات الشمسية في المجرة الواحدة، تتباعد المسافات بينها إلى حد كبير، ولا مجال للزحام في هذا الكون السحيق، فمثلا مجموعة المرأة المسلسلة التي هي أقرب المجموعات الكبيرة إلينا تبعد عنا أكثر من مليوني سنة ضوئية.

توزيع المجرات

المجرات موزعة بشكل غير متساو في الفضاء. ففي حين يكون بعضها وحيدا وبعيدا نسبيا بسنوات ضوئية طويلة عن أي مجرة أخرى قريبة. وتكون مجرات أخرى في أزواج، كل في مدار مع الأخرى. ولكن معظم المجرات توجد في مجموعات تسمى عناقيد مجرية (clusters) (ويجب عدم الخلط بينها وبين العناقيد النجمية). وقد تحتوي هذه العناقيد على مجموعة من بضع عشرات إلى عدة آلاف من المجرات. وقد يصل قطر بعضها إلى 10 مليون سنة ضوئية.


العناقيد المجرية بدورها تتجمع في بنية هيكلية أضخم تسمى العناقيد المجرية الهائلة. وهي مرتبة في شبكات ضخمة. وهذه الشبكات تتكون من خيوط متشابكة أو شعيرات من المجرات المحيطة نسبيا فارغة المناطق تعرف بإسم (voids) أو (فراغات). وواحدة من أكبر تلك الهياكل عبارة عن شبكة من المجرات المعروفة باسم السور الكبير (The Great Wall). يبلغ طول هذا الهيكل 500 مليون سنة ضوئية وعرضه 200 مليون سنة ضوئية.

طريقة تكون المجرات

وجدت العديد من النظريات حول طريقة تكون المجرات، إلا أن أكثر هذه النظريات شيوعاً تنص على أن أصل المجرات هي في الواقع غازات داكنة، تبدأ جزيئاتها في الاحتشاد بفعل قوى الجاذبية فيما بينها حتى تتحول إلى غيمة غازية ضخمة. ثم تبدأ الغيمة بالدوران حتى تصل إلى الشكل المطلوب.



ويرى الفلكيون إن أكثر من ألف مليون مجرة تقع في مدى الرؤية بالمناظير، وأنها تتخذ أشكالاً متنوعة، كما أن النجوم التي تحويها المجرات تندرج تحت أنماط عامة، وباختصار فإن المجرات الإهليجية (البيضاوية) تغلب فيها النجوم الحمراء المتقدمة في السن، أما المجرات الحلزونية ففيها خليط من النجوم المتقدمة والنجوم حديثة النشأة. أما المجرات غير المنتظمة الشكل فالنجوم السائدة فيها هي النجوم الزرقاء حديثة النشأة. ويوحي ذلك للفلكيين أن المجرات ذاتها قد تكون في حالة تغير ونمو وأن المجرات غير المنتظمة تمثل فيها مرحلة شبابها، والمجرات البيضوية تمثل مرحلة الشيخوخة، وهذا رأي مقنع، ولكن هناك نواحي محيرة في ما يختص بتكون النجوم والمجرات وأعمارها ولا يمكن تفسيرها بالوقت الحاضر. ويرى بعض العلماء إن سرعة سحابة من الغاز وحجمها وكثافتها يمكن أن تحدد نوع المجرة التي ستنشأ عنها، فإذا كانت السحابة كبيرة وكثيفة فإنها تستهلك مادتها النجمية الغازية، وتتكثف بسرعة مكونة نجوما، ولا تلبث إلا قليلاً حتى تتحول إلى مجرة إهليجية (بيضاوية)، أما السحابة خفيفة الوزن، الرقيقة، التي لا تخضع لنظام، فإنها تنمو ببطء وتحتفظ بجزء من غازها وترابها لتكثفات تحدث فيما بعد. بل إن هناك احتمالاً في أن تكون أطول المجرات أعماراً وأقلها انتظاماً مجرات غير مضيئة في الغالب، أي مجرد نجوم متفرقة حديثة النشأة، يحيط بها غازات قاتمة ورقيقة. والاعتقاد الجازم لدى جميع العلماء هو أن النجوم نشأت كلها في وقت واحد عند الانفجار الكبير.

ظاهرة الالتهام والالتهام الذاتي للمجرات

منذ أواسط السبعينات من القرن العشرين لاحظ العلماء ان مجرة درب التبانة تسعى إلى أبتلاع مجرتي ماجلان الكبرى والصغرى فيما يعرف بتصادم المجرات عن طريق جسر مادي يتخذ شكل الحلقة حول قطبي المجرة نفسها. وتبين للباحثين ان مجرتنا لا تكتفي بتغيير شكل هاتين المجرتين فحسب (من خلال قوة الجذب الهائلة التي تتناسب طردياً مع كتلتيهما الأمر الذي يؤدي إلى تكوين ما يعرف بظاهرة المد والجزر على غرار الظاهرة المعروفة على الأرض)، بل تحاول انتزاع المجرتين بكامل مادتهما، الأمر الذي يثبت لنا شره درب التبانة غير المتناهي. وتشير حسابات الفلكيين إلى ان مجرتي ماجلان ستنتهيان يوماً ما خلال دورانهما حول المجرة، (درب التبانة) داخل أحد ثقوبها السود. ويعتقد العلماء أن هذا الأمر حدث قبل 8 مليارات سنة عندما كانت مجرتنا في عز شبابها، حيث قامت بابتلاع إحدى المجرات القريبة، وهذا ليس بالأمر الصعب، بل نجد آثاره في قرص المجرة نفسها، حيث ينقسم هذا القرص إلى قسمين: أحدهما رقيق نجده في جميع المجرات الحلزونية وتكون سرعة نجومه متشابهة، والآخر سميك ويتراكب فوق القرص الأول لكن مادته النجمية أقل كثافة من مادة القرص الرقيق، إلا أن النجوم التي وجدها العلماء في هذا القسم تنطلق بسرعات تختلف كثيرا فيما بينها، ويقول هؤلاء ان هذه النجوم ليست سوى بقايا لمجرة تم ابتلاعها من قبل مجرتنا يوماً ما.


صور تبين لقرب تصادم او اندماج للمجرات








وتشير الباحثة فرانسواز كومبس من مرصد باريس إلى أن بعض المجرات المشابهة لمجرتنا لا تمتلك قرصا سميكاً، وهو ما يدل على أنها كانت أكثر هدوءاً من غيرها وأقل شرهاً. وتضيف كومبس أن من أهم الأشارات الدالة على حدوث أندماج عنيف بين مجرة درب التبانة وإحدى المجرات الأخرى، هو عمر الكتل النجمية التي تحيط بنا حيث يلاحظ أن عمر هذه المجموعات النجمية الشديدة التراص، قديم جدا وأنها تتشكل أثناء تصادم مجرتين متجاذبتين.
ويذكر أن مجرتنا شوهدت في عام 1994 وهي في خضم إحدى عمليات الألتهام، ففي ذلك العام أكتشف الباحث رودريجو ايباتا أثناء تحضيره رسالة الدكتوراه في جامعة كامبريدج، منطقة نجمية قريبة من مركز المجرة تتميز بكثافة عالية غير عادية، ولاحظ رودريجو أن هذه المنطقة كانت أكبر من أن تكون مجرد تجمعات نجمية، ولذا فقد أطلق عليها “مجرة القوس القزمة” لأنها وجدت في كوكبة برج القوس، وعلى وجه السرعة أعتبر العلماء هذه المجرة أنها أقرب المجرات إلى الشمس حيث تقع على مسافة تبلغ 75 ألف سنة ضوئية منها مقابل 179 ألف سنة ضوئية بالنسبة لسحابتي ماجلان. وأثبتت الأبحاث اللاحقة على مجرتنا أنها في مرحلة تسعى فيها إلى تفكيك المجرة المكتشفة في برج القوس، لا سيما أن أذرعها تمتد حول قطبي مجرتنا. وتشير آخر الدراسات التي أجريت باستخدام برامج المحاكاة إلى أن مجرة برج القوس لن تقاوم لفترة طويلة، إذ لا تكاد تنهي دورة أو دورتين حول مجرة درب التبانة، حتى تتشتت بنجومها داخل النواة المركزية.
يرى الباحثون أن ظاهرة “الالتهام الذاتي” ليست محصورة في منطقة درب التبانة كمجرة، بل ثمة آلاف الثقوب السود الأخرى الصغرى المعروفة باسم “الثقوب السودالنجمية” والتي تقطن في بقية أجزاء المجرة. ويشير دانييل روان إلى أن هذه الثقوب عبارة عن بقايا لنجوم هائلة أنفجرت وأنهدمت على نفسها من الداخل، ويمكن لهذه النجوم أن تكون ثقوباً سوداً تصل كتلها إلى عشر أمثال كتلة الشمس لكن شريطة أن تكون الكتل محصورة ضمن حيز صغير نوعا ما، أي ما يماثل كرة بنصف قطر يبلغ 3 كيلومترات وتحتوي على كتلة تعادل كتلة الشمس.


مجرتنا



ومجرتنا واسمها مجرة درب التبانة أو الطريق اللبني، والتي يوجد فيها أكثر من مائتي مليار من النجوم وتحوي الكثير من المجاميع النجمية، بما فيها المجموعة الشمسية، والتي ينتمي إليها كوكبنا كوكب الأرض تضم أيضا نجوما تنطلق بسرعة تزيد عن 300 كيلومتر في الثانية.



وتقع مجرتنا(مجرة درب التبانة) في نظام مجري يحوي مجموعة من المجرات يسمى المجموعة المحلية.


احبتي وصلنا الى نهاية حلقتنا هذه ولنا لقاء قريب مع حلقة جديده من رحلتنا الي اعماق الكون وسوف تكون حلقتنا القادمه عن
النجوم


دمتم احبتي بكل خير واستودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه




عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :





وصباحكم سكر .......................................







توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 20-02-2009 الساعة 05:28 PM

قديم 20-02-2009, 06:06 PM   #5

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة الرابعة



بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى الكرام

الساده المديرين والمشرفين الافاضل

تحية طيبه وبعد

كان لنا وعد معكم بلقاء اخر مع حلقة جديده من رحلتنا الى اعماق الكون وقد وصلنا في حلقتنا السابقة الى المجرات وقد شرحناها مما يأخذنا بعد ذلك الي عضو اخر من مكونات كوننا الكبير هذا العضو له من الاهميه اننا لا نستطيع ان نحيا من دونه او نعرف الساعات والايام والشهور والسنين هذا العضو يوجد منه لن نقول ملايين لكن مليارات منه تسبح في مجرتنا والمجرات الاخرى القريبة والبعيدة عضونا الاهم والمهم في حياتنا رحلتنا ستأخذنا الى

النجوم



النجم
هو كرة ضخمة من البلازما، تنتج الطاقة من داخلها و ترسلها إلى الفضاء الخارجي عن طريق موجة كهرومغناطيسية، رياح شمسية و نيترينو. أقرب نجم إلى الأرض هو الشمس ، التي هي مصدره الأكبر للطاقة.
في المعنى الشائع هو كل جسم سماوي غير القمر يرى في السماء أثناء الليل، و يشمل ذلك أيضا (النجوم الجوالة)، أي الكواكب (التي لا تشع بذاتها)؛ أما في الفلك فيدل النجم على كرة غازية مضيئة وذات درجة حرارة عالية. وتسمى النجوم أيضا في المعنى الفلكي بالنجوم الثوابت، لأنه افترض في القدم أنها كواكب ثابتة في السماء على النقيض من "النجوم الجوالة".




مراحل ولادة وفناء النجوم

إن النجوم تمر بمراحل قبل أن تضمحل أو تنفجر. ونعلم بأن نحو 70% من الغلاف الغازي للشمس مكون من غاز الهيدروجين و30% من غاز الهليوم، أما في باطن الشمس فالعكس ملحوظ حيث نجد إن النسب معكوسة. وقد أفترض العلماء أن الهيدروجين بالباطن يتعرض لضغط عال جدا يسبب أنفصال الإلكترونات عن النواة مما يجعل الهيدروجين مكوناً من نواة فقط، وتتحول نواة الهيدروجين إلى نواة هليوم بما يسمى بالإندماج النووي (nuclear fusion)، وتنقل الطاقة الفائضة والناتجة عن التحويل (الإندماج النووي)، إلى السطح بطريقتين إحداهما تدوم ملايين من السنوات والأخرى أسرع منها، وإن الطاقة الناتجة عن التحويل هي مورد الطاقة الشمسية من الإضاءة والحرارة، وتواصل الشمس في أستهلاك الهيدروجين إلى أن يستنفد المخزون علماً أن باطن الشمس يعتمد على مخزون السطح في عملية التحويل (الإندماج النووي)، فبانعدام المخزون تبدأ الشمس بالتمدد خاضعة تحت سيطرة جاذبيتها وتكبر حتى تحرق عطارد والزهرة والأرض حتى تصل المريخ ثم تصبح بيضاء ويتدرج ضوئها إلى أن تخمد وتضمحل إلى الأبد، هذه هي مراحل ولادة وفناء النجوم (حسب قول علماء الفلك)، ولكن كل نجم أصغر أو بمثل الشمس في حجمه له نفس التطورات إلا أن النجوم الكبيرة أو العظيمة الحجوم تنفجر بما يسمى مستعر أعظم
(supernova)، وتختلف نواتج الإنفجار فربما يبقى النجم وربما تتشكل فجوة سوداء
(ثقب أسود)، أو يتشكل نجم آخر جديد (قزم أبيض).





تحديد العمر بواسطة الدوران

سرعة دوران النجم تحدد عمره. لقد عثر علماء الفلك على أمكانية جديدة لتحديد عمر النجوم عن طريق مراقبة سرعة دورانها حول نفسها. وتتناقص هذه السرعة أثناء حياة النجم بصورة مميزة، وذلك عندما يفقد بعضا من كتلته بواسطة الإشعاع الذي يبثه في الفضاء، و بالتالي يمكن ربطها بعمر و لون النجم. بما أن هذه العملية لا تقتضي على النقيض من أخريات ملاحظة بعد النجم الذي لا يمكن تحديده بدقة، ويستطيع الباحثون تقدير عمر النجم بخطأ لا يتجاوز قدره 15%. ويناسب هذا القياس بصورة خاصة النجوم المفردة التي لا تظهر في عناقيد نجمية.

تاريخ مراقبة النجوم

اقدم رسم بياني مدقق للنجوم بدأ في مصر القديمة في 1534 ق.م. علماء الفلك المسلمين صنفوا العديد من النجوم باسماء عربية والتي لا تزال تستخدم إلى اليوم، وابتكروا العديد من الادوات الفلكية لحساب مواقع النجوم. وفي القرن الحادي عشر ، فالعالم الفلكي أبو الريحان البيروني وصف مجرة درب التبانة بأنها كماً وافر من الشظايا التي لها خصائص سديم، كما وفر خطوط عرض بعض النجوم خلال خسوف قمري في 1019.

اشباه النجوم:

اطلق هذا اللفظ على اجسام سماوية ضعيفة الإضاءة ولاكنها تطلق اقوى الموجات الراديوية في السماء الدنيا رغم وجود بعض منها لا يصدر الموجات الراديوية ولاكنها تتباعد عننا بسرعة فائقة وتعتبر ابعد ما تم رصدة من الاجرام حتى الان ويبدوا انها حالة خاصة من حالات المادة الغير معروفة لنا.

وتقدر كتلة شبية النجم بحوالي 100 مليون ضعف كتلة الشمس وتبلغ كثافته واحد على بليون
من الطن اي ان كثافته جدا صغيرة ويصدر من الطاقة ما يفوق شمسنا بحوالي 100مليون مرة وقد تم اكتشاف 1500 من اشباه انجوم فسبحان الله .



الشفاء و الموت

فكرة تغير النجوم تعبر عن اضطراب يعاني منه النجم لظروف قاهرة تمر به في مسيرة حياته. وفكرة الاضطراب هذه هي أحسن ما يمكن أن نعبر به عن حالة ذلك النجم. وأسلوب اضطرابه يمكن أن نضرب له مثلا يعرفه كل منا, وهو أنك إذا ألقيت حجرا على سطح ماء راكد مستقر تظهر لك موجات في الماء في شكل دوائر مركزها مكان سقوط الحجر. تكون تلك الموجات أكبر ما يمكن وقت بداية سقوط الحجر ثم تقل تدريجيا حتى تختفي تماما ويعود الماء إلى سكونه وهدوئه. فالاضطراب الذي تسبب في حدوثه سقوط الحجر في الماء يأخذ فترة ثم يضمحل ليعود الماء إلى سكونه ثانية. كذلك تفعل النجوم, فقد تمر بحالة من الاضطراب والذي يخفت أثره تدريجياً ليعود النجم بعده إلى حالة من الاستقرار والهدوء.



نجم انكارانيا وهو في مراحل ولادته وتكونه منذ (20.000.000 ) سنة وقد وصلت هذه الصوره الينا منذ عامين فقط بالحساب هذا النجم عمره الان عشرون مليون عام

عمالقة و أقزام

وقد صنفنا أنواعا عديدة من النجوم المتغيرة والتي تمثل أوضاعا مختلفة في شدة الانفعال وقوة الاضطراب لأنواع مختلفة من النجوم سواء الساخن منها أو المتوسط في حرارته ولمعانه أو حتي تلك النجوم الشديدة البرودة. النجوم الصغيرة إذا ما وصلت إلى مرحلة العملاق الأحمر وبدأت تلفظ مادتها فإنها تصبح نجوما متغيرة بدورة طويلة وقد يزداد قدر لمعان العملاق الأحمر إلى عشرة أمثال قدرالشمس المطلق. ومن أمثلة تلك النجوم البطيئة في دورة تغيرها منكب الجوزاء وقلب العقرب, فهما من النوع الطيفي M والذي يتميز بكتلة تقل عن نصف كتلة الشمس ودرجة الحرارة على السطح أقل من 3500 درجة مطلقة, وقد أصبح كل منهما عملاقا أحمر براقا.



ويعتبر منكب الجوزاء النجم التاسع في النجوم الساطعة في السماء بالنسبة لنا, كما أنه كما ذكرنا من قبل من النجوم الباردة والخافتة أصلا, ولكنه الآن في مرحلة متقدمة من عمره حيث أصبح من قبل من النجوم الباردة والخافتة أصلا, ولكنه الآن في مرحلة متقدمة من عمره حيث أصبح عملاقا أحمر براقا كما أنه غير مستقر على حال. فهو نجم متغير في درجة لمعانه فيظهر لنا كنجم متقلب المزاج عصبي التصرفات مضطرب الأحوال ومتوسط لمعانه الحقيقي يزيد على عشرة آلاف مرة على لمعان شمسنا ويبعد عنا حوالي 480 سنة ضوئية.
أما قلب العقرب فيبعد عنا 384 سنة ضوئية وهو موجود في نظام مزدوج ونجمه المصاحب أكبر منه كثيرا في كتلته ولكنه مازال كنجم في مرحلة الشباب من عمره, لذا فإنه أخفت من قلب العقرب برغم أنه أكبر منه في الكتلة. يبدو أن زواجهما جاء في مرحلة متأخرة من حياة قلب العقرب. وتقل كتلة قلب العقرب عن 0.4 كتلة شمسية, فهو نجم بارد وخافت أصلا ولكنه وصل مرحلة متقدمة في العمر حيث أصبح عملاقا أحمر براقا, وهو أيضا نجم متغير نتيجة ما يمر به من اضطراب في أحشائه ولكن لمعانه الحالي في المتوسط يزيد على 2700 لمعان شمسي.


شمسنا هي احد هذه النجوم التي ولدت ثم ستموت في النهاية مثلها مثل ملايين غيرها بل مليارات من النجوم الاخرى وهذا حديث اخر ............ !!!!!


احبتى الى هنا ونصل الى نهاية هذه الحلقة امل ان تحوذ على رضاكم والى لقاء قريب مع حلقة جديده من هذه السلسلة الرائعة والتي سوف تكون ان شاء الله عن الثقوب السوداء والبيضاء

استودعكم الله والى لقاء قريب ان شاء الله ودمتم بكل خير ..




عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :



http://www.silkroad4arab.com/vb/showthread.php?t=77675




وصباحكم سكر .......................................







توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه


قديم 22-02-2009, 07:50 AM   #6

WOLF 757



الصورة الرمزية WOLF 757


• الانـتـسـاب » Mar 2008
• رقـم العـضـويـة » 15902
• المشـــاركـات » 1,865
• الـدولـة » オオカミの土地
• الـهـوايـة » out of line
• اسـم الـسـيـرفـر » No Server
• الـجـنـس » Male
• نقـاط التقييم » 14
WOLF 757 صـاعـد

WOLF 757 غير متواجد حالياً

17  







السـ،ـلام عليكـ،ـم ورحمـ،ـة الله



ستكون هذه الحلقة مخصصة عن ضاهرة لم (وليس لن) يفهمها ويفكـ طلامسها الانسان منذ ان اكتشفت لاول مرة في عامـ 1971 م ,وسيتم ترجمة ( ترجمة شخصية ) لـ مقالات صحيحة بنسبة 100 % من وكالة NĂSĄ .() بلـ اضافة الي معلومات اخري مأخودة من مصارد عربية موثوفة .




فهرس الحلقة

  1. نظرة مطولة عن الثقوب السوداء
  2. نظرة مطولة عن الثقوب البيضاء
  3. النظرية النسبية لـ Einstein ..
  4. ترجمة مصطلحات سترمز بـ ()



{ الثقوب السوداء }



هناك العديد من الأساطير حول الثقوب السوداء ، وكثير منهم من إدمنتها هوليوود في الافلام , و صورتهم كـ انفاق السفر إلى بعد آخر ، وايضاً علي انهم مكانس كهربائية كونية تمص كل شيء في الوجود ، وماغير ذلك , اما عن الحقيقة المبسطة فا يمكن القول إن الثقوب السوداء هي في الواقع مجرد نقطة النهاية للتطور الهائل من النجوم. ولكن على نحو ما ، فإن هذا التفسير البسيط لا يجعلها أيسر على الفهم أو أقل غموضاً .



Φ الثقب الاسود .. BlackHole

الثقب الأسود هي منطقة في الفضاء لها قوة جاذبية عظمي ومن شدة القوة بحيث لا يمكن لاي شئ الفرار منها. الثقب الأسود هو غير مرئي ، لأنه يمتص حتي الضوء بسبب قوة الجاذبية لديه , الوصف الأساسي للـ الثقوب السوداء بني على أساس معادلات في نظرية النسبية العامة التي وضعها عالم الفيزياء الألماني المولد ألبرت أينشتاين ().





Φ خصائص الثقوب السوداء .


القوة التجاذبية قوية بالقرب من الثقب الأسود ، لأن قصة الثقب الأسود كلها تتركز في نقطة واحدة في وسطه , سمي علماء الفيزياء هذه النقطة بـ التفرد , ويعتقد أن هذه هي أصغر بكثير من نواة الذرة .

سطح الثقب الأسود يعرف بـ event horizon ( أفق الحدث ) وهو ليس طبيعة السطحية التي تستطيع أن تراها في افق الحدث .
وهناك قوة الجاذبية تصبح لامتناهية , وهكذا يمكن للجسم توجد هناك سوى لحظة فقط لأنه يغرق في الداخل بـ سرعة الضوء.

استخدم علماء الفلك دائرة نصف قطرها (أفق الحدث ) لتحديد حجم ثقب اسود, و وثبت أنه بعد انسحاق الجاذبية يبقي الثقب الأسود من الاستقرار على وضع يكون دوارا ولكن ليس نابضا،وأيضا حجمه وشكله يتوقفان على كتلته ومعدل دورانه دون الجسم الذي انسحق ليكونه

والي الان لم يكتشف احد ثقبا اسود بشكل مؤكد . ولـ اثبات أن ( compact object) (
) هو ثقب أسود ، سيتعين على العلماء قياس الآثار التي لا يكونها إلا ثقب أسود.
اثنان من هذه الآثار ستكون شديدة للرضوخ لـ حزم الضوء وأقصى بطئ للوقت , ولكن الفلكيين وجدو (compact objects) التي يكاد يكون من المؤكد أنها ثقوب سوداء. علماء الفلك تشير إلى ان هذه الأشياء مجرد "الثقوب السوداء" على الرغم من كمية كبيرة من عدم اليقين.







Φ تشكيل الثقوب السوداء .

وفقاً لنظرية النسبية العامة ، الثقب الاسود يمكن ان يتشكل عندما ينفذ الوقود النووي لـ نجم هائل ويسحق بقوة الجاذبية الخاصة به,
في حين أن النجم يحرق وقوده ، يكون في الخارج دفع يتنافى مع سحب الجاذبيةالداخلي .
و عندما ينتهي الوقود ، النجم لم يعد قادر على تقديم الدعم لـ وزنه. ونتيجة لذلك ، قلب النجم ينهار. والذي كتلة الأساسية هي ثلاثة أو أكثر من كتل شمسية ، وبذلك ينهار وينجدب الي التفرد في ثانية فقط ويتكون ( ثقب اسود ) .






Φ أنواع الثقوب السوداء .

) .. ثقوب سوداء عملاقة .

الثقوب السوداء العملاقة هي ثقوب ذات كتلة تقدر بين مئات آلاف وعشرات البلايين من الكتلة الشمسية، وهناك عدة طرق لتشكل الثقوب السوداء العملاقة منها نمو الثقب عن طريق زيادة المادة التي يسحبها من المحيط من حوله،وقد يكون تشكل الثقوب العملاقة حدث مباشرة وبتأثير الضغط الخارجي عند بداية الكون وفي المرحلة الأولى من الانفجار العظيم.

) .. ثقوب سوداء متوسطة الكتلة .

هي ثقوب ذات كتلة أكبر من الثقوب النجمية (عشرات من كتلة الشمس) وأقل بكثير من الثقوب السوداء العملاقة (بضعة ملايين كتلة الشمس).
وأدلة وجود هذا النوع قليلة مقارنة مع النوعين الاخرين العملاقة والنجمية
، كما أن كيفية تشكل تلك الثقوب مازال ليس واضحا ، فمن ناحية يري العلماء أن تلك الثقوب هائلة جدا لأن تكون قد تشكلت بإنهيار نجم واحد (وهذا تفسير تشكل الثقوب السوداء النجمية)، ومن الناحية الأخرى فإن بيئة تلك الثقوب تفتقر إلى الظروف القاسية مثل الكثافة العالية والسرعة الملاحظة في مراكز المجرات التي تؤدي إلى تشكيل الثقوب العملاقة، ولكن العلماء قد فسروا طرق التشكل بإحتمالين، الطريقة الأولى هو إندماج الثقوب السوداء النجمية مع أجسام مضغوطة أخرى بواسطة الإشعاع الجذبي، والطريقة الثانية هو إصطدام لنجوم هائلة مع تجمعات نجمية كثيفة وإنهيار نتائج هذا الإصطدام متحولا إلى ثقب أسود متوسط.


في نوفمبر 2004 تم إكتشاف ثقب أسودمتوسط إطلق عليه GCIRS 13E، وهو الاكتشاف الاول لمثل هذا النوع في مجرتنا درب التبانة، ويقع مداره على بعد ثلاث سنوات ضوئية من النجم Sagittarius A ، ويصل كتله الثقب حوالي 1,300 كتلة شمسية ضمن تجمع من سبعة نجوم، الذي من المحتمل أنه بقايا تجمع نجمي هائل والذي تفكك بفعل جذب من مركز المجرة، إلا أن هناك بعض العلماء قد شككوا في وجود مثل تلك الحفر بالقرب من مركز المجرة.
وفي يناير 2006 أعلن فريق من الفلكيين في جامعة آيوا عن إكتشاف جديد وهو مرشح أن يكون ثقب أسود متوسط الكتلة اطلق عليه M82 X-1 ، ويدور حوله نجم أحمر عملاق أحمر ويجذب محتوياته إليه.

) .. الثقوب السوداء النجمية .

وهي التي تشكلت بإنهيار نجم هائل (3أو أكثر من الكتل الشمسية) في نهاية عمره. وهذه العملية تلاحظ كإنفجارسوبرنوفا() أو كإنفجار شعاع غاما () ، مثل تلك الحفر يكون كتلتها على الاقل 1.44 كتلة شمسية ، وأكبر ثقب معروف لهذا النوع هو بكتلة 14 كتلة شمسية.

) ..الثقوب السوداء الدقيقة .

وتسمى أيضا الثقوب السوداء الكمومية، وهو ثقب أسود صغير جدا تلعب تأثيرات ميكانيكا الكم دور مهم في تفسيره.وحاليا يجهز العلماء لإطلاق تليسكوب فضائي جديد وحساسا بدرجة عالية لإكتشاف نظرية وجود الثقوب السوداء الدقيقة التي قد تكون ضمن نظامنا الشمسي، ويقول العلماء أن ذلك يمكن أن يختبر نظرية جديدة تفترض وجود البعد الخامس للجاذبية والتي تنافس نظرية النسبية إذا تواجدت تلك الثقوب الدقيقة في الحقيقة.



Φ رصد الثقب الأسود .

لى الرغم من عدم تمكننا من رؤية أو تصوير الثقوب السوداء ، فهناك سبل لمعرفة مكانها. وقد استطاع العلماء الالمان في السنوات القليلة الماضية اكتشاف حقيقة تواجد أحد تلك الثقوب السوداء في مركز المجرة. بالطبع لم يروه رؤية مباشرة ، ولكنهم دئبوا على مراقبة حركة نجم كبير قريب من مركز المجرة لمدة سنوات عديدة ، ويدور هذا النجم في مدار حول مركز خفي.
وعلى أساس معرفة كتلة النجم ونصف قطر فلكه ، استطاع العلماء استنتاج وجود الثقب الأسود في مجرتنا وحساب كتلته التي تبلغ نحو 2 مليون ضعف لكتلة الشمس.




{ الثقوب البيضاء }



كثر حديث العلماء حول الثقوب السوداء ووضعوا النظريات حولها وحول الكثير من
الظواهر الكونية ومن أحدث آراء العلماء أن هناك تدفقات كونية تأتي إلى
كوننا المرئي من كون آخر مجهول لا يعرفون عنه شيئا بل هو سر من الأسرار
وتنبثق إن المادة التي تختفي في داخل الثقب الأسود تنتقل إلى كون
آخر عن طريق ما يسمى النفق الكوني الدودي .



المادة هناك بشكل عظيم على هيئة متدفق كوني يسمى الثقب الأبيض
فالثقب الأبيض على العكس من الثقب الأسود ففي الثقب الأسود تختفي المادة
وتفقد خصائصها كلها داخل مركز الثقب الأسود وتخرج بشكل آخر في الكون الآخر على شكل ثقب ابيض
لاحظ العلماء إن كوازرات () تكون أخفت من بعضها البعض
وبين مجرات معينة ومع ذلك تصدر طاقة مذهلة فالكوزارات متدفقات كونية أو ثقوب بيضاء فالمادة التي تنتجها شديدة النشاط وتنطلق بقوة هائلة .

يرى بعض العلماء أن هناك نوعين من الكوازارات يمكن أن يتطور الي مجرات , فالأكثر ضياء تتحول إلى مجرات هائلة أما الأقل ضياء فيمكن أن تتطور إلى مجرات قزمة
يتابع العلماء الان وبمساعدة المرصد الفضائي هابل () للتاكد مما إذا كانت
الكوزارات هي مقدمات لولادة مجرات جديدة



فالمجرة عندما يتقدم بها العمر فإن كثير من النجوم فيها قد تشيخ وتلقى حتفها كثقوب سوداء وربما المجرة تكون ثقبا اسودا عندما يتقدم بها العمر ويكون له ثقب ابيض من الناحية الاخري .

اخذ عدد من الباحثين النظريين الثقوب البيضاء بشكل جدي على الرغم من أنها مازالت مجرد نماذج كونية افتراضية حتى الآن وكذلك فكرة اندماج الزمان والمكان خاصة فيما يتعلق بأشباه النجوم الكوازرات ويعتقد هؤلاء الباحثون أن الثقوب البيضاء هي العكس الزمني للثقوب السوداء كانت موجودة منذ بداية خلق الكون أي الأنفجار العظيم ولكنها كانت مختفية وعندما تحين لحظة انفجارها تنبثق منها المادة في أوقات غير محددة ويمكن تصويرها بفرعي شجرة متفرعان من الجذع كل فرع عبارة عن مجرة فحينما يكونا في مرحلة الجذع يتم معرفة ما يحصل لكل منهما اما في مرحلة التفرع فلا يعرف من يعيش في أي مجرة
عما يحصل في المجرة الثانية فعندما تختفي المجرة الأخرى لم تكن إلا أنها سقطت في ثقب اسود فإذا قلب وضع الجذع يكون ظهور مفاجيء للمادة على شكل ثقب ابيض .



واخيراً يبقى أن نقول أن الثقوب البيضاء والأنفاق الكونية هي مجرد توقعات وتخمينات ويمكن في المستقبل تكون حقيقة علمية
فهذا الكون غريب وعجيب وأعظم مما نتصور أو نتوقع وكل يوم تظهر لنا حقيقة وأسرار جديدة تدل على الخالق العظيم .





{النظرية النسبية لـEinstein}



حسب نظرية أينشتاين "النسبية العامة" فإن الجاذبية هي انحناء لنسيج الزمان والمكان (الزمكان) ما يعني أن الضوء الذي يسير دائما بشكل مستقيم في الفراغ ينحني إذا مر بقرب نجم ذو كتلة عالية (الشكل جانبه) (الكتلة العالية تسبب انحناءً أكبر أي جاذبية أكبر)، وبالنسبة لنجم على مشارف التحول إلى ثقب أسود فإن كثافته تزداد وبالتالي تزداد جاذبيته أي يحني نسيج الزمكان أكثر إلى أن يصير إلى مرحلة ينخسف فيه ويُدمر نسيج الزمكان ويتحول إلى ثقب، وعندها تكون قوة جاذبيته كبيرة إلى حد أنها لا تترك حتى الضوء يمر بجانبها بل تجذبه هو أيضا دون عودة.





(...نجم ذو كتلة عالية فإن نسيج الزمكان يتقعر كما في هذا الشكل )

.

أما في حالة الثقب الأسود فإن التقعر يصل إلى حد كبير لدرجة أن .الضوء لا يميل فحسب وإنما يُبتلع وكأن تقعر الفضاء أصبح كفجوة وليس مجرد تقعر.




وبما أن قوانين الفيزياء مبنية على المتناظرات، فبما أنه هناك ثقوب سوداء تسقط فيها الأشياء دون عودة فإنه لابد وأن يكون هناك ما يُقابلها تخرج من الأشياء وهو ما يُعرف بالثقوب البيضاء، وهذه الأخيرة هي نقيض الثقوب السوداء. حيث تكون مشعة جدا جدا (كونها تنفث كل الضوء المُمتص من قبل الثقب الأسود)، وهي قد توجد في أي مكان من الفضاء.

الثقب الأسود

الثقب الأبيض




ترجمة مصطلحات سترمز بـ ()


NĂSĄ = وكالة الفضاء الامريكية
الموقع الخاص بها


ألبرت أينشتاين

يمكن معرفته بشكل موسع من هنـــــــــــأ


( compact object) () = النجوم المتجمعة حول مركز واحد .


سوبرنوفا()

( إنفجار لنجم هائل ينتج عنه أجسام لامعة جدا من البلازما والتي تستمر لمدة من أسابيع إلى شهور )

شعاع غاما ()

(تأتي من انهيار وانفجار نجوم هائلة)

كوازرات () = اشباه النجوم

المرصد الفضائي هابل ()


هو تلسكوب يدور حول الأرض ويلتقط صوراً شديدة الوضوح لأجرام السماء. بدأ مشروع بناء التلسكوب عام 1977، و أطلق إلى الفضاء في أبريل من عام 1990 ، وسمي على اسم الفلكي ادوين هابل Edwin Hubble . يقع خارج الغلاف الجوي للأرض على بعد 593 كيلومترا فوق مستوى سطح البحر



ودي كانت نهاية الحلقة الخاصة بموضوع ثقوب الفضاء المجهولة بشكل كبير لحد الان ,, انما بكرة فامين عارف يمكن تبقي مادة تدريسية في الصف الابتدائي .

all right reserved WOLF757 2009

ولنا لقاءجديد مع المبدعة ( KIDES )

في حلقة قادمة تحكي عن المجموعة الشمسية

اخوكم / اسامة .


توقيع WOLF 757 :

تحية طيبه لاسرتنا القديمة
في
الـمـنـتـدي

][ Amr mando \7ermione\ diablo\ msasa\ adem \ميسون \hellz_lord \ power \ korkor \ user namo \ جيوكاندا \ crazy bat \ mido_dia_cool \ lion egypt \ mody zoom \ fire 33 \ sup 7 \ د - احمد شفيق \ Arabian \ femto man ... وباقي حـزب المعارضة ][


[ واحنا الاساس احنا الي علمنا كل الناس ]

Still in my heart

silkroad4arab

my home


قديم 23-02-2009, 07:12 PM   #7

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة السادسة



بسم الله الرحمن الرحيم

الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى الكرام

الساده المديرين والمشرفين الافاضل

تحية طيبه وبعد

كان لنا وعد معكم بلقاء اخر مع حلقة جديده من رحلتنا الى اعماق الكون وقد وصلنا في حلقتنا السابقة الى الثقوب السوداء وقدقام بشرحها وتقديمها الاخ الفاضل الاستاذ / وولف مما يأخذنا بعد ذلك الي الاصل او الى مكاننا في هذا الكون الكبير سنذهب الى المجموعه الام الى نجمتنا الساطعة وكواكبها التسعة وسنبحر معا في افلاكها لتجذبنا تارة وترمينا تارة اخرى هذه الرحلى سوف تأخذنا الى

المجموعة الشمسية


تعريف المجموعة الشمسية

يتكون النظام الشمسي من الشمس وكل مايدور حولها من أجسام، بما في ذلك الكواكب، والأقمار، والنيازك، والمذنبات. . ويعتبر النظام الشمسي من أحد أنظمة الكواكب، وهي أنظمة تحتوي على نجومتدور حولها كواكب سيارة وأجسام أخرى ويعزو العلماء تكون هذه الأنظمة لما يسمى بالانفجار الكبير.


وكما هو معلوم يوجد ما يقارب ال 100 مليون نظام شمسي مثل نظامنا او مجموعتنا الشمسية
في مجرة درب التبانه لوحدها فقط فهل لك ان تتخيل عدد المجموعات الشمسية الموجوده في هذا الكون الكبير مليارات بالطبع وهي مثل مجموعتنا تماما شمس ويدور حولها مجموعة من الكواكب مثل مجموعتنا تماما فيها من مجموعة شمسية من كوكبين وعشرة كواكب وثمانيه وتسعة وعشرون واكبر مجموعة شمسية وجد فيها اكثر من 55 كوكبا .

معلومات عامة عن كواكب المجموعة الشمسية

الكوكب و بعده عن الشمس بملايين الكيلومتر بعده عن الشمس بالوحدات الفلكية ميل مداره على مستوى مدارالارض الدورة اليومية (المحورية ) الدورة السنوية ( حول الشمس ) جاذبيته بالنسبة لجاذبية الأرض عدد أقماره

عطارد 57,9 0,387 7° 88 يوم 88 يوم 0,378
الزهرة 108,2 0،723 3,24° 243يوم 225يوم 0،894

الأرض 149,6 1 - 23ساعة،56 دقيقة،4ثوان 365يوم وربع 1 1
المريخ 227,9 1,523 1,51° 24ساعة،37 دقيقة ،23ثانية 687 يوم 0,379 2
المشتري 778,3 5,203 1,19° 9 ساعات ،50 دقيقة 11سنة,317 يوم, 13ساعة ,12دقيقة 2,54 16
زحل 1427 9,539 2,29° 10 ساعات ، 14 دقيقة 29سنة،171يوم، 13ساعة،12دقيقة 1,07 17
اورانوس 2871 19,191 0,48° 10ساعات ، 49 دقيقة 84سنة ،25يوم ،13ساعة،12دقيقة 0,919 5
نبتون 4497,1 30,04 1,46° 15 ساعة 164سنة،299يوم، 7ساعات،12دقيقة 1,19 2
بلوتو 5913,5 39,529 17,19° 150 ساعة أي 6ايام،6ساعات 248سنة،193يوم، 10ساعات،48دقيقة

وهذا يأخذنا الى شرح مجموعتنا الشمسية بالتفصيل ولكي نبدأ في شرحها نبدأ اولا بشرح الشمس


الشمس




تعد الشمس أقرب النجوم إلى الأرض وتحوي من الأسرار والغرائب أكثر بكثير مما أكتشف، وان طبيعة شمسنا ككرة غازية ملتهبة بدلا من أن تكون جسما صلبا جعل لها بعض الحقائق العجيبة منها: إنها تدور حول محورها بطريقة مغايرة تماما لطريقة دوران الكواكب الصلبة ، فوسط الشمس " خط استوائها " يدور حول المحور دورة كاملة في 25 يوما بينما تطول هذه المدة في المناطق شمال وجنوب خط الإستواء حتى تصل إلى حوالي 37 يوما عند القطبين ، أي أن الشمس في هذه الحالة تدور وكأنها تفتل فتلا وطريقة دورانها تسمى الدوران التفاضلي.
( Differential Rotation)، ولعل هذه الحركة التي وصفها ابن عباس عندما قال عن الشمس إنها تدور كما يدور المغزل، وهذا بالتالي يؤدي إلى تداخل خطوط القوى المغناطيسية الموجودة على سطحها بطريقة معقدة جدا وهذه بدورها ومع مرور الزمن تؤثر بشكل قوي على ظهور بعض الظواهر الشمسية مثل الكلف الشمسي
وتنتفض الشمس وتهتز مثل " الجيلي " جاء هذا الاكتشاف في دراسة أعدت سنة 1973 عندما حاول العالم ( R.H.Dicke ) قياس قطر الشمس بين القطبين وعند خط الإستواء ليتأكد إذا كان هناك أي تفلطح للشمس، أي أن قطرها عند القطبين أقل منه عند خط الإستواء والعكس صحيح فأطلق التعبير أن الشمس تهتز مثل " الجيلي" إلا أن هذا الاهتزاز مسافته لا تزيد عن 5 كيلومتر وبسرعة 10 أمتار في الثانية وهذه بالطبع تحتاج إلى أجهزة بالغة في الدقة والتعقيد لاكتشافها ثم اكتشف بعد ذلك فريق من العلماء الروس والبريطانيين سنة 1976 بان هناك "اهتزازات " أخرى،( Oscillations ) للشمس إحداهما تحدث كل خمسين دقيقة والأخرى تحدث كل ساعتين وأربعين دقيقة، وأصبح الان ما يسمى بعلم " الزلازل الشمسية " ذا أهمية قصوى في علم الفلك لتعلم أسرار الشمس والتي مازال هناك الكثير لفك اسرارها وخفاياها.
الشمس مصدر الدفء والضياء على الأرض وبدون الشمس تنمحى الحياة على الأرض . فالطاقة الشمسية لازمة للحياة النباتية والحيوانية ، كما أن معظم الطاقات الأخرى الموجودة على الأرض مثل الفحم والبترول والغاز الطبيعى والرياح ما هى إلا صور مختلفة من الطاقة الشمسية. وقد يندهش القارىء إذا ما علم أن الشمس التى هى عماد الحياة على الأرض والتى قدسها القدماء لهذا السبب، ما هى إلا نجما متوسطا في الحجم والكتلة واللمعان، حيث توجد في الكون نجوم أكبر من الشمس تعرف بالنجوم العملاقة، كما توجد نجوم أصغر من الشمس تعرف بالنجوم الأقزام. وكون الشمس نجما وسطا يجعلها أكثر استقرارا الأمر الذى ينعكس على استقرار الحياة على الأرض. فلو زاد الإشعاع الشمسى عن حد معين لاحترقت الحياة على الأرض ولو نقص الإشعاع الشمسى عن حد معين أيضا لتجمدت الحياة على الأرض .


والشمس هى أقرب النجوم إلى الأرض، وهى النجم الوحيد الذى يمكن رؤية معالم سطحه بواسطة المنظار الفلكي. أما باقى النجوم فيصعب حتى الآن مشاهدة تفاصيل أسطحها نظرا لبعدها السحيق عنا. فلوا أستخدمنا أكبر المناظير في العالم نرى النجوم كنقط لامعة وبدون تفاصيل، أما لو استخدمنا منظارا متوسطا في القوة لرأينا مساحات على سطح الشمس تساوي مساحة مصر تقربيا. وعلى سبيل المثال المقارنة نجد أن متوسط بعد الشمس عن الأرض يساوى 93 مليون ميل ويعرف بالوحدة الفلكية لقياس المسافات في الكون وتساوى 147.6 مليون كم .
أما أقرب نجم أو شمس لنا بعد شمسنا يقدر بعده بحوالى 4.2 سنة ضوئية أى يعادل حوالى 42 مليون مليون كيلو متر، بينما المسافة الزمنية التي يقطعها الضوء ليصل إلينا من الشمس هو ثمانية دقائق ونصف وهذه المسافة اذا ما قورنت بأقرب نجم تعتبر قصيرة ولكنها بحساباتنا الأرضية هائلة وتبلغ ما مجموعه لو درنا حول الأرض أربعة آلاف مرة تقريبا.
وهذه الكرة الشمسية المستديرة تحوي كمية هائلة من الغاز الملتهب المتماسك والشديد الحرارة، وهناك في بعض الأحيان تبدو الشمس وكأنها تلبس حلقة وردية من النتوءات وهو عبارة عن ضوء شاحب وردي حول الشمس كالتاج، يسمى الشواضي الشمسية، يعلوه طبقة من الغاز الحار اللؤلؤي المنتشر يصورة رقيقة في الفضاء ويدعى الأكليل الشمسي.
وعلماء الفلك يستطيعون رؤية الشواضي الشمسية والأكليل وكذلك كلف الشمس التي هي على شكل بقع سوداء تظهر أحيانا على سطح الشمس بأستخدام الآلات والمراصد فلكية.





عطارد


هو أصغر كواكب مجموعتنا الشمسية وأقربها إلى الشمس، يبلغ قطره حوالي 4880 كلم وكتلته 0.055 من كتلة الارض. أما جاذبيته فهي بمقدار 0.387 من جاذبية الأرض, و سمي ب عطارد نسبة لإلاه التجارة الروماني، لأن موقعه في السماء يتغير بسرعة تفوق سرعة تغير أي كوكب آخر.
أقرب الكواكب للشمس. يظهر سريعا في سماء صباحا ويختفي سريعا في سماء مسائا.ولايري من الأرض لأنه يظهر لعدة أيام في السنة حيث لايشرق فوق الأفق. ولو سافرت لعطارد مثلا فإن وزنك لن يزيد عن وزنك علي الأرض. ليس هذا سببه مدة الرحلة التي ستقطعها فوق مركبة الفضاء ولكن لأن عطارد حجمه أقل من حجم الأرض .لهذا جاذبيته أقل من جاذبية الأرض . فلو وزنك فوق الأرض 70كيلوجرام ففوق عطارد سيكون 27 كيلوجرام . ولقربه الشديد من الشمس فإن الشخص فوقه سيحترق ليموت .ولأنه يدور حول نفسه ببطء شديد فإنه يصبح بالليل باردا جدا لدرجة التجمد. وبسطحه ندبات وفوهات براكين ووديان . وعطارد ليس له أقمار تابعة له . وهو قريب جدا من الشمس لهذا جوه المحيط صغير جدا وقد بددته الرياح الشمسية التي تهب عليه وهذا يبين أن ثمة هواء لايوجد فوق هذا الكوكب الصغير . - درجة حرارته العليا (465درجة مئوية) والصغري
(-184). - جوه به غازات الهيدروجين والهليوم .

طوبوغرافية السطح


يشابه سطح كوكب عطارد إلى حد كبير سطح القمر من حيث فوهات البراكين البارزة وسلاسل الجبال وأحيانا السهول الواسعة، إلا أنه يختلف عنه قليلا في كون كثير من فوهاته البركانية ممتلئة بالحمم البركانية المتجمدة منذ القدم. وهو مغطى بمادة السيليكون المعدنية. وحديثا اكتشف وجود مجال مغناطيسي حول الكوكب أضعف من المجال المغناطيسي للأرض، مما أوحى للعلماء ان باطن الكوكب شبيه بباطن كوكب الارض المتكون من الصخور المنصهرة والمواد الثقيلة.

باطنه

يعتقد بأن باطن كوكب عطارد يتكون من الحديد وذلك لارتفاع كثافته البالغة 5.4 غرام للسنتمتر المكعب. بينما تكسو الكوكب قشرة من السيليكا. إلا أن المعلومات عن باطن هذا الكوكب تبقى مجرد نظريات لعدم نزول أي مركبة على سطحه لدراسته حتى الآن.

الزُهرة


(Venus) ثاني كوكب في مجموعتنا الشمسية من حيث قربه إلى الشمس، وهو كوكب ترابي كعطارد والمريخ، شبيه بكوكب الارض من حيث الحجم والتركيب العامة، وسمي بـ(Venus) نسبة إلى آلهة الجمال.
لأن الزهرة أقرب إلى الشمس من الأرض فإنه يكون بنفس الناحية التي تكون بها الشمس عادة، ولذلك فان رؤيته من على سطح الارض ممكن فقط قبل الشروق أو بعد المغيب بوقت قصير، ولذلك يطلق عليه أحيانا تسمية نجم الصبح او نجم المساء، وعند ظهوره في تلك الفترة، يكون أسطع جسم مضيء في السماء. ولموقعه هذا ميزة تجعل منه أحد كوكبين ثانيهما عطارد، تنطبق عليهما ظاهرة العبور، وذلك حين يتوسطان الشمس والأرض، وتم آخر عبور للزهرة عام 2004 والعبور القادم سيكون في العام 2012.
على سطح الزهرة توجد جبال معدنية مغطاة بصقيع معدني من الرصاص تذوب وتتبخر في الارتفاعات الحرارية.
كوكب ذو رياح شديدة ومرتفع الحرارة. وتقريبا كوكب الزهرة في مثل حجم الأرض لهذا يطلق عليه أخت الأرض حيث وزننا سيكون تقريبا مثل وزننا على الأرض. فلو كان وزنك 70 كيلوجرام فسيكون هناك 63 كيلوجرام. وتغطيه سحابة كثيفة من الغازات السامة تخفي سطحه عن الرؤية وتحتفظ بكميات هائلة من حرارة الشمس. ويعتبر كوكب الزهرة أسخن كواكب المجموعة الشمسية. وهذا الكوكب يشبه الأرض في البراكين والزلازل البركانية النشطة والجبال والوديان. والخلاف الأساسي بينهما أن جوه حار جدا لايسمح للحياة فوقه. كما أنه لا يوجد له قمر تابع كما للأرض.
متوسط حرارته 449 درجة مئوية.
جوه به ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين. اكتشف ميخائيل لومونوسوف الغلاف الجوي لهذا الكوكب في القرن الثامن عاشر.

جغرافيا

حوالي 80% من سطح الزهرة يشمل السهول البركانية الناعمة. قارتان مرتفعتان تصنعان بقيّة منطقتها السطحيّة، إحداهما في نصف الكوكب الشمالي والآخرى جنوب خط الاستواء. إنّ القارة الشمالية تدعى عشتار تيرا، نسبة إلى عشتار، إلاهة الحب البابلية، ويقارب حجمها حجم أستراليا. ماكسويل مونتيس، وهو الجبل الأعلى في الزهرة، يقع في عشتار تيرا. قمّته تعلو 11 كيلومتر فوق متوسط إرتفاع الزهرة السطحي؛ وبالمقارنة مع قمة الأرض الأعلى، قمة أفريست ترتفع دون 9 كيلومترات فوق مستوى البحر. إنّ القارة الجنوبية تدعى أفرودايت تيرا، نسبة لآلهة الحب اليونانية، وهي الأكبر من بين المنطقتين، حيث يساوي حجمها تقريباً حجم أمريكا الجنوبية. معظم هذه القارة مغطّاة بالكسور ؟؟.
إضافةً إلى الحفر، يمكن إيجاد الجبال والوديان بشكل شائع على الكواكب الصخرية، والزهرة لها عدد من المعالم السطحيّة الفريدة. من بين هذه المعالم البركانية غير القابلة للتغيير "فارا"
(Farra)، التي يبدو شكلها كالفطائر، ويتراوح حجمها بين 20 إلى 50 كيلومتر، وارتفاعها 100 إلى 1000 متر فوق مستوى السطح؛ وأنظمة الكسور الشعاعية الشبيهة بالنجوم "نوفاي"
(Novae)؛ والمعالم الشعاعية والكسور المركزية التي تشبه شبكات العناكب، المعروفة "بالعنكبوتيات" (Arachnoids)؛ بالإضافة إلى "كوروناي" (Coronae)، وهي حلقات دائرية من الكسور محاطة أحياناً بالمنخفضات. كلّ هذه المعالم بركانية في الأصل.
كلّ المعالم الزهرية السطحيّة تقريبا سمّيت نسبة لنساء تاريخيات أو أسطوريات. الإستثناءات الوحيدة هي ماكسويل مونتيس، المسمّى نسبة إلى جيمس ماكسويل، ومنطقتا الألفا والبيتا.

كوكب الأرض


و يعرف أيضا باسم الكرة الأرضية، هو كوكب تعيش فيه كائنات حية و منها الإنسان، والكوكب الثالث بعدا عن الشمس في أكبر نظام شمسي، والجسم الكوكبي الوحيد في النظام الشمسي الذي يوجد به حياة، على الأقل المعروف إلى يومنا هذا، كوكب الأرض لَهُ قمر واحد، تشكّلَ قبل حوالي 4.5 بليون سنة مضت.
يطلق عليها بالإغريقية Geia. وتعتبر الأرض أكبر الكواكب الأرضية الأربعة في المجموعة الشمسية الداخلية . وهي الكوكب الوحيد الذي يظهر به كسوف الشمس. ولها قمر واحد وفوقها حياة وماء. وتعتبر أرضنا واحة الحياة حتي الآن حيث تعيش وحيدة في الكون المهجور. وحرارة الأرض ومناخها وجوها المحيط وغيرهم قد جعلتنا نعيش فوقها. وللأرض قمر واحد يطلق عليه لونا (Luna) . متوسط درجة حرارتها 15 درجة مئوية، أما جوها به أكسجين ونيتروجين وآرجون.

كوكب الأرض هو ثالث الكواكب بعدا عن الشمس , وهو أكبر الكواكب الصخرية وأشدها كثافة , والوحيد المعروف بإيوائه الحياة ورعايتها بنيته الداخلية , الصخرية والمعدنية , هي بنية نموذجية لكوكب صخري , أما القشرة فغير اعتيادية , إذ تتكون من صفائح منفصلة , يتحرك بعضها ببطء بالنسبة لبعضها الآخر , وتحصل الزلازل والنشاطات البركانية محاذاة الحدود التي تتصادم عندها هذه الصفائح يقوم الغلاف الجوي للأرض بدور غطاء واق , يوقف الأشعة الشمسية الضارة ويحول دون وصول الأحجار النيزكية إلى سطح الأرض إلى ذلك , يحتبس الغلاف الجوي كمية من الحرارة كافية لتحول دون حدوث درجات قصية من البرودة يغطي الماء حوالي 70 بالمئة من سطح الأرض , وهو لا يوجد بشكله السائل على سطح أي كوكب آخر للأرض تابع طبيعي واحد هو القمر , وهو كبير إلى درجة يمكن معها اعتبار الجرمين , الكوكب والتابع , بمثابة نظام ثنائي الكواكب . ( وسوف نخصص حلقة كاملة ان شاء الله عن تاريخ الارض والعصور التي مرت بها منذ نشأتها وحتى الان ) .

القمر


القمر هو التابع الطبيعي الوحيد للأرض , وهو كبير نسبيا إذ يبلغ قطره 3470 كلم, أي أكثر بقليل من ربع قطر الأرض يستغرق دوران القمر حولي محوره 27,3 يوما , وهو الوقت نيواجهنا دائما وفي أية حال , فإن المقدار الذي نشاهده - والذي ندعوه الطور القمري- مرتبط بالمقدار المعرض لأشعة الشمس من الجانب القريب..

القمر جاف وقاحل وليس له غلاف جوي ولا مياه , وهو يتألف بشكل رئيسي من صخر صلب , رغم أن لبه قد يكون محتويا على حديد أو صخورا منصهرة سطح القمر كثير الغبار ويشتمل على هضبات مغطاة بالفوّهات الناشئة عن صدمات الأحجار النيزكية , ومنخفضات تمتلئ فوهاتها المتسعة باللأبة
( الحمم البركانية ) المتصلبة , مشكلة مناطق داكنة تسمى اصطلاحا - البحار توجد البحار بشكل رئيسي على الجانب القريب من القمر الذي يتميز عن الجانب البعيد غير المرئي بقشرة أرق يحيط بالعديد من الفوهات سلاسل جبلية هي بمثابة جدران لها , ويصل ارتفاع بعضها إلى آلاف الأمتار .

المريخ

المريخ هو الكوكب الرابع في النظام الشمسي، وسمّي بهذا الإسم تيمّناً بإله الحرب الروماني. وتقدّر مساحته بربع مساحة الأرض. له قمران، يسمّى الأول الرعب ديموس والثاني الخوف فوبوس، ويمتاز كوكب المريخ بلونه الأحمر بسبب كثرة أوكسيد الحديد Fe2O3 في ترابه ويطلق عليه لقب الكوكب الأحمر. ويعتقد العلماء أن كوكب المريخ كان يحتوي على الماء قبل 3.8 مليار سنة، مما يجعل فرضية وجود حياة عليه متداولة.
حجم المريخ أقل من الأرض حجماً.
وبه جبال أعلى من جبال الأرض ووديان ممتدة. وبه أكبر بركان في المجموعة الشمسية يطلق عليه أوليمبس مونز . ودرجة حرارته العليا 36 درجة مئوية ودرجة حرارته الصغري -123 درجة مئوية . وجوه المحيط به يحوي ثاني أكسيد الكربون والنيتروجين والآرجون .

مميزات الكوكب
مقارنة بكوكب الأرض، للمريخ ربع مساحة سطح الأرض وبكتلة تعادل عُشر كتلة الأرض. هواء المريخ لا يتمتع بنفس كثافة هواء الأرض إذ يبلغ الضغط الجوي على سطح المريخ 0.75% من معدّل الضغط الجوي على الأرض، لذى نرى ان المجسّات الآلية التي قامت وكالة الفضاء الأمريكية بإرسالها لكوكب المريخ، تُغلّف بكُرةِ هوائية لإمتصاص الصدمة عند الإرتطام بسطح كوكب المريخ. يتكون هواء المريخ من 95% ثنائي أكسيد الكربون، 3% نيتروجين، 1.6% ارجون، وجزء بسيط من الأكسجين والماء. وفي العام 2000، توصّل الباحثون لنتائج توحي بوجود حياة على كوكب المريخ بعد معاينة قطع من نيزك عثر عليه في القارة المتجمدة الجنوبية وتم تحديد أصله من كوكب المريخ نتيجة مقارنة تكوينه المعدني وتكوين الصخور التي تمت معاينتها من المركبات فيكينغ 1 و 2 ، حيث استدلّ الباحثون على وجود أحافير مجهرية في النيزك. ولكن تبقى الفرضية آنفة الذكر مثاراً للجدل دون التوصل إلى نتيجة أكيدة بوجود حياة في الماضي على كوكب المريخ.

طبوغرافية المريخ

طبوغرافية كوكب المريخ جديرة بالأهتمام, ففي حين يتكون الجزء الشمالي من الكوكب من سهول الحمم البركانية، نجد ان الجزء الجنوبي من كوكب المريخ يتمتّع بمرتفعات شاهقة ويبدو على المرتفعات اثار النيازك والشّهب التي ارتطمت على تلك المرتفعات. يغطي سهول كوكب المريخ الغبار والرمل الغني باكسيد الحديد ذو اللون الأحمر. تغطّي بعض مناطق المريخ أحيانا طبقة رقيقة من جليد الماء. في حين تغطي القطبين طبقات سميكة من جليد مكون من ثاني أكسيد الكربون والماء المتجمّد. تجدر الإشارة أن اعلى قمّة جبلية في النظام الشمسي هي قمّة جبل "اوليمبوس" والتي يصل إرتفاعها إلى 27 كم. أمّا بالنسبة للأخاديد، فيمتاز الكوكب الأحمر بوجود أكبر أخدود في النظام الشمسي، ويمتد الأخدود "وادي مارينر" إلى مسافة 4000 كم، وبعمق يصل إلى 7 كم.

أقمار المريخ

تم اكتشاف أقمار المريخ في العام 1877 على يد "آساف هول" وتمّت تسميتهم تيمّناً بمرافقي الإله اليوناني "آريس". يدور كل من القمر "فوبوس" والقمر "ديموس" حول الكوكب الأحمر، وخلال فترة الدوران، تقابل نفس الجهة من القمر الكوكب الأحمر تماما مثلما يعرض القمر نفس الجانب لكوكب الأرض.

القمر فوبوس

فوبوس قطعة صخرية صغيرة غير منتظمة الشكل لا يزيد طولها عن 21 كم ( 13 ميلا ) ويتم دورته حول المريخ كل 7.7 ساعات . يبدو القمر هرم نوعا ما . وتغشاه فوهات صدم متفاوتة القدم . ويلاحظ عليه وجود حزوز striations و سلاسل من فوهات صغيرة . يطلق أكبرها اسم ستيكني stickney الذي يقارب قطره 10 كم (6 أميال ). يقوم القمر فوبوس بالدوران حول المريخ اسرع من دوران المريخ حول نفسه، مما يؤدي بقطر دوران القمر فوبوس حول المريخ للتناقص يوماً بعد يوم إلى ان ينتهي به الأمر إلى التفتت ومن ثم الارتطام بكوكب المريخ.

القمر ديموس

ديموس هو أحد الاقمار التابعة لكوكب المريخ إلى جانب القمر فوبوس و هو عبارة عن قطعة صخرية صغيرة غير منتظمة الشكل لا يزيد طولها عن 12 كم( 7 ميلا ) ويتم دورته حول المريخ خلال 1.3 يوم. ولبعده عن الكوكب الأحمر، فإن قطر مدار القمر آخذ بالزيادة. ويبدو ديموس على شكل هرمي نوعاً ما. وتغشاه فوهات صدم متفاوتة القدم.


المشتري


يعتبر المشتري من أكبر وأضخم كواكب مجموعتنا الشمسية، والخامس بعدا عن الشمس. ويتكون المشتري من نواة صخرية من (الحديد والسيليكات) حجمها بحجم الأرض، ولكن كتلتها عشرة أضعاف كتلة الأرض، ويحيط هذه النواة ثلاثة طبقات من عنصر الهيدروجين، تتكون الطبقة الأولى من الهيدروجين في حالته الصلبة، والثانية في حالته السائلة والثالثة في حالته الغازية.
ويتركب هواء كوكب المشتري من 86 بالمائة من الهيدروجين و 14 بالمائة من الهيليوم. ويحتوي أيضا على كميات ضئيلة جدا من الميثان وبخار الماء والأمونياك، ومركبات أخرى كالكربون والايثان، مما يجعل تركيبته تشبه كثيرا تركيبة كوكب زحل.
ولكوكب المشتري 63 قمراً منها أربعة أقمار رئيسية كبيرة(ايو يبلغ قطره حوالي 3640 كم و يوروبا يبلغ قطره 3130 كم و جانينيد يبلغ قطره 5276 كم و كاليستو يبلغ قطره حوالي 600 كم )وهي تدور حوله بالإضافة إلى آلاف الأحجار الصغيرة التي تدور حوله كالحلقة التي حول كوكب زحل.


القطر : 142800 كم.
الوزن : 1.9*10^27 كغ.

مدة الدوران حول نفسه: 10 ساعة 55 دقيقة 29 ثانية .
مدة الدوران حول الشمس : 11.86 سنة (سنة أرضية) .

الموقع
يقع في مرتبة الخامسة بعداً عن الشمس وهو من الكواكب الخمسة التي يمكن مشاهدتها من الارض

اللمعان
يعتبر المشتري رابع جرم من حيث اللمعان بعد الشمس والقمر والزهرة.


زحل


هو الكوكب السادس في النظام الشمسي ويتميز بحزام من الكويكبات يدور حوله مما يعطيه شكلا مميزا.

معلومات عن كوكب زحل

المدار: 1.429.400.00 كم أي 9054 (AU) من الشمس
القطر: 120.536 km (إستوائي)
الكتلة: 5.68e26 kg

و يتميز زحل بعدد كبير من الاقمار تبلغ 63قمرا و يفوق كتلة و حجم الارض بعدة اضعاف كما انه ثاني أكبر كواكب المجموعة الشمسية و هو ضمن الكواكب الاربعة الغازية.
من هذه الأقمار :ميماس و أنسيلادوس و تيثيس و ديوني و ريا و تيتانو و تيتان و هيبريون و أيابيتوس و فيبي.

معلومات عن كوكب زحل

5.69 x 10^26 الكتلة ( كغ ) 120660 القطر ( كم ) 108.728 القطر بين القطبين ( كم ) 690 الكثافة المتوسطة ( كغ/متر3 ) 35600 سرعة الافلات ( متر/س ) 9.539 المسافة المتوسطة من الشمس ( وحدة.فلكية ) 10.2 مدة دوران الكوكب حول نفسه ( زمن الارض بالساعات ) 29.46 مدة دوران الكوكب حول الشمس ( زمن الارض بالسنوات ) 26.7 ميلان المحور ( بالدرجات ) 2.49 الانحراف في المدار ( بالدرجات ) 88 K الحرارة المتوسطة ( كيلفن )

مكونات الغلاف الجوي
97 % هيدروجين
3 % هيليوم
0.05 % ميثان

القياس و الابعاد

طول قطر هذا الكوكب الاستوائي 120.536 وطول قطره القطبي 108.728 ، وهذا الفرق بين القطرين الذي يصل إلى 9.8% يعود سببه إلى السرعة العالية التي يدور بها الكوكب حول محوره وأيضا إلى طبيعة العناصر المكونة لهذا الكوكب. اغلب العناصر المكونة لهذا الكوكب عبارة عن سائل فعندما يدور هذا الكوكب حول محورة تتجه مادة هذا الكوكب نحو خط الاستواء ونتيجة لذلك يتسع قطر استواء هذا الكوكب.

الكتلة و الكثافة

كتلة زحل تقدر بـ 5.69*10^26 كغ ومع ذلك فان كثافة هذا الكوكب قليلة وهو اقل كثافة بالنسبة للكواكب الأخرى ، حيث تبلغ كثافته 0.69 جم/سم وبالمقارنة بكثافة الماء التي تبلغ حوالي 1جم/سم لو وضع كوكب زحل في محيط من الماء فانه سيطفو.

تركيب الغلاف الجوي

الغلاف الجوي لهذا الكوكب يتكون من 97% هيدروجين و 3.6% هليوم 0.05% ميثان . أما بالنسبة لمكوناته الأخرى فهي عبارة عن جزيئات تحتوي على ديتيريوم (خليط من الأوكسجين و النيتروجين) وامونيا و ايثانو ايثلين و فوسفين . كما تجد هنا طبقة سميكة من الضباب حول هذا الكوكب .

الحرارة

تبلغ درجة حرارة باطن هذا الكوكب ب25*10ك وتقل كلما اتجهنا إلى الخارج حيث تبلغ درجة حرارة السطح ب135 كوتقل كلما ارتفعنا إلى طبقات الجو العليا حيث تصل إلى 85 ك في السحب.

اورانوس


كوكب اورانوس هو سابع كواكب المجموعة الشمسية و هو ضمن الكواكب الاربعة العملاقة الغازية و يتميز ب21 قمر و حوله حلقات صغيرة و هو يفوق حجم الارض و قد يتزايد وزنك على سطحه ب 12 في المئة.وجوه مكون من الهدروجين,الهيلييون و الميثان وجسيمات اخرى قام بإكتشافه عتلم الفلك البريطاني وليام هيرشل في ليلة 13 مارس 1781 و قد أعلن عن إكتشافه في الجمعية الفلكية يوم 26 ابريل و قد قام الفلكيون مداره وقد كشفت الدراسات أن مداره يكاد يكون دائريا.

معلومات عن أورانوس

قطر الكوكب: 50800 كم البعد عن الشمس : 2875 مليون كم
دورته حول الشمس : 84 سنة


خصائص الكوكب

كوكب عملاق يتكون من الغاز, يتميز أورانوس عن بقية الكواكب في النظام الشمسي بأن محور دورانه يقع على مستوى مداره تقريبا فهو يميل 98 درجة لهذا فإنه يدور في إتجاه معاكس نظرا لإنحرافه يعتقد بعض العلماء أن سبب إنحراف محور أورانوس هو إصطدامه مع جرم بحوالي عشر كتلته الوحيد يطغى علىلافه الجوي الهيدروجين و نحو 15 % هيليوم و مقادير ضئيلة من الميثان الذي يعمل على إمتصاص اللون الأحمر من ضوء الشمس فيبدو أورانوس أزرق اللون يمتاز أوارانوس أيضا بغلاف مغناطيسي ذو حزم إشعاع شديد و إصدارات راديوية قويةو يميل محور حلقه المغناطيسي بزاوية 60 درجة بإتجاه محور الدوران و هناك ظاهرة سحب جوي ناشئ عن إكليل هيدوجيني و هذا يتسبب في دخول الجسيمات الغبارية إلى داخل الكوكب و يمتاز أورانوس أيضا بوجود شفق قطبي ضعيف في الناحية المظلمة من الوكب و إنبعاثات أشعة ما فوق البنفسجية من الشفق القطبي تحدث عندما تنصب إلكترونات ذات طاقة قوية في جو أورانوس .

حلقات أورانوس

تم إكتشاف حلقات أورانوس من خلال رصد الفلكيين له و هو يحجب نجما صغيرا في كوكبة الميزان يوم 10 مارس 1977 حيث لاحظوا حجب أورانوس لضوء النجم و عندها لاحظوا إنزلاق قرص الكوكب فوجد الراصدين أن ضوء النجم المحجوب عندما أخذ يقترب من قرص يختفي ثم يعود إلى لمعانه ثم يختفي بضع مرات خلال الأربعين دقيقة التي سبقت الإحتجاب و بعد أن تحرك النجم المحتجب وراء أورانوس و راح يظهر مرة أخرى و بدأت عملية إختفاء ضوء النجم ثم ظهوره مرة أخرى و سعان ما تبين أن هذه العملية يمكن تفسيرها بأن تكون هناك حلقات حول أورانوس و قد كان عددها خمس حلقات وقد سماها الفلكيون بأحرف يونانية و قد سميت من الداخل للخارج ألفا و بيتا و جاما و أبسلون و في يوم 10 أبريل 1978 تم إكتشاف أربع حلقات أصبح ترتيبها من الداخل للخارج 6و 5 و 4 و ألفا و بيتاو أيتا و جاما و أبسلون و قد أكدت المعلومات الأولية التي أرسلها المسبار فوياجر 2 وجود حلقة عاشرة عرضها ثلاثة كيلو مترات تقع بين الحلقتين دلتا و أبلسون على بعد 49900 كم من مركز الكوكب و وجود حزمة عريضة تقع داخل الحلقة رقم 6 و وجود ثلاث طبقات متقاربة مع بعضها و تقع خارج حلقة أبلسون.


اقماره

وله 21 قمر سبعة منها كبيرة.
وأهمها:
كورديلا
أوفيليا
بيانكا
كريسيدا
بورتيا
بليندا
تيتانيا


نبتون




نبتون Neptune معناها بالإغريقية إله الماء، ويطلق عليه الكوكب الأزرق هو أحد كواكب النظام الشمسي وهو رابع أكبر الكواكب الثمانية، وهو ثامن أبعد كوكب عن الشمس في نظامنا الشمسي وهو رابع أكبر كوكب نسبةً إلى قطره وثالث أكبر كوكب نسبةً إلى كتلته.
سمي هذا الكوكب نسبةً إلى الإله الروماني للبحر (نيبتون) حيث تم اكتشافه في 23 سبتمبر عام 1846 . كان نيبتون أو كوكب يتم اكتشافه عبر المعادلات والتوقع الرياضي بدلاً من الملاحظة المنتظمة.
التغييرات الغير متوقعة في مدار كوكب أورانوس قادت العلماء الفلكيين إلى استنتاج القلق الجذبي الناتج من كوكب مجهول ووجد الكوكب على بعد درجة واحدة من الموقع المتوقع عبر المعادلات الرياضية.
أُكتشف نبتون في نفس الوقت من طرف عالم الفلك يوهان قدفريد قال (Johann Gottfried Galle) يوم 23 سبتنبر 1846 و العالمان أوربان لوفيريي (Urbain Le Verrier) و يحنا كوش آدامس (John Couch Adams) الذين توقٌعوا بالحساب مكان وجود نبتون
ولو كان وزنك فوق الأرض 70 كيلوجرام يصبح فوق نبتون 84 كيلوجرام. ويجتاح نبتون عاصفة هوجاء أشبه بالعاصفة التي تجتاح كوكب المشتري ويطلق على عاصفة نبتون البقعة المظلمة العظمى . ولايعرف منذ متي نشبت لأنها بعيدة ولاتري من الأرض. وقد إكتشفتها مؤخرا المسابر الفضائية الإستكشافية. و نبتون ابعد الكواكب و الاقل معرفة بالنسبة لنا, وأقماره المعروفة حتى الان هي 13.
وهناك ست حلقات تدور حول نبتون . له أقمار أهمها تريتون يبلغ قطره 2720 كم الذي تنبعث فوقه غازات وحتّى الآن أمكن التعرف على 17 قمر تابع له. ويظن العلماء أنه يوجد تحت سحب نبتون محيط من الماء أشبه بمحيط أورانوس ، وجوه مكون من الهيدروجين والهيليوم والميثان.
قمر كوكب نيبتون المسمى تريتون وجد بعد ذلك بقليل. تمت زيارة كوكب نيبتون مرة واحدة فقط بواسطة سفينة فضائية (Voyager 2) والتي طارت إلى الكوكب في الخامس والعشرين من أغسطس عام 1989 .
نبتون مماثل في التركيبِ لكوكب أورانوسِ وكلاهما له تراكيب مختلفة من أولئك من أكبر عمالقة الغازِ كوكبا المشتري وزحل. آثار الميثانِ في المناطقِ الأكثر بعداً يفسر ظهور الكوكب ككوكب أزرق محور كوكب نيبتون مائل 50 درجة عن محور دوران الكوكب و هو بعيد عن مركز الكوكب بحوالي 10000 كم ومن هذه المغناطيسية القوية هنالك شفق قطبي في نيبتون و كذلك في قمره تريتون .


حزام الكويكبات



موقع الحزام من الكواكب الأخرى
حزام الكويكبات هو منطقة تقع بين كوكبي المريخ والمشترى، وتدور في هذه المنطقة كمية هائلة من الكويكبات الصغيرة التي تتكون في الأساس من الصخور وبعض المعادن. من المرجح أن هذه الكويكبات قد نتجت عن السديم الأساسي الذي تكونت منه المجموعة الشمسية، وتمثل هذه الكويكبات الصغيرة أنوية لكواكب، إلا أن الجاذبية الهائلة لكوكب المشترى تمنعها من التجمع لتكوين كواكب أكبر، كما أن جاذبيته تؤدي إلى المزيد من التصادم بينها، وتمتص معظم الركام الصغير الناجم عن التصادم. وعلى فترات دورية، تضطرب مدارات الكويكبات كلما حدث ما يسمى بالرنين المداري مع المشترى، مما يؤدي إلى تغييرات دورية في مسارات الكويكبات.
تتركز كتلة حزام الكويكبات في الأجسام الكبيرة التي تدور فيها، وأكبر الكويكبات الموجودة هي ثلاثة أجسام يزيد متوسط قطرها عن 400 كيلومتر. الكويكبات الكبيرة الثلاثة هي "4 فيستا" و"2 بيلاس" و"10 هيجيا". وفي الحزام أيضا يدور الكوكب القزم سيريس ، ويبلغ قطر سيريس حوالي 950 كيلومتر، وهكذا فإن سيريس والأجرام الثلاثة الكبيرة الأخرى يشكلون حوالي نصف كتلة حزام الكويكبات. باقي الأجسام التي تدور في الحزام تتفاوت في الصغر بين كويكبات صغيرة تقل عن الثلاثة الكبار وحجم حبة التراب. توزيع الكويكبات ليس كثيفا، لهذا فمن الممكن أن تمر المركبات الفضائية عبرها دون مشاكل، على عكس أفلام الفضاء التي تظهر حزام الكويكبات كحقل ألغام للمركبات الفضائية، ويظل البطل يقوم بحركات بهلوانية بمركبته الفضائية ويدور في كل الاتجاهات ليتفادى الاصطدام! وحتى اليوم لم تتعرض أية مركبة فضائية مرت بالحزام لأي حادث.

المقبرة او الثلاجة

حزام كيوبر


حزام كيوبر هو منطقة على هيئة قرص بعد مدار نبتون، ويحتوي على العديد من الأجسام المتجمدة الصغيرة، وهو يعتبر مصدر مذنبات الفترة القصيرة.
ويعتبر حزام كيوبر مهما لدراسة النظام الشمسي حيث ان من المحتمل ان أجسام حزام كيوبر هي بقايا بدائية جدا من المراحل المبكرة لتكون النظام الشمسي. كما يعتقد على نحو واسع بأنه مصدر مذنبات الفترة القصيرة، ويعتبر كمخزن لهذه الأجسام.
يعتقد بعض العلماء بأن تريتون وبلوتو مع قمره كارون مجرد أمثلة لأجسام من هذا الحزام.

وكان اول جسم من حزام كيوبر إكتشف في عام 1992.

النيازك والشهب


النيازك والشهب هما قطعا من المادة التي تتساقطُ من خلال جوِ الأرضِ وعندما تحتك بالغلاف الجوي لها تسخن إِلى حد الاضاءه، وقد تكون تلك القطع كبيرة إلى درجة أنها لا تتبخر بالكامل وتصل إلى سطح الأرضِ.

يقدر العلماء بأن ما يصل إلى الأرض يوميا من تلك الأحجار من 1000 طن إِلى أكثر من 10000 طن أغلب هذه الأحجار صغيرة جدا وفي شكل ذرات أو غبار من بضعة ميكرومترات في الحجمِ. (هذه الذرات صغيرة جدا للمقاومة الجوية والتي تكون كافيةُ أَن تبطأ سرعتها بدرجة كافية بحيث لا يكون لها أثر خلال السقوطَ إِلى الأرضِ).

من المحتمل أن النيازك والشهب تأتي من ضمن نظامنا الشمسيِ، حيث أن تركيبها يزودنا بإشارات إِلى أصولهما، من الممكن انهم مشتركون بأصل عام مع الكويكبات، فبعض هذه الأحجار مشابهةُ في التركيب للأرضِ والقمرِ وبعضها يكون مختلف تماما، وهناك بعض الدلائل التي تشير إلى أن أصلهما من المذنبات، أكثر النيازك او الشهب أما من الحديد والحجر- الذي هو سيليكات صخرية- أو حديد حجري.

عادة يمكن رؤية النيازك في ليل مظلم وبدون إضاءة، وأحيانا يمكن مشاهدة عرض من النيازك بشكل مثير، هذا ما يطلق عليه امطار نيزكية، في الحقيقة ان بعض هذه الأمطار تحدث سنوياً أو على فترات منتظمة، وبالأحرى إن العدد الاكبر يحدث خلال فصلي الخريف والشتاء، ويزيد العدد دائما بعد منتصف الليل وأعظمها قبل الفجرِ، ولعل الأكثر شهرة هو عرض بيرسيدس الذي يبلغ الذروة في الثاني عشر من أغسطس سنوياً.

امطار النيازك تَسمي عادة على إسم النجم أو البرج الذي يكون متألقِ وقتها، العديد من الامطار النيزكية ترتبطُ بالمذنبات، ليونيدس يرتبطُ مع مذنب تيمبيل توتل، أكواردس وأوريونيدس مع هالي، وتوردس مع إنك وهكذا.

قد تظهر النيازك قريبة الشبه بأحجار الأرضِ، أو يمكن أَن تأخذ شكل احجار محترقة او بركانية، وقد تكون على شكل قطع معدنية كثيفة أو صخرية، البعض قد يكون خشن أو ناعم، متغيرة في الحجمِ من حجم ذرات الرمل إِلى الحجر الكبير، اكبرِ نيزك معروف يوجد في جنوب أفريقيا وتبلغ كتلتةُ حوالي 54,000 كيلوغرامِ، وفي مقاطعة نورتون في كنساس الامريكية يوجد نيزك تبلغ كتلته حوالي 1,000 كيلوغرامِ,

يعتبر سقوط للنيازكِ أمر طبيعي ومنتشر ولم يحدث ان سجلت حالات وفاة او إصابة بسبب ذلك السقوط، غير بعض الحالات القليلة النادرة المسجلة، فمثلا في مصر انهمرت امطار النيازك قرب الاسكندرية في يونيو 1911 وقتل بسببها ***، وفي نوفمبر 1954 حدث ان سيدة في ولاية الاباما الامريكية قَد اصيبت اصابات بليغة جراء سقوط نيزك حجري يزن 8 باوندِ والذي إُصطَدَمِ بسقف بيتها، هذا كانت الاصابة البشرية الأولى المسجلة.

ستة عشر نيزك وجِدت في القارة القطبية الجنوبية والتي يعتقد أَن يكون منشأها كوكب المريخِ، الغازات الموجودة داخل هذه النيازكِ تطابق التركيب الجويِ للمريخِ كما عرف ذلك من خلال رحلة الفايكنج التي هَبطت على سطحه في 1970، ويَستمر الخلاف حول ما وجد من تراكيب في داخل واحدة من هذه النّيازكِ، والتي تعَرفَ بإسم ALH84001 ، فهل ما عثر بداخل هذا النيزك هي جراثيم متحجرة أما تراكيب جيولوجية.

المذنبات


منذ عهد قريب إعتقد العديد من الناس أن المذنبات نذير شؤم او إشارة لحدث سيئ على وشك أن يحدث، لم يكن يعرف البشر الية حركة الأجسام في السماء، لذا فمشاهدة مذنب لابد وأنه كان يسبب القلق، وهناك العديد من السجلات التاريخية والقطعة الفنية التي تسجل ظهور المذنبات وربطهم بأحداث فظيعة اصابتهم مثل الحروب أو الثورات.

اصبحنا الان نعرف أن تلك المذنبات هي كتل من الثلج والغبار التي تعبر مركز النظام الشمسي بشكل دوري من مكان ما في دوراتها الخارجية، وبعض المذنبات تكرر زياراتها، وعندما تقترب المذنبات بما فيه الكفاية من الشمس، تبدأ حرارة الشمس في تبخير المذنبات، مما يجعلها مرئية بفضل ذيل الغاز والغبار الناتج عن عملية التبخير، واحيانا تكون هذه الذيول بطول ملايين الكيلومترات.

في 1985-1986, زارت المركبة الفضائية جيتو Giotto المذنب المشهور هالي في أخر زيارة لهالي إلى النظام الشمسي الداخلي، في عام 1994 أصبح مذنب شوماكر ليفي محصورا بجاذبية المشتري وهبط وتحطم في المشتري.

في 1996 و 1997 شاهدنا مذنب هياكوتاكHyakutake ومذنب هال بوب Hal-Bopp. مذنب هال بوب كان أحد ألمع المذنبات التي شوهدت من الأرض، مذنب لينر Linear إكتشف في عام 1999 وأقترب من الشمس في يوليو 2000. مركبة الفضاء ستارداست Stardust تتبعت المذنب في يناير 2004 وجمعت عينات من المذنب للعودة بها إلى الأرض.
إن أحدث مهمة لمذنبات هي روزيتاRosetta وستهبط على سطح مذنب يسمى تشريموف-جيراسمينكو Churyumov Gerasimenko

نواة المذنب

هي الجزء المركزي الرئيسي للمذنب، وهو الجزء الصلب من المذنب، مكون من نوع خاص من الغبار الذي يطلق علية الغبار المنفوش، لأنه يمكن أن يكون ذو وزن خفيف وملئ بالفتحات كالإسفنج، إنّ فتحات الإسفنج هذه مملوئة في بالثلوج في الغالب من الماء وثاني أكسيد الكربون (الثلج الجاف) وأول أكسيد الكربون.
أمدت ملاحظة نوى مذنب هال بوب وهيكوتيك العلماء بأفكار جديدة حول تركيب وتطور المذنب، ولكن العلماء ما زالوا لا يعرفون هل النواة صلبة جدا مثل الأرض الصلبة أم ناعمة وقابلة للكسر مثل كرة الثلج، نأمل ان تمدنا مهمة روزيتا القادمة وهبوطها على سطح المذنب بمعلومات لإكتشاف كم مدى صلابته.


وبهذه المعلومات عن المذنبات نصل الى نهاية حلقتنا مع وعد اخر بلقاء اخر وحلقة جديده سوف تأخذنا الى الكوكب الاخضر الكوكب الازرق الكوكب الوحيد والذي عرف انه يوجد عليه حياه انه كوكبنا كوكب

الارض

لكم مني ارق تحية وارق امنياتي القلبيه بالاستفاده والتوفيق ان شاء الله ...




عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :







وصباحكم سكر .......................................








توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 23-02-2009 الساعة 07:48 PM

قديم 25-02-2009, 07:18 PM   #8

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة السابعة



بسم الله الرحمن الرحيم


الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى الكرام


الساده المديرين والمشرفين الافاضل


تحية طيبه وبعد


قبل ما ندخل في سياق حلقتنا اليوم احب اشكر اسرة المنتدى والساده الاعضاء المحترمين اللي بتشجيعهم واصواتهم اصبحت موسوعتنا افضل موضوع لهذا الشهر اشكركم جميعا من كل قلبي والى مزيد من التقدم والازدهار ان شاء الله



كان لنا وعد معكم بلقاء اخر مع حلقة جديده من رحلتنا الى اعماق الكون وقد وصلنا في حلقتنا السابقة الى المجموعة الشمسية وقدقمنا بشرحها بالتفصيل هي ومجموعة الكواكب السيارة وكان لنا وعد بان تكون هناك حلقة مفصلة عن تاريخ كوكبنا الحبيب
هذه الرحلة سوف تأخذنا الى

كوكب الارض




الأرض في القرآن

ورد ذكر كلمة ( الأرض ) مفردة ومجتمعة مع مشتقاتها في القرآن ( 461 ) مرة . وجاءت الكلمة للدلالة على الأرض جميعها في بعض المواضع , وللدلالة على جزء منها في مواضع أخرى واقترن خبر خلق السماوات والأرض في مواضع كثيرة . ولعل أبرز الآيات التي وردت في تفصيل خلق الأرض وما عليها هي الآيات من سوره فصلت وفيها تقرأ ( قل أئنكم لتكفرون بالذي خلق الأرض في يومين وتجعلون له أندادا ذلك رب العالمين * وجعل فيها رواسي من فوقها وبارك فيها وقدر أقواتها في أربعة أيام سوآء للسائلين) فصلت : 9 - 10 عمر الأرض في حسابات الفلكية , وبموجب المكتشفات الجيولوجية يقدر بأربعة آلاف وخمسمائة مليون سنة كما ذكر القرآن الكريم أن السماوات والأرض كانتا وحدة واحدة ( رتقا ) ثم ( فتقنا ) : ( أولــم ير الذين كفروا أن السماوات والأرض كانتا رتقا ففتقناهما وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون )
الأنبياء : 30
وهذه حقيقة علمية صحيحة إذ كان الأرض جزءا من الغيمة الدّعيّة التي تكوّن منها النظام الشمسي . كما تحدث القرآن عن صفات أخرى كثيرة للأرض وما عليها , فورد أن الله ( طحاها ) وأورد الله ( دحاها ) , وبرغم ما يرد في التفاسير من أن هذه المفردات تعني ( بسطها ) إلا أننا نرى أن فيها دلالات أعمق من ذلك كلها تشير إلى كرويتها وحركتها حول نفسها . أما فيما يخص حركة الأرض حول الشمس فإن القرآن لم يورد ذلك صراحة . . بل أشار إليه إشارة , إذ نقرأ في سورة الكهف : ( وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب صنع الله الذي أتقن كل شيء إنه خبير بما تفعلون ) النمـــل : 88 فها هنا إشارة أخرى إلى حركة الأرض . والأرجح أنها الحركة في الفضاء لأن قياس الحركة كان إلى شيء سماويّ يعلو الأرض وينفصل عنها . وهو السحاب .. يقول الله تعالى : ( وألقى في الأرض رواسي أن تميد بكم ) النحــل : 15
وقال تعالى : ( وجعلنا في الأرض رواسي أن تميد بهم ) الأنبياء : 31
وذكر الله تعالى في سورة لقمان أية : 10 مثل ما ذكر في سورة النحل أية 15 ولو تأملنا معنى الميــد في اللغة لوجدنا ما يلي : الميــد : التحرك .. وأصابه ميد , أي دوار من ركوب البحر . هنا نلحظ في الآيات الواردة أعلاه أن الله تعالى استعمل كلمة ( تميـد ) ولم يستعمل كلمة ( تميـل ) .. فلو كانت الأرض كانت الأرض مستوية طافية في الفضاء أو على سطح الماء مثلما تصورها الأقدمون لكان استعمال لفظة ( تميل ) أصح من استعمال لفظة ( تميد ) .. إلا أن وجود الحركة ( وهو دوران الأرض حول نفسها ) يجعل الميل الحاصل ميلا متحركا على قوس . ولو كانت الأرض سطحا متعرّجا كما هي عليه دون أن يكون لهذا التعرج الممثل ببروز الجبال حساب دقيق في توزيع الكتل لأدى ذلك إلى ( ميد) في حركة الأرض أثناء دورانها حول نفسها . أي كانت حركة الدوران تتمّ حول دائرة يتحرك على محيطها محور الأرض , فلا يكون عندئذ محور الدوران ثابتا .. ومثل هذه الحركة تؤدي بماعلى الأرض إلى الدوار , كما يحصل تماما لراكب البحر .


إذن فإن للرواسي ( الجبال ) المتوزعة على سطح الأرض وفق حساب دقيق يراعي توزيع الكتل بين اليابسة والماء أهمية كبيرة في استقرار حركة الأرض حول محور ثابت أثناء دورانها ..


ولو ذلك لحصل دوار للناس من جراء الحركة إن الأرض بدورانها حول الشمس تتبعها في حركتها أيضا , ولما كانت الشمس تتحرك حركتين داخل المجرّة أحداهما دوارنيّة والأخرى محليّة , فإن الأرض تتحرك معها أيضا .. كوكب الأرض هو ثالث الكواكب بعدا عن الشمس , وهو أكبر الكواكب الصخرية وأشدها كثافة , والوحيد المعروف بإيوائه الحياة ورعايتها بنيته الداخلية , الصخرية والمعدنية , هي بنية نموذجية لكوكب صخري , أما القشرة فغير اعتيادية , إذ تتكون من صفائح منفصلة , يتحرك بعضها ببطء بالنسبة لبعضها الآخر , وتحصل الزلازل والنشاطات البركانية محاذاة الحدود التي تتصادم عندها هذه الصفائح يقوم الغلاف الجوي للأرض بدور غطاء واق , يوقف الأشعة الشمسية الضارة ويحول دون وصول الأحجار النيزكية إلى سطح الأرض إلى ذلك , يحتبس الغلاف الجوي كمية من الحرارة كافية لتحول دون حدوث درجات قصية من البرودة يغطي الماء حوالي 70 بالمئة من سطح الأرض , وهو لا يوجد بشكله السائل على سطح أي كوكب آخر.



للأرض تابع طبيعي واحد هو القمر , وهو كبير إلى درجة يمكن معها اعتبار الجرمين , الكوكب والتابع , بمثابة نظام ثنائي الكواكب القمر القمر هو التابع الطبيعي الوحيد للأرض , وهو كبير نسبيا إذ يبلغ قطره 3470 كلم, أي أكثر بقليل من ربع قطر الأرض يستغرق دوران القمر حولي محوره 27,3 يوما , وهو الوقت نفسه الذي يستغرقه دورانه حول الأرض , ولذلك فإن الجانب نفسه من القمر ( الجانب القريب ) , هو الذي يواجهنا دائما وفي أية حال , فإن المقدار الذي نشاهده - والذي ندعوه الطور القمري- مرتبط بالمقدار المعرض لأشعة الشمس من الجانب القريب القمر جاف وقاحل وليس له غلاف جوي ولا مياه , وهو يتألف بشكل رئيسي من صخر صلب , رغم أن لبه قد يكون محتويا على حديد أو صخورا منصهرة سطح القمر كثير الغبار ويشتمل على هضبات مغطاة بالفوّهات الناشئة عن صدمات الأحجار النيزكية , ومنخفضات تمتلئ فوهاتها المتسعة باللأبة ( الحمم البركانية ) المتصلبة , مشكلة مناطق داكنة تسمى اصطلاحا - البحار توجد البحار بشكل رئيسي على الجانب القريب من القمر الذي يتميز عن الجانب البعيد غير المرئي بقشرة أرق يحيط بالعديد من الفوهات سلاسل جبلية هي بمثابة جدران لها , ويصل ارتفاع بعضها إلى آلاف الأمتار...


الأرض ثالث كوكب في ترتيب البعد عن الشمس وهو الكوكب الوحيد المعروف حتى الآن الذي توجد به حياة، إنه الكوكب الذي نعيش عليه نحن البشر.
الأرض كوكب صغير نسبيا لكنه أكبر الكواكب الداخلية وخامس أكبر كوكب في النظام الشمسي، وهو بشكل غير معقول يضم كل مقومات الحياة من (ماء وهواء وأرض) تحت غلافه الجوي الرقيق الذي يفصلنا عن الفراغ الفضائي الغير قابل للعيش.


يبلغ قطر الأرض حوالي 12.700 كلم، تدور حول نفسها كل 24 ساعة تقريبا الشيء الذي ينتج عنه تعاقب الليل والنهار، وتبعد الأرض عن الشمس بنحو 150 مليون كلم، وتكمل دورة واحدة حولها كل حوالي 365 يوم، وهذه الدورة هي التي تنتج عنها الفصول الأربعة المعروفة، فمحور دوران الأرض حول نفسها مائل بحوالي 23,5 درجة عن الخط المتعامد مع الخط الذي يُمثل مستوى مدارها الأمر الذي تنتج عنه الفصول (الشتاء، الربيع، الصيف والخريف)، حيث أن كل من النصف الجنوبي والشمالي يتلقى نسبة مختلفة من الإشعاع الشمسي على مدار السنة، فعندما يكون الشتاء في الشمال يتلقى النصف الجنوبي حرارة أكثر ويصبح الليل أطول ما يكون والنهار أقصر ما يكون (22 شهر دجنبر/كانون الأول)، وبعد ستة أشهر من ذلك يتلقى النصف الشمالي القدر الأكبر من الأشعة الشمسية ويُصبح النهار أطول ما يكون والليل أقصر ما يكون (22 يونيو/حزيران ).


وننتقل معكم عبر الزمن الى العصور الجيوليجية المختلفة التي مرت على كوكبنا .

ينقسم الزمن الجيولوجي إلى ثلاثة دهور رئيسية (الدهر مداه مئات الملايين من السنين)وهم:-


الدهر الاول


ويطلق عليه الدهر العتيق وهو ما قبل الحياة وهو أقدم الدهور ومداه حوالي 1,700 مليون سنة، بدأ مع تكون الارض قبل 4.5 مليار سنة وإستمر حتى 2,800 مليون سنة مضت، ولا توجد أي آثار للحياة في هذا الدهر.


ويمثل هذا الدهر عصرين هما:


الحقبة الخفية Hadean Eon


وهو ما قبل الحقبة الاركية، وتمتد من زمن تشكل الأرض وإنتهت قبل حوالي 3.8 بليون سنة تقريبا (يتفاوت التاريخ طبقا للمصادر المختلفة) وقد إشتق إسم الحقبة Hadean من كلمة لاتينية بمعنى غير مرئي أو جحيم، ويشير إلى الوضع على الأرض في ذلك الوقت.
من الممكن أن تكون توفرت كمية كبيرة من الماء في المادة التي شكلت الأرض في البداية، وجزيئات الماء كانت تفلت من جاذبية الأرض حتى وصل نصف قطرها حوالي 40 % من الحجم الحالي، والماء (وأية مواد متغيرة أخرى) يمكن للارض أن تحتفظ بها بعد وصولها للحجم المطلوب، ومن المتوقع ايضا أن غازات مثل الهيدروجين والهليوم قد كانت تتسرب بشكل مستمر من الجو، لكن وجود القليل من الغازات الخاملة والكثيفة في الجو الحديث للارض يوحي بأنه قد هناك حدث كارثي قد حصل في الجو المبكر للأرض.


الحقبة الأركية Archean Eon


وتمتد من 3,800 مليون سنة وحتى 2,500 مليون سنة مضت، في بداية الحقبة كانت حرارة الأرض ثلاث أضعاف ما عليه اليوم، وما زالت مرتين أعلى من مستوى الحرارة في بداية الحقبة Proterozoic. وهذه الحرارة كانت عبارة عن ما تبقى من نمو الكوكب، وجزء من الحرارة الناجمة من تشكيل القلب الحديدي للأرض.
غالبية الصخور في هذه الحقبة كانت صخور نارية، بسبب النشاط البركاني الذي كان أعلى إلى حد كبير منه اليوم، وإنشرت العديد من المناطق الساخنة وإنشقت وديان كبيرة وإزداد إنفجار الحمم في كل مكان.
الأرض في تلك الحقبة كان ذات نشاط تكتوني مختلف ونشط، حيث أن الأرض مازالت ساخنه فذلك جعل نشاط الصفائح التكتونية أكثر نشاطا منه اليوم، وأدى إلى زيادة في تكرار مادة القشرة بنسبة كبيرة، وربما قد حال هذا من تشكيل القارات حتى بردت القشرة الأرضية ببطء، ولم تظهرقارات كبيرة حتى وقت متأخر في هذه الحقبة، وكان الانتشار لقارات صغيرة منعت من الإلتحام مكونة وحدات أكبر نتيجة للنشاط الجيولوجي الهائل، التفسير الآخر لقلة الصخور في فترة ما قبل 3800 مليون سنة يعود إلى تواجد بقايا الحطام المتبقي من تكون النظام الشمسي، حيث أنه حتى بعد تشكل الكواكب ظلت أحجام كبيرة من الكويكبات والنيازك الكبيرة موجودة وتسبح بين الكواكب، وتعرضت الأرض المبكرة لفترة من القصف حتى 3,800 مليون سنة مضت بوابل من النيازك العظيمة والكويكبات الكبيرة، تلك الفترة المعروفة بفترة القصف العظيم، وربما منع هذا من تكون القشرة ومزقها بشكل كبير.




وعلى ما يبدو إفتقر جو الحقبة من الأكسجين، تظهر درجات الحرارة بأنها كانت قرب المستويات الحديثة ضمن 500 مليون سنة من تشكل الأرض، مع وجود للماء السائل، بسبب وجود الصخور الرسوبية المشوهة من صخور الكوارتز والصخور الاخرى. ويعتقد الفلكيون أن الشمس كانت أخفت بحوالي الثلث تقريبا مما عليه الأن، والتي ربما قد ساهمت في إنخفاض درجات الحرارة عن المتوقّع.




وفي نهاية الفترة عند 2,600 مليون سنة مضت، أصبح نشاط الصفائح التكتونية مشابه للذي عليه الأرض الحديثة، وهناك أحواض رسوبية ودلائل محفوظة جيدا، وحدثت فجوات بين القارات وكذلك إصطدامات على إمتداد واسع عبر الكرة الأرضية، وهذه الأحداث التي ربما كونت قارة واحدة وربما عدة قارات كبيرة، اما الماء السائل فقد كان سائدا في ذلك الوقت، ووجدت أيضا الأحواض المحيطية العميقة .

وأقدم تشكيلات الصخور وجدت على سطح الأرض خلال هذه الحقبة إو ربما أقدم قليلا، ووجدت في جزيرة جرينلند ومنطقة الدرع الكندي وفي غرب أستراليا وكذلك جنوب القارة الأفريقية. بالرغم من أن القارات الأولى تشكلت خلال هذه الحقبة فإن صخور هذه الفترة تمثل 7 % فقط، حتى السماح بالتآكل ودمار التشكيلات الماضية يعطي دليل بأن 5 - 40 % فقط من القشرة القارية الحالية تشكلت أثناء الحقبة.
وتركيب صخور الحقبة في أغلب الأحيان هو رواسب مشوهة جدا في المياه العميقة، ورواسب بركانية وتشكيلات من الحديد.
الصخور الكربونية نادرة مما يشير إلى أن المحيطات كانت أكثر حمضية بسبب ثاني أكسيد الكربون الذائب.




الدهر الثاني


هو دهر الحياة الخفية ويسمى بروترزويك Proterozoic ومداه حوالي 2,200 مليون سنة، بدأ منذ 2,500 مليون سنة في العصر المسمى سيدريان Siderian وحتى 630 مليون سنة مضت في العصر المسمى إدرياكي Ediacaran، وفيه بداية تكون أشكال الحياة الأولية .
العديد من الأحداث الأكثر إثارة في تاريخ الأرض والحياة حدثت أثناء هذا الدهر، القارات المستقرة ظهرت أولا وبدأت بالتشكيل وأخذت مدة طويلة جدا تقدر بحوالي بليون سنة. أيضا توجد من هذا الزمن المتحجرات الوفيرة للكائنات الحية الاولي وهي في الغالب بكتيريا وذوات الخلية الواحدة.
تطورت الحياة من المرحلة النامية للخلية الواحدة إلى كائنات أكثر تطورا من النباتات البدائية مثل الفطر وربما حيوانات أو ربما أشكال أخرى تطورت أيضا والتي لا نعرف إلا القليل النادر عنها، حيث أن تلك المرحلة أنتهت وإختفت معالمها خلال الاندثار الكبير في العصر الكامبري.
وجغرافيا نحن لا نعرف الكثير عن تلك الفترة، ولكن هناك حقيقة واحدة تبدو واضحة إلى حد معقول، وهي أن منذ حوالي 1,100 إلى 1,200 مليون سنة، أغلب كتلة الارض كانت في قارة واحدة تسمى رودينيا Rodinia.





وقد قسم هذا الدهر إلى ثلاث حقوب هم:

1 - حقبة بروترزويك القديمة Paleoproterozoic :- بدأت منذ 2500 مليون سنة عند العصر المسمى سيدريان Siderian وحتى 1600 مليون سنة.


2 - حقبة بروترزويك الوسطى Mesoproterozoic :- وبدات منذ 1600 مليون سنة وحتى 1000 مليون سنة. وفي خلال هذه الحقبة بدأ إنتاج الاكسجين من البكتيريا والطحالب وإنتشر في الغلاف الجوي للارض.3 - حقبة بروترزويك الحديثة Neoproterozoic :- وبدأت منذ 1000 مليون سنة وحتى 600 مليون سنة عند العصر المسمى الادرياكي Ediacaran. وبدأ ظهور أول الحيوانات في هذه الحقبة.


الدهر الثالث


ومداه 579 مليون سنة، بدأ قبل 542 مليون سنة وحتى الان ويسمى Phanerozoic، وفيه حفائر إحيائية في الصخور والرسوبيات، وهي تمثل فترة قصيرة نسبيا مقارنة إلى عمر الأرض، والتي تشكل عمر الحياة المتعددة الخلايا الحيوانية على الأرض وتعززت خلالها الأنظمة البيئية المعقدة والمتنوعة، وتطورت الحياة من خلال التحولات بين ملايين الأنواع.







وتقسم الدهور السابقة إلى خمسة أحقاب هي:

الحقبة الأَرْكِيّة، وحقب الحياة البدائية، وحقب الحياة القديمة، وحقب الحياة المتوسطة، وحقب الحياة الحديثة. وقسمت الأحقاب إلى عصور، وقسمت العصور إلى فترات. وسميت هذه التقسيمات وما تحت التقسيمات على أساس اختلاف المراحل في تطور الحياة كما استدل عليها بواساطة الأحافير، وتختلف الفترات الزمنية للأحقاب والعصور والفترات.

وتمثل الحقبة الأركية وحقب الحياة البدائية أول أربعة بلايين سنة تقريبا من التاريخ الأقدم للأرض، وتشمل هذا الفترة الزمنية حوالي 80% من تاريخ الارض الكلي، ويطلق عليها حقبة أو زمن ما قبل العصر الكمبري.


حقبة ماقبل الكمبري Pre-Cambrian


يبلغ زمن تلك الحقبة حوالي 3,900 مليون سنة، وتمثل الدهر الأول والدهر الثاني، وتعتبر هي حقبة الحياة المبكرة الأولي البدائية على الارض، ظهرت بها الطحالب والفطريات البدائية والرخويات بالبحر، وإثناء تلك الحقبة كانت الأرض تتعرض للبراكين وإنتشرت أنهار من الحمم على سطح الارض، وبدأت الحياة كنقط هلامية ميكروسكوبية في البحار العذبة الدافئة، ومنها كانت البداية لنشوء الحياة فوق الأرض.




حقبة الحياة القديمة(الباليوزي) Paleozoic Era


إستمرت لك الحقبة حوالي 300 مليون سنة تقريبا، بدأت منذ حوالي 542 وإنتهت قبل 251 مليون سنة، وتميزت بحفرياتها الواضحة المعالم، ظهر عدد كبير من الاشكال في بداية العصر بظاهرة تعرف بإنفجار العصر الكمبري، وعند نهاية الحقبة بدأ ظهور الزواحف المتطورة الكبيرة والنباتات الحديثة (الصنوبريات).




حقبة الحياة الوسطى (الميزوسي) Mesozoic Era

وهو عصر الزواحف العملاقة وامتدت من 248 حتى 65 مليون سنة مضت، وقد عاشت العديد من الأحياء في البحار الدافئة خلال حقبة الحياة الوسطى، وبعضها كانت أحياء دقيقة تطفو على سطح الماء، وتشتمل على الطحالب البحرية والأوليات، وأنتجت هذه الأحياء المكون الأساسي للصخور الرسوبية المعروفة بـالطباشير، وانتشرت أنواع عديدة من السمك والبرمائيات والزواحف كما سيطرت الديناصورات، وهي مجموعة من الزواحف العملاقة، على اليابسة خلالها وانتهت تماما بنهاية هذه الحقبة.




وهذا ينقلنا الى عصر جديد ... عصر مخيف انه عصر سيطرت فيه الزواحف العملاقة والتي تعرف باسم الديناصورات

عصر الديناصورات




هيمنت الديناصورات وسادت على الأرض على مدى يقارب المائة مليون سنة، عندما كانت الأرض عبارة عن قارة واحدة كبرى تسمى قارة بانجيا Pangaea، وعندما كانت الأحياء قليلة ومحدودة ولم يكن هناك وجود للثديات ولا الطيور بعد، وكما عاشت وسادت الارض إختفت من مسرح الحياة نهائيا ولم يتبق لها أي أثر إلا العظام والبقايا المحفوظة في الرسوبيات والطبقات الصخرية بفعل حدث ضخم كان وراء إنقراضها الكبير، وقد وضع العلماء مجموعة من النظريات، مثل نظرية المذنبات أو كوارث بيئية مثل البراكين أو كوارث جليدية كما في العصور الجليدية أو لظروف تغير معدل الأكسجين أو تغير نسبة ملوحة البحار والمحيطات، وهذه الاسباب من المعتقد أن ساهمت بشكل كبير في تغير مناخ الأرض، ولكن تظل النظرية الأكثر قبولا وتمتلك أدلة قوية هي نظرية المذنبات.



بدأ ظهور الديناصورات في حقبة الحياة الوسطى Misozoic Era التي تنقسم إلى العصر الترياسي والعصر الجوراسي والعصر الطباشيري، وعندما ظهرت في العصر الترياسي كان حجمها صغيرا ويبلغ من متر إلى ثلاثة متر طولا، واستمر حجمها في الزيادة خلال العصر الجوراسي، وهو العصر الذهبي للديناصورات، حتى وصل إلى سبعة أمتار طولا مع جسم ضخم يشبة جسم الفيلة وقوائم تطال بها فروع الأشجار العملاقة وذيل هائل، وجابت أنواع من الديناصورات في أعماق البحار والمحيطات وسادت فيها أيضا، وظهرت أنواع من الديناصورات الغريبة التي لها مناقير مثل الطيور ولها أجنحة مثل أجنحة الخفاش وسيطرت على السماء، وهكذا سادت الديناصورات على اليابسة وفي الماء وفي السماء، ورغم أن معظم أنواع الديناصورات رغم ضخامة أحجامها كانت من آكلات العشب، والقليل منها كان آكل للحوم.




العصر الترياسي

في بداية العصر الترياسي قبل 248 مليون سنة تقريبا، كان هناك إنقراض كبير، وقد كان هذا الإنقراض هو الأكبر، حوالي 95 % من كل الفصائل وحوالي 60 % من الأنواع قد تعرضت للموت من ضمنها العديد من الحياة البحرية. وكان إنقراض العصر البرمي Permian نتيجة عصر جليدي وإنفجارات بركانية أو تناقص في المناطق القارية أثناء فترة تشكيل قارة بانجيا Pangaea.
هذا الإنقراض الهائل وإعادة تنظيم القارة فتحا الطريق أمام إرتقاء الديناصورات والثدييات في العصر التي تلتها.




ولم يكن هناك ديناصورات في بداية العصر الترياسي، لكن كان هناك العديد من البرمائيات وبعض الزواحف. وأثناء بدايات وأوائل العصر كان المرجان وبعض الاشكال البحرية قد تعافت من إنقراض العصر البرمي Permian. وسيطرت النباتات ذات البذور على الأرض؛ وإزدهرت الصنوبريات في نصف الكرة الشمالي، والسراخس إزدهرت في النصف الجنوبي .
وخلال أواخر العصر الترياسي قبل 220 مليون سنة ظهرت الثدييات الحقيقية الأولى، ويعتقد بعض العلماء بأن الثدييات تطورت من مجموعة الزواحف شبه اللبونة المنقرضة. هذه الثدييات البدائية التي كانت صغيرة جدا ويعتقد بأنهم كانت ليلية.
ظهرت السلاحف والضفادع والسمندرات والسحالي والأفاعي، وبدأت الحشرات بالمرور بالتحول الكامل من اليرقة خلال الشرنقة إلى البلوغ، وفي البحار ظهرت الزواحف البحرية.
السراخس ذات البذور والسراخس المبكرة التي بدون بذور سيطروا على الأرض، ذو أوراق قاسية تشبه أوراق النخل وجذع خشبي ظهرت في أواخر العصر الكربوني، وكانت وفيرة خلال العصر الترياسي، في قارة لورسيا Laurasia سيطرت الصنوبريات والنباتات والسراخس والنباتات الاخرى ذوات البذور.
المناخ في العصر الترياسي كان حارا وجافأ مع تغير قوي في الفصول. تشكل القارة العملاقة Pangaea في بداية العصر الترياسي قبل 220 مليون سنة عمل على نقصان في حجم الشواطئ وشكل الجبال وجعل داخل القارة العملاقة جاف في تضاريس تشبه الصحراء، اما المناطق القطبية فقد كانت رطبة ومعتدلة.


نهاية العصر الترياسي

إنتهت العصر الترياسي بإنقراض جماعي مصحوب بإنفجارات بركانية ضخمة قبل حوالي 208 إلى 213 مليون سنة، بدأت القارة العملاقة Pangaea بالتفكك. وإنقرض حوالي 35 % من الفصائل الحيوانية من ضمنهم البرمائيات وكل الزواحف البحرية تقريبا. أكثر الزواحف التي سيطرت خلال العصر البرمي وأوائل العصر الترياسي إنقرضت ماعدا الثدييات، كما أن أغلب الديناصورات البدائية إننقرضت أيضا، ولكن الديناصورات الأكثر تكيفا تطورت خلال العصر الجوراسي.
حياة العصر الترياسي
في الفترة الوسطى من العصر الترياسي تطورت الديناصورات، وكانت الديناصورات الأولى صغيرة الحجم وذات بنية صغيرة نسبيا، في الغالب كانت بطول حوالي من ثلاثة إلى أربعة أمتار ونصف، ومنهم من كان من آكلات اللحوم ومنهم آكلات للنبات، وظهر الحيوان الثنائي الأقدام الرشيق والسريع جدا، وتوزعت بين القارات.


وكما سيطرت وهيمنت على اليابسة والمياه والسماء جاء الوقت اخيرا بعد 100 مليون سنة وانقرضت جميعا من على وجه المعمورة مخلفه بقاياها المتمثلة في الحفريات وايضا بعض الانواع من الحيتان والثديات الصغيرة

فهل نستطيع نحن ان نحافظ على كوكبنا ام يكون مصيرنا كما حدث للديناصورات


حقبة الحياة الحديثة (السينوزوي) Cenozoic Era

هذه الحقبة بدأت قبل حوالي 63 مليون سنة ومازال مستمرًا إلى يومنا هذا. وتغطى هذه الحقبة عصرين هما الزمن الثالث الذي استمر حتى مليوني سنة، والزمن الرابع الذي يشمل الوقت الحاضر.







الى هنا ونصل احبتي الى نهاية هذه الحلقة من هذه الموسوعه العظيمة على وعد بلقاء قريب


دمتم بكل خير





عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :


http://www.silkroad4arab.com/vb/showthread.php?t=77675




وصباحكم سكر ............................






توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 25-02-2009 الساعة 11:21 PM

قديم 28-02-2009, 03:45 PM   #9

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة الثامنة



بسم الله الرحمن الرحيم



الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى الكرام



الساده المديرين والمشرفين الافاضل



تحية طيبه وبعد




قبل ما ندخل في سياق حلقتنا اليوم احب اشكر اسرة المنتدى والساده الاعضاء المحترمين اللي بتشجيعهم واصواتهم اصبحت موسوعتنا افضل موضوع لهذا الشهر اشكركم جميعا من كل قلبي والى مزيد من التقدم والازدهار ان شاء الله





كان لنا وعد معكم بلقاء اخر مع حلقة جديده من رحلتنا الى اعماق الكون وقد وصلنا في حلقتنا السابقة الى كوكب الارض وقد قمنا بشرحها بالتفصيل هي والعصور المختلفة لنصل في رحلتنا هذه الى برامج استكشاف الفضاء المختلفه كبرنامج الفضاء الامريكي والروسي والاوربي وتاريخ الاستكشافات المهمة



استكشاف الفضاء أو غزو الفضاء هو الاستكشاف المادي للفضاء الخارجي باستخدام المركبات الفضائية سواء مزودة بطاقم من الآدميين أو بدون. إن تطوير محركات صواريخ ضخمة تعمل بوقود سائل في مطلع القرن العشرين جعل استكشاف الفضاء ممكن عملياً؛ وهذا يختلف عن ملاحظة الفضاء الخارجي من على سطح الأرض المعروفة بعلم الفلك و الذي بدأ منذ آلاف السنين. من الدوافع المنطقية لغزو الفضاء هي التقدم في البحث العلمي و التأكد من بقاء البشرية في المستقبل. هناك العديد من التساؤلات السياسية و الأخلاقية تحيط بغزو الفضاء حيث أنه كان غالباً ما يعتبر منافسة بديلة للمنافسات الجغرافية السياسية كالحرب الباردة.



ومن هنا كانت بداية ما يسمى بعصر الفضاء

عصر الفضاء هو الفترة الزمنية التي اشتملت النشاطات المتعلقة بسباق الفضاء،استكشاف الفضاء، تقنيات الفضاء، و التطورات الفكرية التي تأثرت بتلك الأحداث و النشاطات، إنه العصر الذي أصبح فيه بالإمكان أن يذهب الإنسان إلى خارج غلاف الكرة الأرضية، و يدور حول الأرض، و يمشي على سطح القمر، و يرسل الأقمار الصناعية و السفن الفضائية لتدور حول الكواكب، حيث أصرت كل هذه الأحداث علي فكر الإنسان، و استراتجيات الدول العسكرية و التنموية، فظهرت الخطط المستقبلية لإقامة مستعمرات و مدن فضائية، و زاد اعتماد أجهزة الاستخبارات علي الأقمار الصناعية في كشف أسرار الأعداء.

البداية

بدأ عصر الفضاء في الرابع من أكتوبر عام 1957 بإطلاق الاتحاد السوفييتي لسبوتنك-1. الذي كان أول قمر صناعي في العالم، دار حول الأرض في 98 دقيقة و وزن حوالي 80 كيلوجرام، إطلاق سبوتنك-1 أذّن بعهد جديد من التوجهات السياسية، العلمية، و التقنية، التي أصبحت معروفة

بعصر الفضاء
عصر الفضاء تم تعيينه بأنه تطورات نتجت عن سباق كان أساساً بين الاتحاد السوفييتي و الولايات المتحدة الأمريكية سمي بسباق الفضاء، هذه التطورات التقنية تأثّر بها علم الصواريخ، علم المادة، علم الحوسبة و تقنيات الحاسوب، وعلوم أخرى كثيرة، معظم هذه العلوم تم تطويرها أساساً من أجل تطبيقات الفضاء، لكن تم تحويلها و أصبح لها استخدامات في مجالات أخرى، و حتى اليوم عبارة "عصر الفضاء" تلمح ملابسةً إلى أي ابتكار جديد و أي عمل إبداعي.
دخل عصر الفضاء مرحلة جديدة مع بدء تنفيذ برنامج أبولو، فالهبوط على سطح القمر استحوذ على خيال معظم سكان كوكب الأرض، فحدث هبوط مركبة أبولو 11 على سطح القمر شاهده حوالي 500 مليون إنسان حول العالم، و كانت لحظة هبوطه من اللحظات التاريخية التي ميزت القرن العشرين، كما شكل إطلاق مكوك الفضاء الأمريكي و محطة الفضاء الروسية مير أحداث مهمة في هذه الفترة الزمنية. بعد هذا و مع انتهاء سباق الفضاء نتيجة لسقوط الاتحاد السوفييتي عام 1990م، اتجه الاهتمام العالمي نحو مجالات أخرى.
في السبعينات من القرن الماضي أي عند سقوط الاتحاد السوفييتي، أصبح الإنفاق على البرامج المتعلقة بالفضاء يقل بحدة متأثراً بتنحي الاتحاد السوفييتي، و لم يعد لوكالة ناسا أي منافسين رئيسيين، كذلك إدراك الرأى العام لمخاطر و كلفة استكشاف الفضاء في الولايات المتحدة الأمريكية تأثر بشدة مع كارثة تشالنجر التي حدثت عام 1986.
منذ ذلك الوقت فإن رحلات إطلاق الصواريخ إلى الفضاء توجهت بشكل كبير لخدمة أغراض حكومية و تجارية، الفترة اللاحقة لعام 1990م أصبحت توصف أكثر من مرة بأنها فترة عصر المعلومات و ليس عصر الفضاء، حيث أن استكشاف الفضاء و التقنيات المتعلقة به أصبح محسوس أنها حدث عادي و صفة مميزة للعصر الذي نعيشه.

برنامج الفضاء الروسي

برنامج الفضاء السوفيتي كان برنامج لأبحاث الفضاء في الاتحاد السوفيتي. كان البرنامج متصلا بالجيش اتصالا وثيقا؛ لذلك أضحى البرنامج سريا، وصارت نتائج المهمات الفضائية لا تعلن للعامة إلا بعد التأكد من نجاحها، الفشل الذي منى به عدد من المهمات ظل سريا. أطلق على مدير البرنامج الفضائي السوفيتي لقب "كبير المصممين" أو "المصمم الرئيس"، كانسيرجي كوروليوف مدير البرنامج الفضائي.


في 31 يوليو، 1956 أعلنت الولايات المتحدة عن عزمها إطلاق قمر اصطناعي إلى الفضاء، وبعد يومين فقط من هذا الإعلان، أعلن الاتحاد السوفيتي عن نيته القيام بالشيء نفسه. وفي 4 أكتوبر 1957 انطلق سبوتنك-1 ليصبح أول قمر اصطناعي في الفضاء، وأثار هذا السبق دهشة في جميع أنحاء العالم. واعتبر هذا النجاح السوفيتي انتصارا هاما للدولة السوفيتية على غريمتها الولايات المتحدة في إطار ما عرف بسباق الفضاء.



سبوتنك - 1

سبوتنك-1 هو أول قمر صناعي يسبح في الفضاء، أطلقه الاتحاد السوفييتي السابق في يوم 4 أكتوبر عام 1957، اعتبر هذا القمر الصناعي سبقاً حققه الاتحاد السوفييتي ضد الولايات المتحدة الأمريكية في إطار الحرب الباردة التي لم تكن تشمل إظهار القدرة العسكرية فقط، بل تعددت ذلك إلي إظهار القدرة التقنية والبحثية لكلتا الدولتين، وكان إطلاق هذا القمر الصناعي بداية لسباق الفضاء بين القوتين العظميين.
كان سبوتنك-1 يدور حول الأرض في مسار شكله شكل قطع ناقص، أيضاً تدور الأرض و الكواكب حول الشمس في مسار شكله أيضاً شكل القطع الناقص تشكل الشمس إحدي بؤرتيه.
الصاروخ الذي استخدم لإطلاق سبوتنك-1 كان من الصواريخ ذات المراحل الثلاث، وكان القمر على شكل كرة قطرها 58 سنتيمتراً، و وزنها 83,6 كيلوجراماً، اتضح أن المرحلة الثالثة و مقدمة الصاروخ كانا يسبحان مع القمر بسرعة 28,8 ألف كيلومتر في الساعة الواحدة، و كان القمر يكمل دورة كاملة حول الأرض كل 98 دقيقة.


في أسفل نقطة في مسار القمر-240 كيلومتراً-كان هناك كمية من الهواء في الطبقات السميكة في غلاف الأرض الجوي، كانت هذه الكمية كافية لمقاومة حركة سبوتنك-1 مما سبب انحرافاً في مساره، وبدأ القمر يهبط في حركة لولبية مقترباً رويداً رويداً من سطح الأرض، و عندما اقتربت المجموعة المكونة من مقدمة الصاروخ والمرحلة الثالثة وسبوتنك-1، دخلت هذه المجموعة في طبقات الجو السميكة، احترقت المجموعة بفعل الاحتكاك، و سقط حطام المرحلة الثالثة في أول ديسمبر 1957م.
وبهذا انتهت رحلة أول قمر صناعي يغادر الأرض، و يسبح في الفضاء، كان هذا القمر أول خطوة نفذها الإنسان في طريقه لاستعمار الفضاء.
زود سبوتنك-1 العلماء بمعلومات عن كثافة الطبقات العليا من الغلاف الجوي و زودت الإشارات الرادوية التي إخترقت طبقة الأيونسفير العلماء يالبيانات الأولية الضرورية لتصميم أجزة إتصالات فعالة مع المركبات الفضائية و توصل العلماء إلى إمكانية تطوير معدات تتحمل الظروف السائدة في الفضاء مثل إنعدام الوزن و التغير المفاجئ في درجات الحرارة وهي معلومات كانت ضرورية لرحلات الفضاء التالية.

الكائنات الحية في الفضاء:

حيوانات في الفضاءِ ذباب الفاكهة كان من أول الكائنات الحية التي ذهبت إلى الفضاء التي أطلقتها الولايات المتحدة بواسطة الصاروخ الألماني V-2 في عام 1946. كانت ال***ة لايكا أول حيوان أطلق إلى الفضاء من قبل الإتحاد السوفيتي في عام 1957. لكن ال***ة ماتت من الإجهاد وزيادة تسخين بعد وصولها إلى الفضاء بفترة وجيزة. أرسل السوفيت المزيد من الكلاب إلى الفضاء وعادت بسلام إلى الأرض. قام برنامج الفضاء الأمريكي بجلب شمبانزي من أفريقيا، وأرسل على الأقل اثنان إلى الفضاء قبل إطلاق أول رائد فضاء أمريكي. السلاحف السوفيتية التي أطلقت في عام 1968 تعتبر أول حيوانات تطير حول القمر.

الأنسان في الفضاء

في تاريخ 12 من أبريل/نيسان 1961 أصبح رائد الفضاء السوفيتي يوري جاجارين أول إنسان في الفضاء الذي أطلق في المركبة الفضائية "فوستيك 1".


تحتفل روسيا والعديد من الدول الأخرى بهذا اليوم التاريخي. بعد 23 يوماً من إطلاق أول إنسان في الفضاء، قام رائد الفضاء الأمريكي ألن شيبارد بدوران فرعي لمدة 15 دقيقة في الفضاء.أصبح جون جلين أول أمريكي يدور حول الأرض في عام 1962.بعد ذلك أطلق الاتحاد السوفيتي أول امرأة في الفضاء فالينتينا تيريشكوفا في عام 1963. أجرى رائد الفضاء السوفيتي ألكسي ليونوف أول عملية مشي في الفضاء في عام 1965 التي كادت أن تنتهي الرحلة بكارثة حين أخفق ليونوف العودة تقريباً إلى الكبسولة.


المهمات القمرية: مع تلك الإنجازات المتتالية من قبل الولايات المتحدة والإتحاد السوفيتي حيث جلب الفخر الكبير إلى دولهم، ضمن المناخ الأيديولوجي بأن السباق سيتمر على الأقل حتى مشى أول إنسان على القمر. قبل هذا الإنجاز لابد من استكشاف القمر أولاً بالتصوير الفوتوغرافي و معرفة كيفية الهبوط بسلام على سطحه.


مسابير فضائية: بعد النجاح السوفيتي في وضع أول قمر صناعي في المدار، ركز الأمريكان جهودهم على إرسال مسبار فضائي إلى القمر. أرسل السوفيت أول مسبار يصل إلى الوجه الآخر من القمر و أول مسبار يهبط على سطح القمر في عام 1959. كانت البرامج الأمريكية ناجحة لإرسال المسابير وتحديد مواقع مناسبة لهبوط مركبات أبولو القمرية.

لكن وقفت عقبات امام البرنامج الروسي بسبب وفاة كروويف ووفاة يوري ججارين مما تسبب في توقف البرنامج الروسي لبعض الوقت


البرنامج الامريكي


1958: سلاح الجو الأميركي يطلق أول قمر صناعي أميركي ناجح إلى الفضاء والكون
انشأ الكونغرس وكالة الطيران والفضاء الأميركية، ناسا، في الأول من شهر تشرين الأول/أكتوبر 1958 للقيام بأبحاث مدنية تتعلق بالرحلات الجوية إلى الفضاء والملاحة الجوية. وعيّن الرئيس دوايت آيزنهاور، تي. كيث غلينان، أول مدير لوكالة ناسا، وهيوغ ل. درايدن نائبا للمدير.

1962: جون غلين يدور حول كوكب الأرض لمدة خمس ساعات على متن الكبسولة الفضاء
جند مشروع ميركوري، برنامج ناسا الأول للرحلات الفضائية المأهولة، أفضل الطيارين من فروع القوات المسلحة الأميركية ليتنافسوا في برنامج تدريب شاق على الفوز بإطلاقهم إلى الفضاء داخل كبسولة تتسع لشخص واحد. وقد جرى اختيار أفراد الطاقم المسمى سبعة ميركوري، الذين كان جون غلين أحدهم، في نيسان/إبريل 1959. (NASA)



1969: رواد الفضاء الأميركيون يحققون أول عملية نزول على سطح القمر.
رائد الفضاء إدوين أولدرين جونيور الملقب "بَزّ" وقد وقف لالتقاط صورة له إلى جانب العلم الأميركي الذي رُفع على سطح القمر خلال بعثة أبولو 11 في 20 تموز/يوليو 1969. وقد حققت عملية النزول إلى سطح القمر، التي وصفها قائد البعثة نيل أرمسترونغ بأنها "قفزة عملاقة للإنسانية"، تعهدا قطعه الرئيس جون كينيدي في أيار/مايو 1961، بأن تقوم الولايات المتحدة "بإنزال رجل على سطح القمر وإعادته إلى الأرض سالماً قبل انتهاء هذا العقد."



1975: المركبة الفضائية أبولو (Apollo) التابعة لوكالة ناسا تلتحم بالمركبة الام
المنظر من نافذة الالتقاء (rendez vous)في المركبة الفضائية الأميركية أبولو المحلقة في مدار حول الأرض، في تموز/يوليو 1975، يُظهر المركبة الفضائية السوفياتية سويوز أمام خلفية سوداء للسماء وتبدو تحتها الأرض مغطاة بالغيوم. وكان الهدف من هذه المهمة، وهي أول رحلة فضائية دولية مأهولة، اختبار توافق أنظمة الالتقاء والالتحام في الفضاء بين المركبات الفضائية الأميركية والسوفياتية، لفتح المجال أمام عمليات الإنقاذ الفضائية الدولية والرحلات الفضائية المأهولة المشتركة في المستقبل.


1981: المكوك الفضائيكولومبيا (Columbia) ينطلق إلى مداره من محطة كيب كانافيرا
أسطول المكوكات الفضائية القادرة على حمل شحنات ضخمة على متنها أتاح في ما بعد بناء المحطة الفضائية الدولية، وزاد من فرص المراقبة والتجارب العلمية، وسمح بإصلاح إنشاءات أخرى تدور في مداراتها الفضائية.



1986: المكوك الفضائي تشالنجر (Challenger) يتفجر بعد 73 ثانية من إطلاقه في 28 كانو

أدى الحادث الذي أوقف مؤقتاً استخدام الأسطول المكوكي، إلى مراجعة شاملة لمعايير التصميم والإنشاء، وفي نهاية المطاف إلى إجراء تحسينات على إجراءات وكالة ناسا.


1997: المركبة الفضائية كاسيني(Cassini) حاملة المسبار هيغنز(Huygens) تنطلق في مهمة استكشاف المريخ .






كان هناك من بين المعدات العلمية على متن مركبة استكشاف الكواكب ميكروفون صغير جداً يُستعمل لسماع وتسجيل الأصوات الصادرة من زحل وأقماره وإرسالها إلى الأرض. وقد وصلت المركبة الفضائية كاسيني إلى زحل في العام 2004 وبدأت بإرسال صور رائعة ومعلومات كثيرة حول المارد الغازي الحلقي. وقد دعمت هذه المهمة كل من كندا واليابان وروسيا والبرازيل ووكالة الفضاء الأوروبية ومئات من العلماء الأميركيين والأوروبيين.



2004: وكالة الفضاء الأميركية ناسا تنجح في إنزال عربتين جوّالتين تسيران على سطح المريخ
بعد إنزالهما بالمظلة عبر الفضاء وإيقافهما بواسطة أكياس هوائية عملاقة، هبطت العربة الجوّالة سبيريت (Spirit) على سطح الكوكب الأحمر، بجوار حفرة غوسيف، وهبطت العربة الجوّالة أبورتيونيتي (Opportunity) توأم العربة سبيريت على الجانب المقابل للمريخ بجوار ميريدياني بلانوم. وقد كشفت ناسا في شباط/فبراير، 2004 عن هذه الصورة لذراع آلية للعربة أبورتيونيتي أثناء مدها فوق سطح المريخ، مُعلنة عن بدء أول يوم عمل في المهمة المشتركة التي ستبلغ تكاليفها 820 مليون دولار عندما تعمل المركبتان الفضائيتان غير المأهولتين بقدرتهما الكاملة.



2008: مركبة ناسا فينيكس(Phoenix) تهبط على سطح المريخ وتبدأ باستكشاف الكوكب الاحمر .


في 25 أيار/مايو، استقبل الكوكب الذي يأتي في المرتبة الرابعة من حيث البعد عن الشمس، زائراً جديداً كان المركبة الفضائية فينيكس الثلاثية الأرجل التي هبطت على سهول المريخ القطبية، ثم فتحت عينيها وأرسلت إلى الأرض صوراً للسهل المغطى بالحصى. وقد هبطت المركبة، بعد قطعها مسافة 679 مليون كيلومتر عقب انطلاقها من كوكب الأرض، في منطقة تُسمى فاستيتاس بورياليس. وبعد ذلك بخمس عشرة دقيقة، بعثت مركبة أوديسي المحلقة في مدار حول مدار المريخ رسالة تلقتها من فينيكس، أعلمت المهندسين الموجودين على الأرض بأنها نجحت في عملية الهبوط الصعبة ولم تتحطم. وقد تغلبت مركبة فينيكس على بعض العقبات المثبِطة، ولم تكن قد نجحت قبلها عبر التاريخ الدولي للرحلات الفضائية سوى خمس محاولات فقط من أصل 13 محاولة للهبوط على سطح المريخ. والمخطط له هو أن فينيكس ستبقى قادرة على العمل لمدة 90 يوماً مريخياً، كل يوم منها أطول 40 دقيقة من يوم الأرض. وستقوم فينيكس في بداية الأمر بالحفر حتى الوصول إلى الطبقة الجليدية وتفحص التربة الموجودة على السطح وفي الطبقة الجليدية وفي الطبقة الفاصلة بينهما. كما أنها ستجمع عينات لتحليلها بواسطة الأجهزة المركبة على متنها.





وهذه صورة تخيلية لشكل المركبات او المحطات التي سوف تقام على الكوكب الاحمر

سؤال هام : هل يوجد حياة على كواكب اخرى غير الارض ؟

تعتبر فكرة ان لا مكان يشبه الارض من اكثر المعتقدات رسوخا. ولكن تجارب المحاكاة الجديدة تظهر ان هناك كواكب كثيرة مشابهة الارض موجودة خارج النظام الشمسي. تـَفحّص العلماء من خلال محاكاة حاسوبية تشكيل وتطور انظمة كوكبية عملاقة تم اكتشافها مؤخرا خارج المجموعة الشمسية للارض. وجاءت النتائج بان اكثر من ثلثها قد يحتوي على كواكب لها القدرة الضمنية لاسناد الحياة، حتى انها ربما تكون مغطاة بمحيطات عميقة.
يقول سين رايموند، الباحث في جامعة كولورادو بمدينة بولدر، ان الدراسة تركز على نوع النظام الكوكبي غير الشبيه بنظامنا الشمسي والذي يحتوي على عمالقة غازية تعرف بـ"المشتريات (نسبة الى كوكب المشتري) الحارة" تدور قريبا جدا من نجماتها الام، اقرب حتى من كوكب عطارد الى شمسنا.

تحرك العمالقة

(المشتريات الحارة) هي كواكب غازية عملاقة، لها كتلة تبلغ قرابة –او اكبر من– كتلة كوكب المشتري، تدور حول نجوم غير شمسنا. يعتقد بان هذه العمالقة قد تحركت مقتربة من نجومها الام اثناء تشكيل النظام الكوكبي، مسببة تشويش البيئة الفضائية وقادحة تشكيل الكواكب الشبيهة بالارض، والمغطاة بالمحيطات، لايجاد "منطقة صالحة للسكن" تفضي الى تشكيل الحياة، حسبما وثق العلماء مؤخرا في جريدة (ساينس).
يقول رايموند ان (المشتريات الحارة) تنزاح حول القرص الدوار المكون من الغاز الكثيف المحيط بالنجم حديث التكوين، بينما تحلق الفضلات الصخرية بعيدا حيث يمكن لها ان تندمج لتكون كواكب شبيهة بالارض. ويذهب العلماء الى حد التفكير بانه في ذات الوقت تبطيء القطع الجليدية الصغيرة في المنطقة الخارجية من سرعتها وتـُسحب باتجاه الكواكب بقوى عنيفة من الغاز المحيط. هذه التشكيلات الجليدية توصل الماء الى الكواكب، والتي يمكن لها ان تستضيف –عند ذاك– محيطات ضخمة.

افكار جديدة

يقول رايموند: "اعتقد العماء فيما سبق بانه بينما تنجرف (المشتريات الحارة) خلال المادة الغازية الكثيفة اثناء حركتها الداخلية باتجاه النجوم الام، فان المادة المحيطة اما ان يتم تفريغها او لفظها من النظام. النموذج الجديد يؤشر بان هذه الافكار المبكرة ربما تكون خاطئة."
استنتج رايموند وفريقه بعد اجراء تجارب المحاكاة التي استمرت لمدة ثمانية اشهر، بناءا على النظريات التي تشرح طريقة تشكيل الكواكب في مجموعتنا الشمسية، استنتجوا بان واحدا من كل ثلاثة انظمة كوكبية معروفة ربما تكون تطورت الى كواكب مشابهة للارض.
يقول رايموند: "اعتقد جازما بوجود كواكب صالحة للسكنى هناك. لكن اية حياة على هذه الكواكب قد تكون مختلفة جدا عن حياتنا. هناك الكثير من الخطوات التطورية خلال مراحل تكوين مثل هذه الكواكب في انظمة اخرى. ان وجود اشكال للحياة فيها هو بمثابة النظر الى ماضينا."



دمتم احبتي بكل خير




عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :






وصباحكم سكر ............................







توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 28-02-2009 الساعة 05:04 PM

قديم 28-02-2009, 05:02 PM   #10

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي الحلقة التاسعة والاخيرة



بسم الله الرحمن الرحيم




الاخوة والاخوات اعضاء وعضوات المنتدى الكرام




الساده المديرين والمشرفين الافاضل




تحية طيبه وبعد







قبل ما ندخل في سياق حلقتنا اليوم احب اشكر اسرة المنتدى والساده الاعضاء المحترمين اللي بتشجيعهم واصواتهم اصبحت موسوعتنا افضل موضوع لهذا الشهر اشكركم جميعا من كل قلبي والى مزيد من التقدم والازدهار ان شاء الله









كان لنا وعد معكم بلقاء اخر مع حلقة جديده من رحلتنا الى اعماق الكون وقد وصلنا في حلقتنا السابقة الى برامج الفضاء والاستكشافات وقد قمنا بشرحها بالتفصيل مما يأخذنا في رحلتنا الاخيرة الى نظريات وجود الحياة على كواكب غير كوكبنا او ما يطلق عليه

الحياة على الكواكب الاخرى

عندما سئل أحد علماء الغرب: أليس غريباً أنكم تتحدثون عن وجود حياة خارج الأرض في الكون؟ فأجاب على الفور: (إن الغريب ألا نتحدث عن وجود مخلوقات في الكون، لأننا لسنا الوحيدين في هذا العالم.)
إن أعظم الاكتشافات تبدأ بفكرة بسيطة يحسُ بها الإنسان ويبحث عنها ثم يكتشف الحقيقة العلمية. ومنذ صعود الإنسان إلى الفضاء الخارجي يحاول جاهداً اكتشاف حياة جديدة على كوكب غير الأرض.

حتى إن علماء الفلك اليوم يؤكدون وجود هذه الحياة، فلدينا في الكون أكثر من عشرة آلاف مليون مليون مليون نجم! هذه النجوم منها ما هو بحجم الشمس ومنها ما هو أكبر من الشمس وما هو أصغر منها. فاحتمال وجود مجموعات شمسية كشمسنا هو احتمال كبير وكبير جداً أمام هذا العدد الضخم من النجوم أو الشموس.

ومع بداية القرن الواحد والعشرين يزداد شيئاً فشيئاً اعتقاد العلماء بوجود حياة خارج الأرض في الفضاء. فتراهم يرسلون المراكب الفضائية محاولة منهم لكشف أي آثار للحياة في هذا الكون الواسع.

ومن آخر الرحلات رحلة باتجاه كوكب المريخ تكلفت أكثر من (800) مليون دولار! فلماذا هذا المبلغ الضخم وما الفائدة من هذه المحاولات؟ لقد بدأ العلماء منذ السبعينات من القرن العشرين بمحاولات للاتصال مع الفضاء الخارجي من خلال بث رسائل تتضمن معلومات عن كوكب الأرض. ثم تطورت المحاولات في التسعينات من القرن العشرين من خلال ابتكار مراصد ضخمة يتم زرعها في الفضاء الخارجي لرصد الكواكب الشبيهة بالأرض. إن مسألة وجود كواكب تدور حول نجوم أصبحت شبه حقيقة وذلك بعدما أمكن تطوير أجهزة الرصد الفضائي. وأصبحت مسألة كشف حياة وكائنات حيَّة على كواكب أخرى مسألة وقت، ولولا تأكد العلماء وإحساسهم القوي بوجود مخلوقات أخرى في الكون لما عملوا بجدّ للبحث عن هذه المخلوقات.



يتسابق العلماء اليوم باتجاه كوكب المريخ لاعتقادهم بوجود حياة على ظهره، كذلك نجدهم يوجهون تلسكوباتهم باتجاه الكواكب البعيدة ويرسلون المحطات الفضائية على أمل أن يعثروا على هذه الحياة التي لا يسكون أبداً في وجودها.

إن القرآن العظيم يؤكد وجود هذه الحياة على كواكب أخرى في السماء، يقول عز وجل: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29].

حتى إن اجتماع هذه المخلوقات هو أمر وارد، ودليل ذلك قوله تعالى: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ). وقد يكون عدد المخلوقات في السماوات أكبر بكثير مما هو عليه في الأرض وانظر معي إلى هذه الآية الكريمة: (وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مِنْ دَابَّةٍ وَالْمَلَائِكَةُ وَهُمْ لَا يَسْتَكْبِرُونَ) [النحل: 49] .

حتى إن محاولات العلماء في اكتشاف نوع من أنواع الحياة على ظهر كواكب المجموعة الشمسية لا يزال مستمراً. وكما نعلم جميعاً استمرار العلماء في إرسال المسابر الفضائية غير المأهولة لكواكب مثل كوكب المريخ، هذا المسبار يحتوي على مختبر وأجهزة تصوير وتحليل يستطيع أخذ عينات من سطح المريخ مثلاً وإرسال بيانات عنها للأرض. وقد يأتي ذلك اليوم عندما تجتمع فيه مخلوقات الأرض مع مخلوقات من الفضاء وهذا ما لا يعلمه إلا الله سبحانه وتعالى: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ).

وعندما نسمع العلماء يتحدثون عن حياة في الفضاء الخارجي، نجد أن القرآن قد سبقهم للحديث عن ذلك، ألا يستحق منا هذا القرآن أن نعطيه كل وقتنا وحياتنا؟ (أفلا يتدبّرون القرآن؟؟؟).

لقد دلَّت جميع البحوث الكونية على وجود الحياة في الكون. ففي هذا الكون أكثر من مئة ألف مليون مجرة، وفي كل مجرة أكثر من مئة ألف مليون شمس كشمسنا. فيكون احتمال وجود كواكب هو احتمال قوي جداً واحتمال الحياة على ظهرها هو أيضاً احتمال قائم وممكن.



إن الأحجار النيزكية المتساقطة من الفضاء على الأرض تحمل آثاراً بدائية للحياة. وكذلك وجود آثار للماء على سطح الكوكب الأحمر (المريخ) مما يعزز فرضية وجود حياة.

هذه الحقائق العلمية لم تترسخ وتأخذ مكانها في البحث العلمي إلا في نهاية القرن العشرين. ولكن كتاب الحقائق ـ القرآن ـ له حديث مؤكد عن إثبات هذه الحقيقة من خلال قول الحق عز وجل عن آياته في السماء والأرض: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29].

وانظر إلى قوله تعالى في هذه الآية: (فِيهِمَا) أي في الأرض والسماوات، وهذا دليل على وجود الحياة في خارج الأرض. وهنا نطرح سؤالاً لهؤلاء المشككين بصدق كتاب الله وصدق رسوله صلى الله عليه وسلم: من الذي عرَّف محمداً عليه الصلاة والسلام بحقيقة وجود الحياة في خارج الأرض؟

ثم إن القرآن يؤكد حقيقة ثانية وهي إمكانية اجتماع هذه المخلوقات! إن سعي العلماء اليوم وتكبدهم التكاليف الباهظة في سبيل رؤية مخلوقات كونية والاجتماع معها: أليس تطبيقاً لهذه الآية التي نزلت قبل أربعة عشر قرناً؟

ونعود فنتأمل البيان القرآني عن آيات الله في خلقه، يقول تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29]. والسؤال: أليس القرآن كتاباً يواكب التطورات العلمية دائماً؟ فعندما يتحدث العلماء عن نهاية للكون مثلاً تجد أن القرآن قد تحدث عن هذا الأمر! وعندما يتحدث العلماء عن دخان ساد الكون قبل بلايين السنين نجد أن القرآن قد تحدث عن هذا الدخان.



إن الذي يتأمل كلمات هذه الآية يدرك أن هنالك مخلوقات كونية تعيش في الفضاء الخارجي، لأن الله تبارك وتعالى يقول: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا) أي في السماوات وفي الأرض. والسؤال: نحن الآن أمام حقيقة قرآنية يقينية، ونحن كمؤمنين نؤمن بكل ما جاء في هذا القرآن ونعتقد اعتقاداً جازماً أن هنالك مخلوقات تعيش في هذا الكون الواسع، قد تكون على كواكب أخرى أو في مجالات أخرى غير الأرض.

ولكن ماذا وجد العلماء حديثاً؟ في بداية القرن الماضي - القرن العشرين، بدأ سباق الفضاء، فبدأ الإنسان يخترع الطائرات، ثم اخترع المراكب الفضائية، وهكذا ففي عام 1962 قام أول رجل بالدوران حول الأرض، وهو رجل اسمه (غاغارين) طاف حول الأرض في مركبة فضائية، ثم تبعه بعد سبع سنوات في عام 1969 هبوط أول إنسان على سطح القمر، ثم توالت الرحلات الفضائية بشكل كثيف جداً، وأصبح هنالك تطور مذهل في علم الفضاء، فأصبح الإنسان يطور هذه الوسائل وسائل النقل إلى الفضاء الخارجي، وأصبح في كل يوم يخترع شيئاً جديداً ومراكب فضائية جديدة.

وهذا الأمر قد لفت انتباهي في آية أو في نص قرآني معجز يقول تبارك وتعالى: (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ) [الانشقاق: 16]. الله سبحانه وتعالى يقسم بالشفق (بظاهرة الشفق) وهي ظاهرة جميلة جداً، ومحيرة أيضاً للعلماء، وربما يكون أجمل أنواع الشفق ذلك الذي يتجلى في منطقة (القطب الشمالي) للكرة الأرضية، وهو ما سماه العلماء الشفق القطبي، حيث تظهر السماء بألوان زاهية بالأخضر والأحمر والأصفر والأزرق وغير ذلك.



قال علماء الغرب كيف عرف محمد نبي المسلمين بظاهرة الشفق وهو جالس وسط الصحراء وسط لهيب الشمس ووسط حر الصحراء المحرقة كيف استطاع ان يعلم عن هذا الشفق وهو في الجزيرة العربية والشفق في القطب الشمالى كيف ؟

لكننا نرد عليهم بانه صلى الله عليه وسلم لا ينطق عن الهوى ان هو الا وحي يوحى علمه شديد القوى



سبب هذا الشفق هو وجود جسيمات تأتي من الشمس (جسيمات كونية) أشعة كونية أو رياح شمسية تأتي من الشمس وتتفاعل مع طبقات الغلاف الجوي العليا وتتفاعل مع المجال المغنطيسي المحيط بالأرض وتنتج هذه الصور الإلهية الرائعة التي أقسم الله بها فقال: (فَلَا أُقْسِمُ بِالشَّفَقِ) [الانشقاق: 16]. (وَاللَّيْلِ وَمَا وَسَقَ) [الانشقاق: 17] أقسم الله بالشفق، وكذلك بالليل وما حوى هذا الليل، هذا فعل القسم فما هو جواب القسم؟ يقول تبارك وتعالى: (لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ) [الانشقاق: 19].



وهنا يتجلى أمامنا إعجاز إلهي ونبوءة بعصر الفضاء، فالقرآن الكريم عندما نزل في القرن السابع الميلادي لم يكن أحد يتخيل أبداً أنه سيأتي زمن وتتطور وسائل (هذه الوسائل المتاحة للخروج إلى الفضاء الخارجي) لم يكن أحد يتخيل ذلك، ولولا أن القرآن كتاب الله تبارك وتعالى لو كان كلام بشر لما رأينا فيه هذه الأحاديث التي تنبئنا بما يحدث أمامنا اليوم. وهذا الكتاب قال عنه النبي صلى الله عليه وسلم: (ولا تنقضي عجائبه) وما هذه الآيات الكونية التي تتجلى في القرآن الكريم إلا عجائب من عجائب هذا القرآن التي لا حدود لها.



هذا قسَم من الله تبارك وتعالى أنه سيأتي يوم وتأملوا معي هذه السلسلة من هذه الآيات الحديث عن ظاهرة الشفق، ثم الحديث عن ظاهرة الليل وما حوى في داخله، ثم الحديث عن القمر وظاهرة تناسق القمر بين يوم وآخر عندما يكون هلالاً ثم يصبح بدراً وهكذا يعود كما كان في نظام متناسق بديع، يقسم الله تعالى بهذه الظواهر الكونية أنكم أيها البشر (لَتَرْكَبُنَّ طَبَقًا عَنْ طَبَقٍ) أي أن الإنسان لن يقتصر على ركوب الدواب والسفن والإبل التي سخرها الله له خلال آلاف السنين بل سيأتي زمن تتطور فيه العلوم ويركب هذا الإنسان طبقاً بعد طبق أي تتطور هذه الوسائل المستخدمة للنقل من القطار مثلاً، إلى الطائرة، ثم إلى المراكب الفضائية، ثم إلى المراكب الفضائية المتطورة جداً.



ولكن.. عندما خرج الإنسان إلى الكون ماذا وجد؟ عندما خرج الإنسان أولاً بدا بالصعود صعد على الجبال، ثم صعد بالمناطيد، ثم خرج خارج الغلاف الجوي. لقد وجد العلماء عندما صعدوا خارج الغلاف الجوي أن هذا الغلاف المؤلف من نسب محددة من الأوكسجين وغاز النيتروجين وغازات أخرى وجدوا أن نسبة الأوكسجين تتناقص في هذا الغلاف، فكلما صعدنا للأعلى وجدنا أن هذه النسبة تنخفض حتى تبلغ حدوداً حرجاً يستحيل معها على الإنسان أن يتنفس.



ولذلك فإننا نرى كيف أن المتسلقين على الجبال يحملون على ظهورهم اسطوانات الأوكسجين لأن نسبة الأوكسجين في أعالي هذه الجبال نسبة منخفضة فهم يلجؤون إلى هذه الطريقة. وهنا نحن أمام حقيقة علمية ثانية، وهي أن هذا الأوكسجين يتناقص كلما صعدنا في الجو.

ولكن السؤال: هل هناك إشارة قرآنية أيضاً إلى هذا الأمر؟ يقول تبارك وتعالى: (فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ) [الأنعام: 125]

والصدر هو مستودع الذاكرة ومستودع العقل ومستودع الفقه.ففي هذه الآية الكريمة عدة حقائق علمية، فقد قررت أن الصعود في السماء والارتفاع عن الأرض يؤدي إلى تضيق الصدر، ونحن نعلم أن الإنسان لا يمكنه أن يعيش من دون هواء أو أوكسجين ولذلك عندما يصعد في هذه الطبقات تتناقص هذه النسب ولكنه يبقى على قيد الحياة يستطيع أن يتنفس، حتى يضيق صدره بسبب فارق الضغط لأن الضغط على سطح الأرض أو سطح البحر أكبر منه من الطبقات العليا، يعني على ارتفاع مثلاً 1000 متر الضغط أقل منه على سطح الأرض، وكلما ارتفعنا قلت نسبة الأوكسجين ونقص هذا الضغط (ضغط الهواء) نقص، وبالتالي الإنسان الذي تعود على نسبة معينة من الأوكسجين وضغط معين عندما يرتفع يصبح لدينا ضغط أقل مما يؤدي إلى استهلاك الكمية من الأوكسجين التي تبقى دائماً في الرئتين تخرج بشكل لا إرادي ويضيق هذا الصدر ويصل إلى الحدود الحرجة حتى يصل إلى الموت.

هذه الظاهرة الطبية والفيزيائية الدقيقة جداً وصفها لنا القرآن بعدة كلمات (وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ) [الأنعام: 125] وفي هذه الآية أيضاً مما يلفت الانتباه أن الله تعالى قال: (كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ) وليس (يصْعَدُ) لماذا؟ لأن هذه الكلمة تشير إلى جاذبية الأرض، كيف ذلك؟ نحن نعلم أن الأرض جعله قراراً وقال في ذلك: (اللَّهُ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ قَرَارًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَصَوَّرَكُمْ فَأَحْسَنَ صُوَرَكُمْ) [غافر: 64]فهذه الأرض لها حقل جاذبية تجذب الناس إليها فيستقرون عليها، ولولا ذلك، لم تستقم الحياة أبداً.

فإذا أراد الإنسان أن يصعد في الجو فإن العملية تكون سهلة في البداية، يعني أول مئة متر، ثم تكون أصعب، وهكذا تزداد صعوبة حتى يخرج من الغلاف الجوي، لذلك يقول تبارك وتعالى: (كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ) للدلالة على صعوبة الصعود وأن هنالك قوة الجاذبية التي تجذبه إلى الأرض.

وهكذا أصبح لدينا في آية واحدة عدة معجزات: (فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ) تجد أن هذا الصدر منشرح، وكأنه يأخذ الهواء والأوكسجين بشكل مريح جداً، (وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ) [الأنعام: 125] من هنا نستطيع أن نستنتج أن الله تبارك وتعالى يستخدم الحقائق العلمية ليشبه لنا حالة هؤلاء الكفار، حالة هؤلاء البعيدين عن كتاب الله تبارك وتعالى، دائماً يعطينا الحقيقة العلمية، ويعطينا الهدف منها يعني: انظر أيها الإنسان إذا أردت أن تعيش بغير هذا القرآن وبغير التعاليم التي جاء بها سيد البشر عليه الصلاة والسلام فإنما حالك كحال ذلك الإنسان الذي يعيش في جوٍّ ليس فيه أي هواء وصدره ضيق، وحرج، (كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ). لذلك إذا علمت أن هذا القرآن فيه الحياة لك، (اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا) [الأنفال: 24] لأن هذا القرآن وتعاليمه حياة بالنسبة للإنسان البعيد عن ذكر الله، حياة لكل خلية من خلايا جسدنا.

والآن نعود إلى الآية: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29] لقد أيقن العلماء حديثاً أننا لسنا نحن الوحيدين في الكون، هنالك مخلوقات أخرى، وأدركوا ذلك من خلال دراستهم للنيازك المتساقطة على الأرض.

فقبل عدة سنوات قام العلماء بتحليل عدد من النيازك، هذه النيازك استطاعت أن تخترق الغلاف الجوي وتستقر على الأرض، ووجدها العلماء وقاموا بفحصها بالمجاهر الالكترونية، وكانت نتيجة هذا الفحص أنهم وجدوا أن هذه النيازك تحتوي مواد عضوية، والمواد العضوية هي أساس الحياة، هي أساس تركيب الخلية، هي أساس البروتينات، فقالوا: لا بد أن الحياة منتشرة في كل مكان من هذا الكون، لا بد أن يكون هناك حياة بدائية موجودة خارج الأرض، حتى إنهم وجدوا آثاراً لماء على بعض النيازك، فقالوا: إن هذه النيازك التي سبحت في الكون لملايين السنين وهي تسبح ثم شاء الله تبارك وتعالى أن تقترب من الأرض وتخترق الغلاف الجوي وتدخل، هذه النيازك كانت ذات يوم محملة بالماء وكانت هذه النيازك قطعاً من كواكب أخرى مثل المريخ وغيره وانفصلت عن هذه الكواكب وسبحت في الكون حتى وصلت إلينا.



وقام بعض العلماء برصد كميات هذه النيازك المتساقطة ومنها غبار ومنها أحجار صغيرة وأحجار كبيرة. فوجد أن هنالك في كل يوم أكثر من ثلاثمائة كيلو غرام من المواد تدخل إلى الغلاف الجوي للأرض، هذه الكمية الكبيرة عندما حللها العلماء وجدوا أن معظمها يحوي هذه المواد العضوية فنشأت نظرية حديثة جداً لا زال العلماء يدرسونها ولكننا نجد لها صدىً في القرآن الكريم لذلك نحن نعتقد بهذا الكلام مع أنه لا يوجد إثبات مائة بالمائة عليه ولكن نعتقد به لأن الله تبارك وتعالى أورده في كتابه قالوا: (إن الحياة منتشرة ومبثوثة في كل أجزاء الكون، بل وموزعة بانتظام في الكون).



وهذا ما أكده القرآن في قوله تبارك وتعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ) أي نشر في كل مكانودائماً كلمة (دابة) ترتبط بالماء لأن الماء هو أساس الحياة، فالله تبارك وتعالى أكد في آية من آياته قبل علماء الغرب بسنوات طويلة، علماء الغرب يقولون اليوم (الماء هو الحياة وحيث توجد الحياة يوجد الماء والعكس) والله تبارك وتعالى ماذا قال؟ قال: (وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ) [الأنبياء: 30].

إذاً يؤكد العلماء وجود مخلوقات غيرنا تعيش على الماء، هذه المخلوقات منتشرة في كل مكان من الكون، لأن الكون يحوي أكثر من مائة ألف مليون مجرة، وفي كل مجرة هنالك أكثر من مائة ألف مليون نجم، لذلك فإن أحد علماء الفلك عندما سئل عن الحياة في الكواكب الأخرى، وعن احتمال وجود الحياة قال: إن وجود هذه الحياة هو الأمر الطبيعي، وإذا قلنا إن الحياة غير موجودة في الفضاء الخارجي، فإن هذا الكلام لا يمكن أن يكون منطقياً.

من هنا ندرك أن الله تبارك وتعالى حدثنا بدقة فائقة عن نظام من أنظمة الحياة ينتشر في كل مكان لأن السماء كما نعلم ذات حبك، (وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ) [الذاريات: 7]، فالمجرات لا تتوزع عشوائياً إنما تتوزع في هذا الكون وفق نسيج محكم.



هناك اعتقاد بأن الحياة كما يقول بعض العلماء تتوزع وفق نسيج محكم يتناسب مع النظام الكوني وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن خالق الكون هو خالق الحياة سبحانه وتعالى، وأن الله تبارك وتعالى عندما حدثنا عن هذه الحقيقة الكونية إنما يهدف لتعريفنا بأن هذا القرآن فيه بيان لكل شيء وأن هذه المخلوقات تسبح الله تبارك وتعالى فهل تسبحون الله أنتم أيضاً أيها البشر؟



وختم هذه الآية بقوله: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29] والعلماء اليوم يبذلون بلايين الدولارات ويبذلون الأبحاث الكثيرة والوقت بهدف الالتقاء مع هذه الكائنات الكونية المجهولة.ويقولون: إن احتمال أن نجتمع مع كائنات أخرى هو احتمال كبير جداً، وهنا يتجلى قول الحق تبارك وتعالى عندما قال: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29]، وتأملوا معي هنا كلمة (إذا) فيها نوع من التأكيد، كما أن العلماء يؤكدون إمكانية اجتماع هذه الأحياء، كذلك الله تبارك وتعالى أكد هذا الأمر، وقال: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشورى: 29].



دلائل علمية أقرب إلى الحقيقة

إنه حديث العلماء في العصر الحديث: لا يمكن أن نكون وحدنا في هذا الكون الواسع! فإذا ما تأملنا الأبحاث الكثيرة الصادرة حول الحياة في الكون نلاحظ أن معظم العلماء يؤكدون أن الحياة قد تكون منتشرة في كل مكان في هذا الكون الواسع [8].

لأكثر من مئة سنة والعلماء يتساءلون عن أسرار الحياة على الأرض، ولماذا نجد الأحماض الأمينية العشرين ذاتها في جميع الكائنات الحية! فقد وجد العلماء أن الجزيئات العضوية وهي أساس الحياة موجودة في الغبار بين النجوم والمجرات منذ بلايين السنوات. حتى إن الكثير من العلماء اليوم يعتقدون أن كتل بناء الحياة جاءت من خارج الأرض من الفضاء البعيد [4].





هنالك الكثير من الجزيئات العضوية الموجودة في الغبار الكوني بين المجرات، ولذلك هنالك اعتقاد سائد بين علماء الفلك أن الحياة موجودة في مختلف أجزاء الكون وليس على الأرض فقط.


إن المذنبات الساقطة على الأرض كانت تحمل آثاراً للحياة، هذه الآثار كما يقول العلماء جلبتها النيازك من بين المجرات حيث تنتشر الجزيئات العضوية التي هي أساس الحياة، وبما أن النيازك تملأ الكون وتتساقط على كل الكواكب في الكون، إذن هنالك احتمال أن تكون هذه النيازك قد حملت الحياة إلى كواكب أخرى غير كوكب الأرض [7].



هذه صورة بالمجهر الإلكتروني مكبرة آلاف المرات لسطح النيزك ALH84001 الذي جاء من المريخ وسقط على الأرض، ونرى في الصورة آثاراً لجزيئات عضوية متحجرة كانت موجودة قبل ملايين السنين.


ويقول أحد علماء الفلك وهو الدكتور Cronin يوجد في الكون أكثر من مئة بليون بليون كوكب شبيه بالأرض وصالح للحياة، إذن الذي حدث على الأرض يمكن أن يحدث على كواكب أخرى! [5].

ولذلك يحاول العلماء اليوم في جامعة Illinois في شيكاغو ابتكار طرق جديدة لاستكشاف الحياة على كواكب أخرى غير الأرض [1]. ويقولون إن هنالك احتمالاً كبيراً جداً لوجود حياة على كواكب أخرى غير الأرض.

أما الدكتور سكوت من وكالة "ناسا" فيقول: في كل عام يسقط على الأرض أكثر من مئة طن من المواد تأتي من الفضاء الخارجي، ومعظم هذه الكمية تأتي على شكل مواد عضوية. ويقول العالم Allamandola أحد علماء "ناسا" إن الحياة موجودة في كل مكان في الكون [6].

طبعاً هذا اعتقاد معظم علماء الفلك اليوم، لأن هؤلاء العلماء عندما درسوا الكون وجدوا عدداً ضخماً من المجرات، وكل مجرة تحوي عداً ضخماً من النجوم، ولابد أن توجد الكثير من المجموعات الشمسية تشبه مجموعتنا الشمسية، واحتمال وجود الحياة على أحد الكواكب البعيدة هو احتمال كبير جداً.

كما وجد علماء من وكالة "ناسا" آثاراً لمركبات سكرية وكربون عضوي على أحد النيازك الساقطة على الأرض والقادمة من الفضاء الخارجي، ولذلك أضافوا دليلاً جديداً على احتمال وجود الحياة في الفضاء الخارجي [3].

الحياة منتشرة في كل مكان من الكون!

هنالك علماء من أمثال الدكتور فرِد آدمز من جامعة مشيغان يفترضون وجود توزع منتظم للحياة في الكون!! ويقولون إن الحياة الميكروبية الدقيقة موزعة في مختلف أجزاء الكون، وسبب هذا الاعتقاد هو الانتشار الكبير للمادة في الكون ومع هذا الانتشار فإن النيازك المتساقطة على الأرض تكون غالباً محمَّلة بآثار للحياة البدائية، ومع أن مصدر هذه النيازك متنوع وعمرها متنوع أيضاً فإنها تشترك بوجود آثار للمواد العضوية التي هي أساس الحياة.

ويقول الدكتور آدمز إن الأرض خلال أربعة آلاف مليون سنة قذفت ما لا يقل عن 40 ألف مليون حجر محمَّل بالحياة، هذه الأحجار من المحتمل أن تسقط على كواكب أخرى حيث تتوافر البيئة المناسبة لنمو حياة جديدة .... وهكذا [8].





على مدى بلايين السنوات سقط على الأرض عدد كبير من النيازك القادمة من مختلف أنحاء الكون وهذه النيازك كانت محملة بالمواد العضوية التي هي أساس الحياة، ولذلك هنالك اعتقاد عن كثير من العلماء أن الحياة تنتشر في كل مكان من الكون.


وقد دلت القياسات الجديدة للنيازك المتساقطة على الأرض أنه يسقط كل يوم بحدود 300 كيلو غرام من المادة الحية من الفضاء الخارجي [9].

ومنذ فترة وجيزة اكتشف العلماء كوكباً شبيهاً بالأرض يبعد عنا بحدود 20 سنة ضوئية، وقد وجد العلماء أن الظروف البيئية السائدة على هذا الكوكب شبيهة بتلك الخاصة بالأرض، وأن درجة الحرارة مناسبة للحياة على ظهر الكوكب الجديد، وأن هناك احتمالاً كبيراً جداً لوجود حياة بدائية على هذا الكوكب [10]. ويقول العالم الأسترالي Dayal Wickramasinghe[2]:

I think you could at least say that Earth isn't unique in the universe

أظن بأنه يمكنكم القول إن الأرض ليست هي الوحيدة في هذا الكون.

كيف عالج القرآن هذه المعلومات؟

لا تعجب أخي القارئ إذا علمتَ بأن القرآن قد تحدث بدقة مذهلة عن هذه المعلومات الجديدة التي هي محل اعتقاد معظم علماء الفلك اليوم. فقد رأينا في المعلومات السابقة عدداً من النتائج التي وصل إليها العلماء بنتيجة اكتشافاتهم الكونية، ويمكن تلخيصها بنقاط محددة:

1- يتحدث العلماء عن وجود حياة خارج الأرض أي في الكواكب البعيدة.

2- يعتقد العلماء بشدة أن الحياة لا تتركز في كواكب محددة بل هي منتشرة في كل مكان من الكون.

3- يعتقد العلماء أيضاً أن رحلة بحثهم عن الحياة في الكواكب البعيدة لابد أن تسفر عن الالتقاء مع عوالم جديدة والاجتماع مع المخلوقات التي تسكن الفضاء الخارجي.

العجيب إخوتي أن هذه النتائج الجوهرية التي وصل إليها العلماء بعد تجارب مضنية استمرت أكثر من نصف قرن، هذه النتائج جمعتها لنا آية واحدة فقط من كتاب الله تعالى! تأملوا معي هذه الآية العظيمة التي حدثنا فيها الله تعالى عن معجزة من معجزات خلقه وآية ينبغي علينا أن نتفكر فيها، يقول تعالى: (وَمِنْ آَيَاتِهِ خَلْقُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ) [الشوى: 29].

إنها إشارات مبهرة في آية واحدة:

1- إشارة إلى وجود حياة خارج الأرض أي في السماوات من خلال قوله تعالى: (وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِنْ دَابَّةٍ) ففي كلمة (فيهما) إشارة إلى وجود الحياة في السماء والأرض.

2- إشارة إلى الانتشار الكثيف للحياة في الكون من خلال قوله تعالى (بَثَّ) وهذه الكلمة تشير إلى الانتشار الواسع للحياة، وهي كلمة مناسبة جداً لما يعتقده العلماء اليوم من انتشار منتظم للحياة في كامل الكون.

3- إشارة إلى احتمال اجتماع مخلوقات من الكواكب البعيدة معنا، وذلك من خلال قوله تعالى: (وَهُوَ عَلَى جَمْعِهِمْ إِذَا يَشَاءُ قَدِيرٌ).

وسبحانك يا الله! والله إن الذي يقرأ هذه الآية بشيء من التدبر والإنصاف يدرك على الفور أنه لا يمكن لأحد في زمن النبي الكريم عليه الصلاة والسلام أن يتحدث بهذه الدقة عن الانتشار المنتظم للحياة في الكون، فأين هؤلاء الذين يعتقدون أن الراهب بحيرة هو الذي علم محمداً صلى الله عليه وسلم القرآن؟ أين أولئك الذين يملؤون مواقعهم على الإنترنت بمقالات تنتقد القرآن على كتاب أساطير لا يصلح لمثل عصرنا هذا؟ أين هؤلاء الملحدين من كلام الله عز وجل؟

لذلك نطلب منهم أن يتأملوا كلام الله تعالى ويدرسونه ليدركوا أنه لو كان كلام بشر لوجدوا فيه التناقضات العلمية والاختلافات وندعوهم لقراءة آية واحدة من كتاب الله تعالى يخاطبهم بقوله: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآَنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82].

نسأل الله عز وجل أن يجعل في هذه الحقائق العلم النافع والهداية لكل من في قلبه شك من هذا الكتاب، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.





الى هنا احبتي نصل الى نهاية هذه الموسوعة الجبارة ارجوا من الله ان اكون قد وفقت في تقديمها اليكم وتبسيطها لتعم بها الفائدة على الجميع والى لقاء اخر مع موضوع اخر ان شاء الله






عجبكم الموضوع عاوزين تحافظوا على جماله وتنسيقه حابين تشاركوا معانا ادخلوا هنا :





http://www.silkroad4arab.com/vb/showthread.php?t=77675








وصباحكم سكر ............................











توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه

التعديل الأخير تم بواسطة ميسون ; 28-02-2009 الساعة 05:05 PM

قديم 03-03-2009, 12:46 AM   #11

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي



بهذه الحلقة السابقة احبتي

وصلنا لنهاية رحلتنا الكونيه مع موسوعتنا المفصله املين من الله ان تكون قد نالت اعجابكم وتقديركم ونأمل ان نكون قد وفقنا الى توصيل المعلومات بشكل مبسط ومفهوم للجميع

والى لقاء قريب وموضوع اخر ان شاء الله

وقد تم فتح الموسوعه للجميع

وصباحكم سكر


توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه


قديم 03-03-2009, 12:50 AM   #12

DiaBlo





• الانـتـسـاب » Oct 2007
• رقـم العـضـويـة » 3112
• المشـــاركـات » 2,438
• الـدولـة » ██████████████
• الـهـوايـة » WaReZ , Strategy GaMeZ , Reading , Basketball , Hangin With Friends
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
DiaBlo صـاعـد

DiaBlo غير متواجد حالياً



افتراضي



الحمد لله اول رد ^^ بارك الله فيكي يا ميسون و بجد اثبتي نفسك ف وقت قصير بمواضيع ولا اروع يا نجمة المعارضة 5 نجوم كالعادة و منتظرين مزيدك من ابداع




قديم 03-03-2009, 02:54 AM   #13

ScissorX



الصورة الرمزية ScissorX


• الانـتـسـاب » Jul 2008
• رقـم العـضـويـة » 26550
• المشـــاركـات » 1,187
• الـدولـة » Cairo. NasrCity
• الـهـوايـة » I Enjoy Life
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ScissorX صـاعـد

ScissorX غير متواجد حالياً



افتراضي



معلش انا معرفتش اقرا كل ده

الموضوع شكلو يخوف :)


مجهود صعب جدا اكيد

شكرا
و زى مبتقولى

مساءكم سكر




قديم 03-03-2009, 09:59 AM   #14

Amr Mando



الصورة الرمزية Amr Mando


• الانـتـسـاب » Aug 2007
• رقـم العـضـويـة » 922
• المشـــاركـات » 1,842
• الـدولـة » مصرى فى الدوحة
• الـهـوايـة » Swimming
• اسـم الـسـيـرفـر » Lepus
• الـجـنـس » Male
• نقـاط التقييم » 11
Amr Mando صـاعـد

Amr Mando غير متواجد حالياً

3  



افتراضي



بسم الله ماشاء الله عليكى يا ميسو بجد ممتازه
بس مش مستغربين من جمال الموضوع لان ده الطبيعى بتاعك
ومن تقدم لتقدم ان شاء الله ومنتظرين من المزيد اصلنا طماعين
::p


توقيع Amr Mando :
معتزل للابد



][ Wolf757 \7ermione\ diablo\ msasa\ adem \ميسون \hellz_lord \ power \ korkor \ user namo \ جيوكاندا \ crazy bat \ mido_dia_cool / caesar \ lion egypt \ mody zoom \ mostafa el general / fire 33 \ sup 7 \ د - احمد شفيق \ Arabian \ femto man / ... وباقي اعضاء المنتدى و حـزب المعارضة ][


I Will Never Forget You


قديم 03-03-2009, 10:16 AM   #15

ميسون





• الانـتـسـاب » Oct 2008
• رقـم العـضـويـة » 37136
• المشـــاركـات » 721
• الـدولـة » لبنانية من الشمال اللبناني / جونيه
• الـهـوايـة » طالبة كلية الاداب الفرقة الثانية قسم تاريخ جامعة بيروت
• اسـم الـسـيـرفـر »
• الـجـنـس »
• نقـاط التقييم » 10
ميسون صـاعـد

ميسون غير متواجد حالياً



افتراضي



ميرسي جدا جدا جدا

لكل اللي زار الموضوع وقرا واستفاد وقال كلمه حلوه او حتى ما قالش عادي انا اللي يهمني هو استفاد ولا لاء وان شاء الله الموضوع التاني اقوى واجمد

وصباحكم سكر


توقيع ميسون :
حسبى الله ونعم الوكيل

( ان الكبر من صفات المولى عز وجل فمن نازعه في صفته قصمه الله وازله شر مذله )





اعتزال نهائي

وشكرا على مشاعركم النبيله ويا ريت ما حدا يكون زعلانى منى
لكن لكل شيئ نهايه


 


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 زائر)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع




[ الساعة الآن : | بـتـوقـيـت الـقـاهـرة ]

أقسام المنتدى

الـمـنـتـدى الـعـام @ مـنـاقـشـات عـامـة حـول سيلك رود أون لايـن @ قـسـم الـتـرحـيـب والـتــــعارف @ صـور سـيـلك رود @ فـيـديـو سـيـلك رود @ أخـبـار سـيـلك رود أون لايـن @ مـنـتـدى لـعـبـة SilkroadOnline @ الـقـسـم الـتـعـلـيـمـى @ قـسـم الاسـئـلـه و الاسـتـفـسـارات حـول الـلـعـبـة @ قـسـم الـبـرامـج الـمـسـاعـدة @ الـمـنـتـدى الادارى @ قـسـم خـاص بـالـمـشـرفـيـن @ قـسـم الـشـكـاوى والاسـتـفـسـارات @ قـسـم الاقـتـراحـات @ قسم البيع والشراء (Gold) @ منتدى البيع( Gold) @ منتدى الشراء (Gold) @ مـنـتـدى الـبـرامـج والـحـمـايــة @ طريق الحرير بالسيرفر الكورى ( Korean SilkRoad ) @ قـسـم الـ AgBot @ منتدى بيع الأكونتات ( Accounts ) @ قـسـم بـيـع الـجـولـد والـسـيـلـك [ الـمـعـلـنـيـن ] @ منتدى بيع اللبس والأسلحة ( Item ) @ منتدى شراء الجولد ( Gold ) @ منتدى شراء اللبس والأسلحة ( Item ) @ مـنـتـدى الـسـيـرفـرات والـجـايـلـدات الـعـربـيـة @ Corvus @ Fornax @ Hydrus @ Delphinus @ Eridanus @ Lepus @ Cetus @ Centaurus @ Gemini @ منتدى سـيـرفـرات وجـايـلـدات [ iSro ] @ قسم المواضيع المكررة و المخالفة @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول البوت @ مـنـتـدى الـبـوتـات والـبـرامـج اللازمـة لـتـشـغـيـل الـلـعـبـة @ قـسـم الـ PhBot @ -== قسم ال T-BOT ==- @ Bootes @ Aquarius @ Norma @ Aries @ بـعـيـداً عـن سـيـلـكـ رود @ سـجـل تـطـويـرات الـمـنـتـدى @ Pavo @ Mensa @ قـسـم الـسـيـرفـرات الـخـاصـة @ Lyra @ Reticulum @ Orion @ الـقـسـم الـديـنـى @ قـسـم الـحـمـايـة @ آرشـيـف الـمـواضـيـع الـمـمـيـزة @ قـسـم الـ StealthLite Bot @ Serpens @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال Agbot @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال StealthLite @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال PHBOT @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال T-BOT @ قـسـم الـ SroKing Bot @ قـسـم الـبـيـع والـشـراء [ iSro ] @ Corvus @ Serpens @ Bootes @ Aries @ Aquarius @ Norma @ Pavo @ Mensa @ Lyra @ Reticulum @ Orion @ Centaurus @ Fornax @ Lepus @ Delphinus @ Cetus @ Eridanus @ Hydrus @ قـسـم شـهـر رمـضـان الـمـبـارك @ اخـبـار الـتـقـنـيـة و الـتـكـنـولـوجـيـا @ قســم البــرامج العامــة @ قسم الاسئلة و الاستفسارات الخاصه بالبرامج والحماية @ ECSRO @ ECSRO(Fembria) @ ECSRO(VIP) @ SJSRO (OLD) @ SJSRO (new) @ sunworld @ قـسـم الـ IBot @ قسم البيع والشراء ( Gold ) @ الـقـسـم الـريـاضـى @ قـسـم تـغـيـيـر الأسـمـاء وتـواريـخ الـمـيـلاد @ Vsro @ Rusro @ قـسـم الـبـيـع والـشـراء [ Private-SRO ] @ ZSZC & Aurora @ قـسـم الـ Sbot @ قـسـم الـ Mbot @ V.I.P Zone @ دردشة الاعضاء VIP @ قسم الدعم الفنى والاقتراحات VIP @ قـسـم تـعـديـل [ PK2 Edit ] @ Mysro @ Vela @ Taurus @ Vela @ Maya @ قـسـم الـمـصـارعـة الـحـرة WWE @ الــمكتبة القرانية @ قسم الصوتيات والمرئيات الإسلامية @ قسم المكتبة الإسلامية @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال IBOT @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال Sbot @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال Mbot @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال Sroking @ Elite & Eroad @ DreamWorld @ القسم الخاص للمعلنين @ قـسـم سـيـرفـرات وجـايـلـدات [ Silkroad-R ] @ Gobi @ Thebes @ Merv @ قسم الاسئلة و الاستفسارات لعمل السيرفرات الخاصة @ قـسـم الـبـيـع والـشـراء [ Silkroad-R ] @ مـنـتـدى الـسـيـرفـرات الـخـاصـة - Private SRO @ Taurus @ Perfection @ Ex.Silkroad R @ SroKings @ Gemini @ قـسـم الـتـصـامـيـم والـجـرافـيـكـس @ Other Online Games @ قسم S4 League @ قسم CrossFire @ قسم Conquer Online @ قـسـم بـيـع وشـراء [ LOL ] @ تحميل العاب Pc Games @ طلبات و استفسارات و مشاكل الالعاب @ Barons Online @ (AriesOnline (Pvp @ QueenSRO Network @ مشاكل & استفسارات S4 League @ مشاكل & استفسارات CrossFire @ World's Gate @ Sun-World @ قسم Aion @ قسم Continent Of The Ninth @ قسم World Of Warcraft @ PanicSro @ الـقـسـم الاخـبـارى @ قـسـم خـاص بـمـواضـيـع الاعـتـزال والاجازات @ IceSro-R @ Kings_Silkroad @ Justice Road @ ArabianRoadOnline Network @ Devias Online @ قـسـم طـلـبـات الـفـحـص @ CrossFire Fantasy Game @ قسم هاكات CrossFire @ مشاكل & استفسارات Aion @ مشاكل & استفسارات Conquer Online @ قسم الاسئله و استفسارات للعبة League Of Legends @ legenD road @ WantedSro Online @ قسم شروحات الشخصيات والبيلدات @ قسم الشروحات و البرامج المستخدمة في عمل السيرفرات الخاصة @ Mixsro @ قـسـم الـمـسـابـقـات والألـعـاب @ قـسـم الأسـئـلـة والاسـتـفـسـارات الـمـتـعـلـقـة بـ SRO-R @ قـسـم طـلـبـات الـعـضـويـة الـمـمـيـزة وطـلـبـات الاشـراف @ LegenD Road @ Knights War Online @ Evolution Network @ FlagSRO Network @ Perfection (PvP) Network @ قـسـم هـاكـات S4league @ منتدى المنوعات @ حــرب العصــابــات @ قــســم الادارة الــعــلــيــا @ كــأس العالــم لـلاذى @ Destructions Network @ FanTasYWorld @ مـتـجـر خـدمـات وممـيـزات الـرصـيـد الـبـنـكـي @ Smart-Sro Online @ InFusion Online @ قـسـم الأنـمـى الـعـام @ Divine Online @ قـسـم Dota @ تـقـاريـر وأخـبـار ألـعـاب الـ PC @ قسمـ مهرجان Night Of Champion 2014 @ GameXen Network @ inferno online @ منتدى عمل السيرفرات الخاصة @ قسم تطوير السيرفرات الخاصه @ الأسئلة و الاستفسارات الخاصة بالـ PK2 edit @ Velestia @ Punisher Sro Online @ Atlantis Online @ ALEXNADER SRO @ Hell World Online @ ImmortalRoad @ قـسـم الـ Centerbot @ قسم الاستفسارات ومشاكل وحلول ال Centerbot @ Time.Sro-Online @ Revenge (PVE) Online @ منتدى الالعاب @ ركن الالعاب الاون لاين و المتصفح Online Games @ قسم دروس التصميم @ قسم ادوات التصميم و ملحقاتها @ قسم المانجا @ قسم تقارير الانمي @ دورة الفوتوشوب للمبتدئين @ الشروحات العامة @ قسم طلبات التعريفات @ DarkWorldSro @ مـسـودة الأعـضـاء @ Creddy Online @ Alliance-sro @ Quick Road (PvP ) @ قسم الاسئله والاستفسارات لعمل الفيديو @ منتدى لعبة League Of Legends @ أخبار ومناقشات League Of Legends @ قسم بيع وشراء لعبة CrossFire @ القسم التعليمي للعبة League Of Legends @ منتدى سيرفرات [ LOL ] @ North America @ EU West @ EU Nordic & East @ صـور و فـيـديـو League Of Legends @ قسم طلبات واستفسارات البيلدات والشخصيات @ قسم تقارير المخالفات والإنذارات @ قـسـم كـشـف الـدمـج و الـتـلـغـيـم @ قسم Wolf team @ قسم Dota 2 @ قسم Dragon nest @ قسم DC Universe Online @ قسم انظمة تشغيل Windows @ Quenth Online @ Wolf team Arabic @ RealDreamSro ( PvP ) @ شروحات تعديل صور PK2 وتحميل الميديا المعدلة @ EmpireSRO @ Amazing Sro @ Speed-sro @ . Destructions Network @ SilkRoad E 80 China @ قـسم المــواضـيع الـشعـريه والادبـيـه @ مـنـتـدى الانـمـى @ قـسـم اخـبـار الانـمـى @ Greats-sro Online @ Impulsive @ قـسـم الـكـومـيـكـس @ منتدى الفحص @ Srowing @ Dakupra-Online @ حرب العصابات @ قسم خاص بالاسئله والاستفسارات الخاصة بالجرافيكس @ منتدى لغات البرمجة و التطوير @ قسم شروحات لغات البرمجة و التطوير @ مناقشات لغات البرمجة و التطوير @ قسم الاسئلة و الاستفسارات الخاصه بلغات البرمجة @ استراحة البوتاتــ @ PantuSRO @ القسم التجارى الخاص Silkroad4arab ( vps ,server) @ Tyr Online @ Noysro @ RocSro @ Legend Of Silkroad @ Pioneer Gaming-Network @ Valentus - CAP 80 @ MirrorSro @ Eridanus Online Cap90 @ Fear-Sro @ Silkroad-Z Online PVE @ طـلبات الاعضـاء @ Massive-Network @ Kryptonite-Sro @ JoySro Online @ DeathRoad @ Mysro Servers @ Devils Team @ DooMSRO Network @ EROAD SRO @ Story-SRO @ Ventrue-Online @ Hooligans(PVP D13) @ Twister-Sro @



Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.